عقارات- محلية

فيصل بن سلمان: ينبغي ألا يحصر الاستثمار في القطاعين العقاري والصناعي

"الاقتصادية" من الرياض

أكد الأمير فيصل بن سلمان، أمير منطقة المدينة المنورة، أن المنطقة تزخر بمقومات اقتصادية استثمارية متنوعة اكتسبتها من خلال موقعها الديني والجغرافي، وهذا يتطلب دفعة تسويقية مشجعة تبدأ من طرح الأفكار والمقترحات واكتشاف الفرص وطرح المعوقات لمعالجتها ومن ثم التسويق لها لتوليد بيئة جاذبة تشجع على الاستثمار في المنطقة.
وقال خلال لقائه أعضاء مجالس الغرف السعودية البارحة الأولى، بحضور الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة، والمهندس أحمد الراجحي رئيس مجلس الغرف وصالح كامل رئيس مجلس الغرف الإسلامية ومنير ناصر رئيس الغرفة التجارية الصناعية في المدينة المنورة، نائب رئيس مجلس الغرف، "ينبغي أن لا ينظر للاستثمار أنه حصرا على القطاعين العقاري والصناعي فقط، فلدينا مجالات متنوعة في التعدين والزراعة وغيرهما يمكن من خلالها التنويع في مصادر الاستثمار".
وحث الأمير فيصل بن سلمان، رجال الأعمال بتكثيف الزيارات الدورية للمنطقة ومحافظاتها لاكتشاف الفرص ومشاركة نظرائهم رجال الأعمال في المدينة المنورة .
وأشار أمير منطقة المدينة المنورة إلى أن الاستثمار في المناطق المحيطة بالمسجد النبوي الشريف والمشاريع التطويرية أصبحت الآن واضحة الرؤية والمعالم، وهذا يدعو إلى ايجاد تطوير حقيقي بمفهومه الشامل في تلك المناطق، والتطوير لا يعني نزع الملكيات والهدم وبناء الأبراج، فمن خلال الترميم وإعادة التهيئة بصريا واكتمال عناصر الخدمات، يمكن توفير وحدات سكنية مناسبة، من خلالها يتم توفير إيواء يتناسب مع المقدرة المالية للحجاج والزوار بعد أن تكون تلك المواقع قد استوفت جميع الشروط والمعايير اللازمة.
ودعا الأمير فيصل بن سلمان أبناء المنطقة إلى المشاركة في التطوير ليولدوا من المناطق العشوائية التي على مقربة من الحرم، مناطق مطورة ذات رؤية بصرية جمالية تحاكي الموروث التاريخي للمدينة المنورة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات- محلية