عقارات- محلية

«الإسكان»: 20 مليون متر مربع من الأراضي البيضاء الخاضعة للرسوم في الرياض لم تسجل

فيما أصدرت وزارة الإسكان في مدينة الرياض 327 فاتورة لـ 224 قطعة أرض تجاوزت مساحتها 118 مليون متر مربع، كشف لـ "الاقتصادية" المهندس محمد المديهيم؛ المشرف العام على نظام رسوم الأراضي، عن وجود نحو 20 مليون متر مربع من الأراضي البيضاء الخاضعة لنظام رسوم الأراضي لم تسجل حتى الآن في العاصمة الرياض.
وأوضح المديهيم على هامش حفل إفطار أقامه برنامج رسوم الأراضي البيضاء في العاصمة الرياض، أمس الأول، بحضور عدد من الإعلاميين والكتاب وأصحاب العقار، أن الوزارة لن تبدأ في تطبيق المرحلة الثانية من برنامج رسوم الأرضي البيضاء التي تتعلق بالأراضي المطورة في المدن خلال السنة المقبلة وإنما قد تبدأ عام 1440هـ.
وأضاف أن الوزارة تهدف من هذه الخطوة إلى تحفيز أصحاب الأراضي وإعطائهم فرصة لمدة سنتين لتطوير أراضيهم، لافتا إلى أن هذه الخطوة تسهم في زيادة المعروض من الأراضي المطورة، كما أنها تعد الهدف الأول من مشروع نظام الرسوم.
وأكد المديهيم، أن الهدف الأساسي من مشروع نظام رسوم الأراضي البيضاء ليس جباية الأموال، وإنما تنظيم القطاع العقاري من خلال تحقيق التوازن بين العرض والطلب وتوفير الأراضي السكنية بأسعار مناسبة لتكون في متناول جميع فئات المجتمع.
وأشار إلى أن الأراضي البيضاء الخاضعة للرسوم في مكة بلغت نحو 4.9 مليون متر مربع، متوقعا أن تتزايد أرقام مساحات الأراضي البيضاء في نهاية فترة تسجيل الأراضي الموافق للثالث من ذي القعدة المقبل، منوها إلى أنه تم إصدار 1320 فاتورة لـ 900 أرض بمساحة بلغت 387 مليون متر مربع في كل من "الرياض، والشرقية وجدة".
وأفاد المديهيم بأن الأشخاص الذين لا يستطيعون دفع رسوم الأراضي البيضاء تقدم لهم حلول المساعدة من خلال عدد من البرامج التابعة لوزارة الإسكان مثل "البيع على الخريطة، والشراكة مع القطاع الخاص، ومركز خدمات المطورين "إتمام"، مؤكدا أن المساعدات التي تقدمها الوزارة عبر برامجها لا تعفي صاحبها من الرسم.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات- محلية