تقارير و تحليلات

فشل اكتتابات الصناديق المتداولة جراء التداول دون سعر الطرح وركود العقار

في سابقة هي الأولى من نوعها في السعودية، قرر مدير صندوق شركة الوساطة المالية، إلغاء طرح وإدراج صندوق الاستثمار العقاري المتداول "صندوق وساطة ريت" وعدم تمديد فترة الطرح، نظرًا لعدم تغطية الاكتتاب.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات موقع "تداول"، فإن فشل تغطية اكتتاب الصندوق يأتي متزامنا مع أمرين أساسيين: الأول هو تداول 78 في المائة من الصناديق العقارية المتداولة في سوق الأسهم، بأسعار أقل من سعر الاكتتاب.
ويتداول سبعة صناديق عقارية متداولة، أقل من سعر عشرة ريالات وهم (جدوى ريت الحرمين، مشاركة ريت، الرياض ريت، مشاعر ريت، الأهلي ريت1، المعذر ريت، ملكية ريت)، وفق إغلاقات أمس الأحد.
فيما صندوقان فقط يتداولان أعلى من سعر الطرح، هما (الجزيرة موطن ريت، وتعليم ريت)، وبالتالي لم يعد من المنطقي أن يترك المستثمر سعرا أقل في السوق ويذهب لشراء وحدات الصناديق بسعر أعلى في الاكتتاب.
وبذلك تحولت اكتتابات الصناديق العقارية المتداولة من التغطية الضخمة التي بلغت 20 مرة في البدايات، لتصل إلى 1.3 مرة لاحقا، حتى فشل الصندوق الأخير في التغطية في النهاية.
أما الأمر الثاني الذي يتزامن معه فشل تغطية اكتتاب صندوق "وساطة ريت"، فهو ركود السوق العقارية في السعودية، وتراجع أسعار العقارات بشكل كبير.
وأظهر تحليل "الاقتصادية" لبيانات الهيئة العامة للإحصاء، تراجع أسعار العقارات بنسبة 16.7 في المائة خلال ثلاث سنوات، حيث كان مؤشر الرقم القياسي للعقارات 101.6 نقطة في نهاية عام 2014، بينما هبط إلى 84.6 نقطة نهاية العام الماضي 2017.
وما يعكس الركود في السوق العقارية، اختتمت السوق العقارية المحلية أداءها خلال كانون الثاني (يناير) من العام الجاري، على انخفاض سنوي في إجمالي قيمة صفقاتها بلغت نسبته 18.4 في المائة، واستقرت إجمالي قيمة الصفقات العقارية خلال الشهر الأول من العام الجاري عند أدنى من مستوى 15.4 مليار ريال، مقارنة بمستواه المسجل خلال الشهر نفسه من العام الماضي عند 18.9 مليار ريال.
كما أظهر تحليل سابق لـ"الاقتصادية"، أن مقارنة أداء السوق العقارية خلال الشهر الأول من العام الجاري بالشهر نفسه من عام الذروة العقارية 2014، قد كشفت انخفاضا قياسيا في إجمالي قيمة الصفقات العقارية بلغت نسبته 61.6 في المائة، التي وصل خلالها إجمالي الصفقات العقارية آنذاك إلى نحو 40.1 مليار ريال.
والخميس الماضي، قرر مدير صندوق شركة الوساطة المالية إلغاء طرح وإدراج صندوق الاستثمار العقاري المتداول "صندوق وساطة ريت" وعدم تمديد فترة الطرح، نظرًا لعدم تغطية الاكتتاب.
وكانت هيئة السوق المالية السعودية، قد وافقت في كانون الأول (ديسمبر) الماضي على طلب الشركة، طرح وتسجيل وإدراج وحدات "صندوق وساطة ريت" في السوق كوحدات صندوق استثمار عقاري متداول مطروح طرحاً عاماً.
وبدء الاكتتاب في الصندوق اعتبارًا من يوم 14 يناير 2018 وانتهي 1 فبراير 2018، دون أن تتم تغطيته.
وطرح مدير الصندوق 32.4 مليون وحدة للجمهور، وبسعر اشتراك قدره عشرة ريالات للوحدة، وكان الحد الأدنى للاشتراك في الصندوق 500 ريال.

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات