تقارير و تحليلات

2.3 تريليون ريال إجمالي النفقات على التعليم منذ 2004

بلغ عدد المدارس المخطط بناؤها منذ عام 2016 حتى 2020 نحو 2621 مدرسة، فيما يجري حاليا تنفيذ مباني 1717 مجمعا ومدرسة.
ووفقا لرصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، فقد تم تسلم نحو 763 مدرسة خلال عامي 2016 و2017، تشكل نحو 30 في المائة من عدد المدارس المخطط بناؤها خلال الفترة الممتدة من عام 2016 حتى 2020.
وبنهاية عام 2018 سيصل عدد المدارس التي يتم تسليمها نحو 1107 مدارس، تشكل نحو 42 في المائة من عدد المدارس المخطط بناؤها في الفترة (2016 – 2020).
وفيما يخص الطلاب المبتعثين، فقد وصل عددهم خلال عام 2017 إلى نحو 173 ألف طالب وطالبة مع مرافقيهم بنفقات سنوية تقدر بـ 14.7 مليار ريال، وبهذا يبلغ متوسط النفقات لكل طالب مبتعث نحو 137.4 ألف ريال في 2017 بمتوسط شهري قدره 11.45 ألف ريال شهريا.
من جهة أخرى، تم إنفاق نحو 34 في المائة من الميزانية المقدرة لمشروع الملك عبدالله لتطوير التعليم بنهاية ميزانية عام 2017، حيث رصد له نحو تسعة مليارات ريال في عام 2008.
وذلك إضافة إلى استمرار العمل لاستكمال تأهيل كليات البنات في عدد من الجامعات، حيث سيكون المنصرف خلال الفترة 2016 – 2018 نحو 1.4 مليار ريال أي 31 في المائة من إجمالي المخطط لفترة السنوات الخمس (2016 – 2020) والمقدر بنحو خمسة مليارات ريال.
ورصدت نفقات في موازنة 2018 لقطاع التعليم وتدريب القوى العاملة نحو 192 مليار ريال، فيما تبلغ قيمة ما رصد للتعليم وتدريب القوى العاملة منذ عام 2015 حتى عام 2018 نحو 843.2 مليار ريال.
وخلال الـ 15 سنة وتحديدا منذ عام 2004 حتى عام 2018، رصدت نفقات لقطاع التعليم نحو 2.26 تريليون ريال من ميزانية السعودية. وخلال فترة الـ 15 عاما تم تسلم نحو 5.75 ألف مدرسة.
* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات