الطاقة- الغاز

باكستان تخطط لطرح امتيازات حقول غاز للمستثمرين الأجانب

قال مسؤول كبير إن باكستان تخطط لطرح العشرات من امتيازات حقول الغاز في الأعوام القادمة لسد النقص في الوقود، حيث تأمل إسلام أباد بأن يؤدي الانحسار الكبير لأعمال عنف المتشددين وتغييرات في سياسة الاستكشاف إلى جذب مستثمرين أجانب.
وثمة جزء كبير من باكستان الغنية بالمعادن لم يُستكشف بعد، رغم اكتشافات الغاز التي ترجع إلى الخمسينات. وتُقدر احتياطيات الغاز التقليدي بنحو 20 تريليون قدم مكعبة أو 560 مليار متر مكعب، بينما تبلغ احتياطيات الغاز الصخري، التي لم تمس حتى الآن، ما يزيد على 100 تريليون قدم مكعبة.
وتجري إيني الإيطالية وإكسون موبيل الأمريكية أنشطة مشتركة للحفر في حقل بحري للغاز في بحر العرب قبالة ساحل باكستان، لكن الكثير من الشركات الغربية الأخرى لم ترجع بعدما غادرت البلاد منذ ما يزيد على عشر سنوات بسبب أعمال عنف المتشددين الإسلاميين.
وقال نديم بابار، رئيس الفريق المعني بإصلاحات قطاع الطاقة الذي شكله رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، لرويترز إن الحكومة تعدل قواعدها التنظيمية للغاز الطبيعي وتعكف على إعداد أولى سياساتها للغاز الصخري، حيث تخطط لطرح عطاءات تراخيص في وقت لاحق هذا العام.
وقال بابار في مكتبه بالعاصمة إسلام أباد إنه جرى تحديد أكثر من 30 منطقة امتياز برية للغاز، وتخطط الحكومة لطرح جزء كبير منها في عطاء أو اثنين بحلول نهاية 2019.
وأضاف "أتوقع في النصف الثاني من العام الحالي أن يتم طرح ما لا يقل عن عشر مناطق امتياز للاستكشاف، إن لم يكن 20 امتيازا".
 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز