محليات

"تحديات مسك الكبرى" .. شراكات عالمية وحلول إبداعية في التعليم والمواطنة

أعلنت مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز "مسك الخيرية" بالتعاون مع مؤسسة بيل ومليندا جيتس، إطلاق مبادرة "تحديات مسك الكبرى"، وذلك خلال منتدى مسك العالمي المقام في الرياض.
وتهدف هذه المبادرة المدعومة بمنح تبلغ قيمتها الإجمالية عشرة ملايين دولار، إلى تمكين الشباب من ابتكار حلول إبداعية لمعالجة أهم التحديات العالمية في مساري التعليم والمواطنة العالمية.
وسيحصل 100 مشترك من المتنافسين على مبلغ 100 ألف دولار أمريكي كتمويل أولي لدعم أفكارهم، كما ستتاح الفرصة أمام المشاريع الأكثر تأثيراً بعد ذلك لتقديم طلب للحصول على تمويل إضافي.
بدوره، قال بدر العساكر، الأمين العام لمؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز "مسك الخيرية"، إن مواجهة التحديات وابتكار حلول إبداعية لتخطيها تتطلب شراكات عالمية، وتمثل مبادرة "تحديات مسك الكبرى" والشراكة مع مؤسسة جيتس نموذجين عالميين للتعاون في تمكين الشباب والشابات بما يمكنهم من تقديم الفرصة لهم لابتكار حلول جديدة. ونؤمن بأنّ الشباب والشابات حول العالم قادرون على رسم مستقبلٍ إيجابيٍ لعالمنا.
من جهته، قال بيل جيتس، الذي افتتح اليوم منتدى مسك العالمي في دورته الثانية في الرياض: "لقد شهدت من خلال أعمال مؤسستنا القدرة المذهلة للابتكار في تغيير حياة أفقر الناس وأكثرهم تهميشًا في العالم. لذا، فإن مبادرة "التحديات الكبرى" سوف تحفز مزيدا من العقول النيّرة في جميع أنحاء العالم من أجل العثور على أفضل الحلول لأصعب التحديات الإنمائية".
هذا وتم الإعلان عن بدء التسجيل في التحديين الأولين هذا الشهر، حيث سيكون التحدي الأول حول التعليم والثاني حول المواطنة العالمية.
وسيطلب التحدي التعليمي تقديم مقترحات تنص على أفكار مبتكرة جديدة لتحويل التعليم أو إدارات المدارس، بحيث تسهم في تزويد الأطفال بشكل أفضل بمهارات القرن الـ21، التي يحتاجون إليها للنجاح في المستقبل، وسوف تشمل حل المشكلات والقيادة والإبداع والقدرة على التكيف.
أمّا تحدي المواطنة العالمية، فيتطلّب تقديم مقترحات لإيجاد حلول لواحد أو أكثر من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة التي أطلقت في عام 2015، حيث سيركّز التحدي الأول على كل الأهداف الستة: القضاء على الفقر، القضاء على الجوع، الصحة الجيدة والرفاهية، التعليم الجيد، المساواة بين الجنسين، والمياه النظيفة والنظافة الصحية.
وسوف يتاح للمبتكرين الشباب الذين يحصلون على المنح إمكانية الوصول إلى ثلاث شبكات دولية هي: شبكة "حُماة الهدف" التي تشرف عليها مؤسسة بيل جيتس ومشروع "كل شخص"، منتدى مسك العالمي الذي تنظمه مؤسسة مسك الخيرية، ومجتمع خريجي مبادرة التحديات الكبرى من أصحاب الأفكار الإبداعية الذين سبق لهم الحصول على منح لتحويل أفكارهم إلى مفاهيم واقعية.
يشار إلى أنّ مبادرة "تحديات مسك الكبرى" هي جزء من مجموعة مبادرات عالمية تحمل الاسم نفسه وتهدف إلى حلّ مشكلات عالمية كبيرة في مجالي الصحة والتنمية.
وانطلق أمس تحت شعار "مواجهة تحدي التغيير" في مدينة الرياض، منتدى مسك العالمي في دورته الثانية، الذي تنظمه مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز "مسك الخيرية".
وتضم قائمة المتحدثين نخبة من قيادات الأعمال والتقنية والابتكار والعلوم حول العالم، يتقدمهم المهندس خالد الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية وبيل جيتس رئيس "مؤسسة بيل وميليندا جيتس الخيرية"، ويوناس كييلبيرج المؤسس المشارك لخدمة "سكايب"، وآلن بلو المؤسس المشارك لموقع "لينكدإن"، إضافة إلى قادة كبرى شركات التقنية مثل "جوجل" و"مايكروسوفت" و"أمازون" و"آي بي إم" و"جي إي" و"إنتل".
ويشارك في المنتدى سال خان أحد روّاد التعليم المبتكر عبر الإنترنت ومؤسس أكاديمية خان، وآدم أرون رئيس شركة الترفيه الأمريكية الضخمة أي إم سي، ويوسوكي ماتسودا الرئيس التنفيذي لشركة ألعاب الفيديو اليابانية الضخمة "سكوير إنيكس".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من محليات