تقارير و تحليلات

94 مليار ريال التبادل التجاري مع الهند في 2017 .. رابع أهم شريك للسعودية

حققت العلاقات التجارية بين السعودية والهند صعودا كبيرا خلال عام 2017، إذ ارتفع التبادل التجاري بين البلدين بنسبة 12 في المائة بما يعادل 10.4 مليار ريال، لتبلغ نحو 94 مليار ريال مقابل 83.5 مليار ريال في عام 2016. ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى بيانات رسمية، فإن العلاقات التجارية بلغت بين البلدين نحو 1.1 تريليون ريال خلال آخر عشر سنوات (منذ 2008 وحتى عام 2017)، موزعة إلى 887.3 مليار ريال صادرات سعودية إلى نيودلهي، و189.7 مليار ريال واردات للمملكة من الهند.
والهند رابع أهم الشركاء التجاريين للسعودية خلال عام 2017، بمساهمة نسبتها 7 في المائة من تجارة المملكة مع العالم، البالغة 1.34 تريليون ريال في عام 2017. وسجل الميزان التجاري بين البلدين عام 2017، فائضا لمصلحة السعودية بقيمة 53.6 مليار ريال العام الماضي، مقابل 44.2 مليار ريال في عام 2016. وفي عام 2017، ارتفعت الصادرات السعودية إلى الهند بنسبة 16 في المائة، بما يعادل 9.9 مليار ريال، لتبلغ 73.8 مليار ريال، مقابل 63.9 مليار ريال في عام 2016. وجاءت الهند في المرتبة الرابعة بين أكبر الدول استيرادا من السعودية خلال عام 2017. كما ارتفعت الواردات السعودية من الهند بنسبة 3 في المائة بما يعادل 513 ملايين ريال، لتبلغ 20.2 مليار ريال، مقابل 19.7 مليار ريال في عام 2016. وحلت الهند في المركز السابع بين أكبر الدول المصدرة إلى السعودية خلال عام 2017. وأبرز الصادرات السعودية للهند خلال عام 2017: منتجات معدنية بقيمة 63.1 مليار ريال، منتجات كيماوية عضوية بقيمة 3.96 مليار ريال، لدائن ومصنوعاتها بقيمة 2.6 مليار ريال، ومنتجات كيماوية غير عضوية بقيمة 861 مليون ريال. فيما أهم واردات السعودية من الهند في عام 2017: حبوب بقيمة 2.97 مليار ريال، منتجات كيماوية عضوية بقيمة 2.2 مليار ريال، آلات وأدوات آلية وأجزاؤها بقيمة 1.4 مليار ريال، مصنوعات من حديد أو صب (فولاذ) بقيمة 1.3 مليار ريال، وسيارات وأجزاؤها بقيمة 1.1 مليار ريال.
*وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات