أسواق الأسهم- السعودية

الأجانب يستبقون رفع وزن سوق الأسهم المحلية في «فوتسي» بسيولة إضافية

ارتفعت الأسهم السعودية للأسبوع الرابع على التوالي لتغلق عند أعلى نقطة منذ أغسطس 2015.
وتعد سلسلة الارتفاعات الحالية، التي أوصلت المؤشر إلى 9063 نقطة، محققة مكاسب 275 نقطة بنسبة 3 في المائة، الأطول منذ عشرة أشهر.
والأداء الأسبوعي يعد ثاني أفضل أسبوع على السوق في عام 2019، إذ كان مخالفا للتوقعات التي أكدت أن السوق قد تواجه صعوبة في تجاوز 8830 نقطة.
ويبدو أن المتعاملين يعتمدون على الزخم في استراتيجية التداول، ما يجعل السوق مهيأة للحفاظ على سلسلة الارتفاع المتتالية رغم ارتفاع مكررات الربحية، التي تجاوزت 20 مرة، ومكرر القيمة الدفترية للسوق الذي تجاوز مرتين. وحتى على الجانب الفني، فإن السوق تتداول في منطقة المبالغة في الشراء في مؤشرات فنية.
وراكم ذلك الزخم، الأرباح الرأسمالية في محافظ المتعاملين، ما يجعل السوق أكثر حساسية تجاه المتغيرات السلبية، وقد يكون المغذي لذلك الزخم نشاط السيولة الأجنبية في ظل اقتراب رفع وزن السوق في مؤشر فوتسي- راسل المقرر بنهاية الأسبوع الجاري، وكذلك اقتراب السوق من الانضمام لمؤشر مورجان ستانلي الشهر المقبل.
ومتى توقفت تلك السيولة عن الشراء ستجد السوق نفسها في مستويات سعرية مرتفعة، ما يجعلها عرضة لتقلبات أشد حدة، خاصة في ظل عدم وجود صانع سوق، وإمكانية فتح مراكز مكشوفة. ومن ناحية فنية، فإن السوق قد تجد مقاومة عند مستويات 9200 نقطة.

الأداء العام للسوق
افتتح المؤشر العام عند 8788 نقطة، حيث تداول بين الارتفاع والانخفاض، وكانت أعلى نقطة عند 9065 نقطة رابحا 3.15 في المائة، بينما أدنى نقطة عند 8782 نقطة فاقدا 0.08 في المائة، وفي نهاية الأسبوع أغلق عند 9063 نقطة رابحا 275 نقطة بنسبة 3.13 في المائة.
وارتفعت قيم التداول 14 في المائة بنحو 2.1 مليار ريال لتصل إلى 16.7 مليار ريال، بمعدل 30 ألف ريال للصفقة، بينما الأسهم المتداولة ارتفعت 9 في المائة بنحو 57 مليون سهم متداول، وبلغ معدل التدوير 1.3 في المائة. أما الصفقات فارتفعت 5 في المائة بنحو 28 ألف صفقة لتصل إلى 554 ألف صفقة.

أداء القطاعات
ارتفع 12 قطاعا مقابل تراجع البقية، حيث تصدر المرتفعة "المصارف" بنسبة 5 في المائة، يليه "تجزئة السلع الكمالية" بنسبة 4.2 في المائة، وحل ثالثا "الاتصالات" بنسبة 2.7 في المائة.
وتصدر المتراجعة "الإعلام والترفيه" بنسبة 4.4 في المائة، يليه "الأدوية" بنسبة 3.3 في المائة، وحل ثالثا "السلع طويلة الأجل" بنسبة 2.9 في المائة. وكان الأعلى تداولا "المصارف" بنسبة 30 في المائة بقيمة خمسة مليارات ريال، يليه "المواد الأساسية" بنسبة 26 في المائة بقيمة 4.3 مليار ريال، وحل ثالثا "إدارة وتطوير العقارات" بنسبة 7 في المائة بقيمة 1.2 مليار ريال.

أداء الأسهم
تصدر المرتفعة "تشب" بنسبة 30 في المائة، ليغلق عند 23.36 ريال، يليه "البلاد" بنسبة 9.3 في المائة، ليغلق عند 32.25 ريال، وحل ثالثا "أكسا التعاونية" بنسبة 8.8 في المائة، ليغلق عند 24 ريالا.
وتصدر المتراجعة "مجموعة السريع" بنسبة 8.4 في المائة، ليغلق عند 11.96 ريال، يليه "صناعة الورق" بنسبة 8.2 في المائة ليغلق عند 10.96 ريال، وحل ثالثا "الإعادة السعودية" بنسبة 8.1 في المائة، ليغلق عند 7.34 ريال.
وكان الأعلى تداولا "الراجحي" بقيمة 2.7 مليار ريال، يليه "سابك" بقيمة 1.7 مليار ريال، وحل ثالثا "الإنماء" بقيمة 752 مليون ريال.

* وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- السعودية