عقارات- عالمية

المبيعات المؤجلة للمساكن في أمريكا تفوق التوقعات خلال الشهر الماضي

أظهرت بيانات نشرت اليوم الأربعاء، ارتفاع المبيعات المؤجلة للمساكن في الولايات المتحدة خلال فبراير الماضي، بأكثر من توقعات المحللين.
وذكر الاتحاد الوطني للمطورين العقاريين أن مؤشر المبيعات المؤجلة للمساكن ارتفع خلال الشهر الماضي بنسبة 3.1% إلى 107.5 نقطة، بعد تراجعه في الشهر السابق عليه بنسبة 5% إلى 104.3 نقطة، وفقا للبيانات المعدلة، في حين كان المحللون يتوقعون ارتفاع المؤشر خلال الشهر الماضي بنسبة 2.1% فقط.
يذكر أن المقصود بالمبيعات المؤجلة، هي المبيعات التي يتم فيها توقيع عقد ابتدائي بين الطرفين دون إتمام الصفقة، والتي تتم عادة خلال فترة من 4 إلى 6 أسابيع من توقيع العقد.
ورغم الارتفاع الكبير للمبيعات المؤجلة خلال فبراير الماضي، مقارنة بالشهر السابق، أشار الاتحاد الوطني للمطورين العقاريين إلى أن المبيعات خلال الشهر الماضي، مازالت أقل بنسبة 4.1% عن مستواها خلال الشهر نفسه من العام الماضي.
وقال لورانس يون، كبير المحللين الاقتصاديين في الاتحاد الوطني للمطورين العقاريين: إن "توقيع عقود الشراء ازداد في أغلب المناطق، لكن الزيادة لم تكن كبيرة بما يكفي للوصول إلى مستوياتها في فبراير من العام الماضي والتي كانت ثاني أعلى مستوى للمبيعات خلال عشر سنوات".
وأضاف "نمو الاقتصاد وقوة سوق العمل يوفران طلبا كبيرا لدى مشتريي المساكن، لكن قلة عدد المعروض على السوق والتأثير السلبي لذلك على الأسعار يقلص أعداد المشترين ويكبح نشاط السوق ككل".
جاء الارتفاع الذي تجاوز التوقعات للمبيعات المؤجلة خلال الشهر الماضي نتيجة جزئية للزيادة في شمال شرق الولايات المتحدة، حيث زادت المبيعات هناك بنسبة 10.3% خلال الشهر الماضي.
وزادت المبيعات في الجنوب الأمريكي بنسبة 3% في حين زادت في الغرب الأوسط بنسبة 0.7% وفي الغرب الأمريكي بنسبة 0.4% فقط.
ويتوقع "يون" وصول إجمالي مبيعات المساكن القائمة خلال العام الحالي إلى حوالي 5.51 مليون مسكن، وهو تقريبا نفس مستوى مبيعات العام الماضي، كما يتوقع زيادة متوسط أسعار المساكن القائمة بنسبة 4.2% تقريبا خلال العام الحالي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات- عالمية