تقارير و تحليلات

11 مليار ريال قيمة التمويلات التي قدمها "الصندوق الصناعي" في 2017

قال أحمد القويز مدير إدارة الائتمان لصندوق التنمية الصناعي، إن الصندوق قدم تمويلات في 2017 للقطاع الصناعي بنحو 11 مليار ريال موزعة على 137 قرضا.
وأكد القويز في رد على سؤال لـ"الاقتصادية"، خلال حفل تدشين التوسعة الجديدة لمصنع شركة الشرق الأوسط لحلول الأغذية "مفسكو" أمس، أن الصندوق يوفر قروضا طويلة الأجل تصل إلى 50 في المائة من تكلفة المشروع، كما تصل إلى 75 في المائة من التكلفة في المناطق الأقل نموا.
وقد تم تدشين التوسعة الجديدة لمصنع شركة الشرق الأوسط لحلول الأغذية "مفسكو" باستثمار بلغ نحو 630 مليون ريال وبدعم من صندوق التنمية الصناعي السعودي لرفع الطاقة الاستيعابية ثلاثة أضعاف، وإنتاج مزيد من نشاء الذرة ومشتقاته التي تعد الصناعة الأولى من نوعها في السعودية ومنطقة الخليج لتشكل رافدا للأمن الغذائي من نشاء الذرة وسكر الجلكوز والفركتوز وزيت الذرة الخام.
من جهته، أوضح زياد آل الشيخ، الرئيس التنفيذي لشركة الشرق الأوسط لحلول الأغذية "مفسكو"، أن الزيادة في طاقة الإنتاج تفتح للشركة آفاقا جديدة تساعد على تغطية أكبر للسوق المحلية والتوسع من خلال التصدير لمنطقة الشرق الأوسط علاوة على المساهمة في التوجه العام الذي يخدم رؤية مستقبل المملكة من تنويع في الاقتصاد والاستثمار في صناعات غذائية ذات قيمة مضافة وتقنيات حديثة تحاكي ما وصلت إليه الدول الصناعية الكبرى الرائدة في مجال صناعة الأغذية.
وأضاف آل الشيخ، أن المشروع يعد الأول من نوعه لإنتاج النشاء ومشتقاته من المُحليات، وبشراكة سعودية - أمريكية ممثلة في شركة "أراسكو" السعودية، وشركة "كارجيل" الأمريكية.
بدوره، قال الدكتور عبدالملك الحسيني الرئيس التنفيذي لشركة "أراسكو"، إن "التوسع والنمو في الشركة مستمر، ومع التوسعة الجديدة نكون قد وصلنا إلى طاقة طحن 350 ألف طن من الذرة التي تتيح لنا التوسع والدخول في مجال صناعات غذائية متطورة وجديدة كإنتاج سكر الذرة (الفركتوز) الذي يقدم حلولا كثيرة لمجالات صناعية عدة كما نهدف إلى الاستمرار بالتوسع والوصول لطاقة طحن تفوق المليون طن في السنة خلال السنوات القليلة المقبلة".
من جانبه، قال مراد تارا كوجلو الرئيس التنفيذي لشركة "كارجل تركيا والشرق الأوسط"، إن انعكاس ما تقوم به السعودية من مشاريع تنموية وتهيئة البيئة الاستثمارية أسهمت في جذب الاستثمارات، إضافة إلى توسع الشركات العالمية القائمة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات