تقارير و تحليلات

رغم زيادته 39 % آخر 4 سنوات.. إنتاج السعودية من البنزين لا يكفي الاستهلاك

ارتفع إنتاج السعودية من وقود السيارات (البنزين) بنسبة 39 في المائة، ونحو 56.5 مليون برميل خلال آخر أربع سنوات، حيث كان نحو 145.9 مليون برميل في عام 2012، بينما قفز إلى 202.35 مليون برميل في العام الماضي 2016.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، فإنه على الرغم من هذه القفزة الكبيرة في إنتاج البنزين محليا، إلا أنه ما زال لا يكفي الاستهلاك المحلي، البالغ 203.37 مليون برميل العام الماضي.
وبحسب التحليل الذي استند إلى بيانات صادرة عن وزارة الطاقة والصناعة والثروة والمعدنية، نجحت السعودية لأول مرة خلال فترة التحليل (من 2012 وحتى 2016)، في أن تحقق انخفاضا في الاستهلاك من البنزين، وذلك بنحو 610 آلاف برميل، بنسبة تراجع 0.3 في المائة، حيث كان الاستهلاك 203.98 مليون برميل في عام 2015.
ويعكس ذلك نجاح سياسة خفض الدعم عن أسعار الطاقة ومنها البنزين الذي بدأت فيه الحكومة السعودية مطلع العام الماضي، برفع الأسعار، ما خفض الاستهلاك.
وسبق أن رفعت السعودية أسعار الوقود في ديسمبر من عام 2015، ومن بينها البنزين، حيث رفعت أسعار البنزين (91 أوكتان) بنسبة 67 في المائة من 45 هللة (12 سنتاً) للتر إلى 75 هللة (20 سنتاً)، وزيادة البنزين (95 أوكتان) بنسبة 50 في المائة من 60 هللة (16 سنتا) إلى 90 هللة (24 سنتا).
وبحسب وثيقة برنامج تحقيق التوازن المالي 2020 في السعودية، فإنه تم تطبيق المرحلة الأولى من تعديل أسعار الطاقة للقطاع السكني وغير السكني في 2016، ما أدى لتوفير ما بين 27 و29 مليار ريال خلال عام 2016.

* وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات