عقارات- محلية

«الصندوق العقاري» يطلق مسار «تحويل القرض القائم إلى تمويل مدعوم»

أعلن صندوق التنمية العقارية، بدء العمل بأحد المسارات الجديدة لبرامج "التمويل المدعوم" والمتمثل في "تحويل القرض القائم إلى تمويل مدعوم"، وهو دعم يقدم للمستفيدين المسجلين في قوائم الصندوق، والحاصلين على تمويل عقاري قائم لدى جهات التمويل المشاركة وما زالوا مستمرين بالسداد.
وبين حمود العصيمي، المتحدث الرسمي لصندوق التنمية العقارية، أن الصندوق من خلال هذا المسار يهدف إلى التخفيف على المستفيدين بتحمل أرباح التمويل العقاري الحاصلين عليه، الأمر الذي يسهم في زيادة نسبة تملك المواطنين لمنازلهم، بما يتوافق مع "رؤية 2030". وحول آليات ومميزات مسار "تحويل القرض القائم إلى تمويل مدعوم" أفاد العصيمي، بأنه سيتم احتساب مبلغ الدعم حسب معايير برنامج التمويل المدعوم، مع شمولية أرباح المبلغ الذي قام المستفيد بسداده للممول بأثر رجعي لمبلغ 500 ألف ريال كحد أقصى، كما سيقسم مبلغ الدعم على دفعات شهرية متساوية للفترة المتبقية من التمويل.
ومن مميزات المسار التمويلي الجديد تحويل الدعم من حساب الصندوق إلى حساب المستفيد مباشرة بعد سداد القسط الشهري للممول، مع إمكانية تمديد فترة الدعم بعد انتهاء مدة التمويل مع الممول، كما يمكن للمستفيد إتمام جميع الإجراءات بزيارة فروع الصندوق العقاري دون الرجوع لجهة التمويل.
ودعا العصيمي المواطنين الراغبين في الاستفادة من هذه الخدمة، إلى الدخول على البوابة الإلكترونية للصندوق العقاري والتسجيل في "خدمة طلب دعم على تمويل عقاري قائم".
يذكر أنه جرى الكشف عن المسار التمويلي الجديد للصندوق العقاري يوم السبت الماضي خلال المؤتمر الصحافي لبرنامج "سكني"، الذي أعلن من خلاله عن عدد الأرقام التي تمت الموافقة عليها من صندوق التنمية العقارية خلال عام 2017 والبالغة نحو 85 ألف مستفيد، ويعد هذا العدد هو الأعلى لسنة واحدة في تاريخ الصندوق منذ إنشائه.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات- محلية