رواد الأعمال

10 خطوات كي تصبح قياديا ناجحا في عملك

لم يعد العمر المتقدم أو المنصب الكبير شرطا لكي تكون “قياديا” في عملك، فالآن أصبح هناك الكثير من القياديين الشباب، سواء في شركاتهم الناشئة أو في الشركات الكبرى كمديرين لفرق عمل صغيرة، كما أنهم في بعض المواقع يتحملون مسؤولية إتخاذ القرار دون الرجوع لروؤساهم.

وعادة ما تترواح سنوات الخبرة لهؤلاء القادة الشباب بين 6 إلى 10 سنوات، ما يضعهم في منتصف الطريق بين المنصب القيادي والمناصب الأقل حجما بحسب فوربس الشرق الأوسط.

ونتيجة لذلك فإن القادة الشباب يكون أمامهم الكثير والكثير ليتعلموه، فيما يلعبون من جهة أخرى دور المدرب أو الموظف الأكثر خبرة الذي يهتم بنقل خبراته للموظفين الأصغر سنا.

وفيما يلي نستعرض بعض المهارات الضرورية التي ينبغي أن تتوفر في القيادي الشاب:

1- الثقة: يجب أن يكون القيادي الشاب واثقا في نفسه ومن قدراته ومهاراته وخبراته، ولكن هناك  خيط رفيع بين الثقة والغرور في هذه المرحلة، لذا فانه يجب أن تتمتع بثقة لا تؤثر سلبا على مرونتك وقدرتك على مواصلة تعلم أشياء جديدة بينما تقوم بنقل خبراتك للزملاء الأقل خبرة.

2- المبادرة: القيادي الشاب لابد أن يكون صاحب المبادرة عندما يطلب من مرؤوسيه مهام  محددة للقيام بها، فيجب عليه كقائد للفريق أن يقوم بنفسه بالقيام بهذه المهام المطلوبة ليثبت لهم أنه يمكن القيام بها، كما يتضمن ذلك نقل الخبرات لهم وتوضيح ما هو مطلوب بشكل سلس.

3- كن طموحا: تكوين الخبرات الجديدة والتعرف على أشياء جديدة يتطلب بعض المخاطرة  المحسوبة لخوض تحديات جديدة. ليس من الخطأ أن تتعثر أحيانا، ولكن يجب التعلم من كل خطوة تعثرت بها، فالدروس المستفادة من التجارب الصعبة هي من أكثر الأشياء التي تصقل خبراتنا في الحياة العملية والحياة بشكل عام.

4- التواصل: يجب استخدام وتطوير مهارات التواصل لديك كي تكون قياديا ناجحا ومؤثرا في محيطك. يتضمن ذلك مهارات الاستماع الجيد لما يطرحه الزملاء، كذلك مهارات استخدام اللغة والتعبيرات الكلامية وغيرها من المهارات التي تجعل ما تريد إيصاله واضحا بلا لبس أو غموض.

5- الإحتواء: لابد للقيادي الشاب أن يكون لديه القدرة على إحتواء إختلاف شخصيات زملاءه في  العمل، والتعامل مع المخاوف التي تصيب بعضهم بشكل إيجابي من خلال الاستماع بشكل جيد وإبداء الإهتمام ومحاولة المساعدة.

6- مواجهة الإحباطات: لن يخلو الطريق من أولئك الناس الذين يبثون الإحباط والتشاؤم وربما  السخرية من ما تقوم به، لا ينبغي الاستماع إلى ذلك والفصل بينه وبين النقد الذي يساعدك على تصحيح أخطائك وتطوير قدراتك.

7- تنظيم العمل: من الأمور الأساسية لنجاحك كقيادي شاب، فيومك سيكون ملئ بالكثير من  المهام المتداخلة والكثيرة، فإن لم تقم بتنظيمها ستؤثر سلبا على مسار يومك.

8- يجب وضع خطط وأهداف: وفقا لجدول زمني واضح، سيساعدك ذلك على إنجازها بشكل  فعال مع متابعة مدى نجاح الطرق المتبعة لتحقيق تلك الأهداف وتصحيحها في  الوقت المناسب إذا لزم الأمر.

9- التفاؤل: يجب الحفاظ على الروح الإيجابية طوال الوقت والنظر إلى الجانب الإيجابي دوما،  فطبيعة الحياة تفرض عليك بعض الصعوبات والضغوطات التي يمكن تجاوزها بسهولة عبر التعامل معها ومواجهتها بإيجابية.

10 كقيادي شاب فأنت ما زلت في سن صغيرة لها طاقة كبيرة، حاول الاستفادة بهذه الطاقة  والروح المقبلة على الحياة لتحقيق نجاحاتك المختلفة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من رواد الأعمال