سفر وسياحة

عودة حركة الطيران إلى طبيعتها في مطار سيدني بعد تعليق قصير

عادت حركة الطيران إلى طبيعتها في مطار سيدني مع سيطرة رجال الإطفاء على الأمور بعد أن تم رصد انبعاث دخان إلى إخلاء برج مراقبة الحركة الجوية.
وتم تعليق جميع الرحلات الجوية من وإلى مطار سيدني الرئيسي صباح اليوم بعد أن تم اكتشاف الدخان في البرج.
وقال برايس جوناس المشرف على عمليات الإطفاء والإنقاذ في نيو ساوث ويلز، إن جهاز الإنذار من الدخان انطلق بسبب ارتفاع حرارة نظام دعم احتياطي لبطارية حاسوب.
وأضاف جوناس لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "أرسلنا أربع سيارات إطفاء وقمنا بإجلاء جميع موظفي البرج".
وأوضح أنه تم تعليق الرحلات نتيجة للخوف من الحريق.
وتابع: "تمت إزالة البطارية. وتم فحص الهواء داخل البرج. وهو آمن بنسبة 100%. تركنا الموظفين يعودون إلى عملهم" ، مضيفا أن المطار تم إغلاقه لمدة تقل عن ساعة.
وقالت هيئة خدمات الملاحة الجوية "إيرسيرفيزس أستراليا" عبر تويتر: "لقد سمح رجال الإطفاء للموظفين بالعودة إلى البرج. نتوقع أن نكون جاهزين للعمل خلال العشر دقائق القادمة".
وحذرت شركة الخطوط الجوية (كانتاس) من تأجيل بعض الرحلات "حيث تعمل جميع شركات الطيران على العودة في الموعد المحدد".
يشار إلى أن مطار سيدني هو أكثر المطارات ازدحاما في أستراليا حيث يمر به أكثر من 161 مليون مسافر و 1.4 مليون طائرة كل عام ، وفقا لبيانات حكومية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من سفر وسياحة