تقارير و تحليلات

27.2 مليون ريال قروضا متعثرة ما بين المصارف والمؤسسات المالية

بلغت قيمة القروض المتعثرة ما بين المصارف والمؤسسات المالية الأخرى بنهاية 2016 نحو 27.2 مليون ريال مقارنة بـ 0.133 مليون ريال بنهاية عام 2015.
ووفقا لرصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى القوائم المالية للمصارف السعودية، فإن 78 في المائة من القروض المتعثرة السداد بنهاية 2016 من ثلاث قطاعات، وهي "التجارة"، و"البناء والإنشاءات"، و"القروض الشخصية وبطاقات الائتمان".
وشكلت قروض المصارف المتعثرة لقطاع "التجارة" نحو 29.4 في المائة من إجمالي قيمة القروض المتعثرة للقطاع كاملا.
أما قطاع "البناء والإنشاءات" بلغت نسبته 28.3 في المائة من إجمالي قيمة القروض المتعثرة للقطاع بنهاية 2016.
في حين شكلت نسبة قروض المصارف المتعثرة لقطاع "القروض الشخصية وبطاقات الائتمان" من إجمالي القروض المتعثرة لقطاع المصارف السعودية نحو 20.7 في المائة.
ونمت القروض المتعثرة ما بين المصارف والمؤسسات المالية الأخرى بنسبة كبيرة بلغت 20347 في المائة حيث وصلت قيمتها بنهاية عام 2016 إلى 27.1 مليون ريال مقارنة بـ 133 ألف ريال، في 2015.
وتعود نسبة كبيرة من قيمة القروض المتعثرة ما بين المصارف إلى بنك واحد وهو "البنك السعودي للاستثمار" حيث بلغت قيمتها نحو 27.1 مليون ريال، بينما المتبقي والبالغ 0.130 مليون ريال للبنك "الأهلي".
أما عام 2015 فتعود جميع القروض المتعثرة ما بين المصارف والمؤسسات المالية لـ "البنك الأهلي".
وجنبت المصارف مخصصات لمواجهة القروض المتعثرة ما بين المصارف والمؤسسات المالية الأخرى لتصل قيمة تلك المخصصات بنهاية عام 2016 إلى 124 مليون ريال أي أنها أكثر من القروض المتعثرة بنحو 5 مرات.
والبنوك التي جنبت مخصصات هي "البنك السعودي للاستثمار" حيث بلغت المخصصات التي جنبها لتغطية القروض المتعثرة ما بين المصارف والمؤسسات المالية الأخرى نحو 60.4 مليون ريال بنهاية عام 2016.أما "البنك السعودي الفرنسي" وصلت مخصصاته التي جنبها إلى 41.2 مليون ريال.
يشار إلى أن القوائم المالية لـ"السعودي الفرنسي" لم تبين أن البنك لديه أية قروض متعثرة ما بين المصارف والمؤسسات المالية الأخرى.
في حين بلغت قيمة قروض البنك العاملة التي أقرضها للمصارف والمؤسسات المالية الأخرى نحو 4.03 مليار ريال.
وبلغت قيمة مخصصات مجموعة "سامبا" لمواجهة القروض المتعثرة ما بين المصارف والمؤسسات المالية الأخرى نحو 22.4 مليون ريال، وليس لدى المجموعة قروض متعثرة ما بين المصارف والمؤسسات المالية الأخرى، ولكن قيمة قروضها العاملة وصلت إلى 4.05 مليار ريال.
أما البنك الأخير الذي جنب مخصصات لمواجهة أي متعثرات في قيمة قروضه التي أقرضها للمصارف والمؤسسات المالية الأخرى هو "البنك الأهلي" حيث جنب مخصصات بلغت قيمتها نحو 93 ألف ريال بنهاية عام 2016.
وكانت "الاقتصادية" قد نشرت أخيرا، تقرير مفصل عن قيمة القروض المتعثرة للمصارف والديون المعدومة والمخصصات التراكمية بنهاية عام 2016.
وبلغت قيمة المخصصات التراكمية للمصارف السعودية بنهاية عام 2016 نحو 31.48 مليار ريال مقارنة بـ 27.28 مليار ريال بنهاية عام 2015.
في حين بلغت قيمة القروض المشكوك في تحصيلها (غير العاملة) بنهاية عام 2016 نحو 17.66 مليار ريال مقارنة بـ 15.87 مليار ريال بنهاية عام 2015.
وبنهاية عام 2016 وصلت نسبة تغطية المخصصات التراكمية للقروض غير العاملة إلى 178.3 في المائة مقارنة بـ 171.9 في المائة بنهاية عام 2015.
وقد بلغت نسبة القروض غير العاملة إلى صافي محفظة القروض للمصارف بنهاية العام 2016 نحو 1.3 في المائة مقارنة بـ 1.2 في المائة بنهاية عام 2015.
أما الديون المعدومة (المشطوبة) فقد بلغت قيمتها خلال عام 2016 نحو 7.56 مليار ريال مقارنة بـ 7.19 مليار ريال خلال عام 2015، مسجلة نموا نسبته 5 في المائة بما يعادل 376 مليون ريال.

*وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات