اتصالات وتقنية

بعد أجهزة الكمبيوتر .. الهواتف الذكية وسيلة لتعدين العملات الرقمية

بعد الاحتياطات كافة التي أخذتها الشركات من حماية أنظمتها لكيلا تشارك في تعدين العملات الرقمية وأن يتم استغلال مواردها التقنية دون علمها، تحول المخترقون وقراصنة الإنترنت إلى استهداف الهواتف الذكية العاملة بنظام أندرويد وذلك عبر تطوير برمجيات خبيثة جديدة تصيب الملايين من الهواتف لاستخدامها في تعدين العملات الرقمية.
فبحسب شركة Malware Bytes المتخصصة في أمن المعلومات، فقد تم اكتشاف برمجيات الخبيثة تقوم بتحويل المستخدمين إلى مواقع مخصصة لتعدين العملات الرقمية وذلك من خلال بقاء المستخدمين في هذه المواقع بعض الدقائق تصل إلى أربع دقائق لكل مستخدم وهى كافية لتحقيق الأرباح الهائلة للمخترقين.
وتعتبر عملية تعدين العملة الرقمية من العمليات المعقدة برمجيا، وتتطلب مشاركة العديد من الأجهزة بعد إدخالها ضمن شبكة العملة الرقمية، الأمر الذي ينتج عنه الحصول على العملة الرقمية بالمقابل، فالعديد من المواقع الإلكترونية تحتوي على تعليمات برمجية تقوم باستخدام أجهزة الكمبيوتر الخاصة بزوار الموقع سرا من أجل تعدين العملات الرقمية ذات القيمة العالية. حيث يتم إدخال هذه التعليمات البرمجية من قبل قراصنة الإنترنت المتسللين، الذين يستغلون نقاط ضعف الحماية الأمنية لبعض المواقع أو البرامج المتاحة على صفحات المواقع، وبإمكان قراصنة تعدين العملات الرقمية تشغيل برمجيات التعدين انطلاقا من كمبيوتراتهم الخاصة من أجل جني المكاسب الكبيرة.
وبسبب ذلك التفتت العديد من الشركات المتخصصة في أمن المعلومات إلى حماية أجهزة الكمبيوتر وأنظمة المعلومات من المشاركة في هذه العملية، إلا أن المخترقين في الوقت ذاته غيروا مسارهم لاستهداف الهواتف الذكية العاملة بنظام أندرويد الأكثر استخداما حول العالم، خاصة وأن إنجاز هذه العملية يتطلب درجة عالية من قدرة المعالجة، وهو ما يفسر انتشار صفحات ومتصفحات تعدين العملات الرقمية بكثرة، وعلى الرغم من أن قدرة معالجة الهواتف الذكية محدودة مقارنة بأجهزة الكمبيوتر إلا أن القدرة على استغلال الكثير من مستخدمي الهواتف الذكية قد يكون مسارا مناسبا للمخترقين خاصة مع انتشار الهواتف والنمو المتزايد في استخدامها عالميا.
وأشارت شركة Malware Bytes وتم رصد خمسة نطاقات تم استخدامها في هذه العملية اثنين من هذه النطاقات يضمون أكثر من 30 مليون زيارة شهريا بينما تتجاوز زيارات الخمسة نطاقات أكثر من 800 ألف زيارة يوميا بمعدل أربع دقائق لكل زيارة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من اتصالات وتقنية