أحداث في صور

اعصار ايرما يصل إلى جزيرة كي ويست في ولاية فلوريدا

وصل الاعصار ايرما الأحد الى جزيرة كي ويست في في ولاية فلوريدا التي هرب سكانها ليلا من الرياح العتيدة والبحر الهائج بعد إعلان حالة الانذار القصوى.
وضرب الاعصار جزيرة كي ويست جنوب أقصى ولاية فلوريدا مع رياح سرعتها 215 كلم في ساعة، وفق المركز الأميركي للاعاصير.
وقد وصل الاعصار الذي أسفر عن مقتل 25 شخصا على الأقل خلال مروره في منطقة الكاريبي منذ الأربعاء، إلى كوبا السبت وتسبب بفيضانات وصلت الى العاصمة هافانا بالإضافة الى دمار هائل في وسط وشرق البلاد، لكن دون تسجيل أي حالة وفاة رسمية حتى الساعة.
وأعلن المركز الأميركي للأعاصير ان قوة الاعصار ايرما ارتفعت الى الدرجة الرابعة قبل وصوله الى كي ويست مهددا فلوريدا التي يتوجه نحوها ببطء.
وتوقع المركز الأميركي أن تمرّ عين الاعصار على أرخبيل "لوور كيز" في جنوب فلوريدا وأن يتوجه إلى "قرب أو على طول" ساحل فلوريدا الغربي، محذرا من امواج قد يصل ارتفاعها الى 4,6 أمتار وهي كافية لإغراق منزل بكامله.
واختبأ مئات الآلاف من سكان فلوريدا في ملاجئ أو هربوا باتجاه الشمال. وتلقى نحو 6,3 مليون نسمة أي أكثر من ربع سكان الولاية، أوامر بإخلاء منازلهم.
وصرّح حاكم فلوريدا ريك سكوت مساء السبت أن المنطقة "تشهد رياحا بقوة عاصفة استوائية وبحرا خطرا". وتتعرض جزر كيز لخطر ارتفاع مستوى المياه، بسبب ارتفاعها المنخفض.
وقال سكوت "اذا تلقيتم أمر الاخلاء فيجب أن تنفذوه الآن. إنها فرصتكم الأخيرة لاتخاذ القرار الصحيح".
وأفادت شركة الكهرباء في فلوريدا أن التيار الكهربائي مقطوع عن أكثر من 170 ألف منزل وشركة في الولاية.
وينتظر السكان الذين أخلوا منازلهم، وصول العاصفة التي يعادل حجمها حجم ولاية تكساس، الى ساحل فلوريدا الغربي. وقالت فيفيان سيرا التي لجأت إلى مركز ايواء في مدينة نابولي (جنوب غرب) "كل ما نريده هو أن نبقى سالمين".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أحداث في صور