تقارير و تحليلات

سحب 85 مليون ريال كل ساعة من أجهزة الصراف الآلي في السعودية

بلغت السحوبات النقدية عبر الصرافات الآلية في السعودية خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، 425.7 مليار ريال (بمعدل 2.03 مليار ريال يوميا)، متراجعة بنسبة 5 في المائة أي ما يعادل 23.2 مليار ريال، عن مستوياته في الفترة نفسها من عام 2016، والبالغة 448.9 مليار ريال.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، فإن معدل السحب من الصرافات الآلية كل ساعة، يبلغ نحو 85 مليون ريال، خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري.
وبحسب التحليل، توزعت السحوبات النقدية خلال 2017، بين "الشبكة السعودية" بنسبة 61 في المائة (257.6 مليار ريال)، و"المصارف" بنسبة 39 في المائة (168.1 مليار ريال).
وأضافت المصارف السعودية ستة فروع جديدة خلال النصف الأول من العام الجاري، ليرتفع عدد الفروع إلى 2044 فرعا، فيما كان عددها 2038 فرعا بنهاية عام 2016.
وأضافت المصارف السعودية 414 صرافا آليا خلال أول سبعة أشهر من العام الجاري، ليرتفع العدد 18.3 ألف جهاز صراف، فيما كان عددها 17.9 ألفا بنهاية العام الماضي.
كما أصدرت المصارف السعودية 1.04 مليون بطاقة للعملاء خلال أول سبعة أشهر من العام الجاري، ليرتفع العدد 27.6 مليون بطاقة، فيما كان 26.5 مليون بطاقة بنهاية العام الماضي.
وتعكس الأرقام الضخمة للسحوبات النقدية عبر الصرافات الآلية، الاعتماد المكثف من قبل السعوديين والمقيمين على استخدام هذه الخدمة، واللجوء إليها بشكل يومي تقريبا، في ظل العدد الكبير من الصرافات الآلية.
وخلال شهر تموز (يوليو) 2017، ارتفعت السحوبات من الصرافات الآلية بنسبة 2 في المائة (1.3 مليار ريال)، عن مستوياتها في الشهر نفسها من عام 2016، لتبلغ 56.3 مليار ريال، فيما كانت 54.9 مليار ريال في تموز (يوليو) من العام الماضي.
بينما تراجعت السحوبات من الصرافات الآلية بنسبة 13 في المائة (8.5 مليار ريال)، عن مستوياتها في شهر يونيو من العام الجاري، البالغة 64.8 مليار ريال، وذلك نظرا لتزمن شهر حزيران (يونيو) الماضي مع شهر رمضان المبارك والاستعداد لعيد الفطر.
وعلى أساس التطور السنوي، كانت السحوبات النقدية عبر الصرافات الآلية في السعودية، قد تراجعت خلال عام 2016، إلى 753.7 مليار ريال (بمعدل 2.07 مليار ريال يوميا)، متراجعة بنسبة 3 في المائة أي ما يعادل 23 مليار ريال، عن مستوياته في عام 2015 البالغة 776.7 مليار ريال، التي كانت تسجل أعلى مستوى لها.
وتوزعت السحوبات النقدية خلال 2016، بين "الشبكة السعودية" بنسبة 59 في المائة (446.5 مليار ريال)، و"المصارف" بنسبة 41 في المائة (307.1 مليار ريال).
وأضافت المصارف السعودية 49 فرعا جديدا خلال 2016، ليرتفع عدد الفروع بنهاية العام الماضي إلى 2.038 فرعا، فيما كان عددها 1.989 فرعا بنهاية 2015، بما يعني زيادتها بنسبة 2.5 في المائة خلال 2016.
وتضاعفت السحوبات النقدية عبر الصرافات الآلية خلال عام 2016 بنحو 58 مرة، مقارنة بمستوياتها قبل 24 عاما، حيث كانت 12.9 مليار ريال في عام 1993، بنسبة زيادة تتجاوز 5700 في المائة، وقيمة زيادة 740.8 مليار ريال.
وارتفع عدد الصرافات الآلية في السعودية بنسبة 4 في المائة بنهاية عام 2016، لتبلغ 17.9 ألف صراف آلي، مقابل 17.2 ألف صراف بنهاية عام 2015، بما يعني أن المصارف السعودية أضافت 664 صرافا آليا جديدا خلال عام 2016.
أما عدد العمليات فقد بلغ خلال 2016 نحو 1.9 مليار عملية، 823 مليونا منها من خلال "الشبكة السعودية"، و1.1 مليار عملية من خلال "المصارف"، حيث زاد عدد العمليات خلال 2016 بنسبة 5 في المائة، عن مستوياتها في 2015 البالغة 1.8 مليار عملية.
وفيما يخص عدد البطاقات المصدرة، فقد بلغ 26.5 مليون بطاقة بنهاية عام 2016، مرتفعة بنسبة 18 في المائة عن مستوياتها في عام 2015 البالغة 22.5 مليون بطاقة، بما يعني إصدار المصارف السعودية نحو 4.1 مليون بطاقة خلال عام 2016.

* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات