تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الاثنين 03 رجب 1434 هـ. الموافق 13 مايو 2013 العدد 7154
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 441 يوم . عودة لعدد اليوم

النسخ الاحتياطي إجراء مهم لا يحرص عليه المستخدم رغم بساطة إجراءاته

SideSync من «سامسونج» لنقل بيانات ومعلومات الجهاز واستعراض محتوياته عبر الحاسوب

 استعراض شاشة الهاتف على سطح المكتب.

استعراض شاشة الهاتف على سطح المكتب.

ناصر العلي من الرياض

يهمل أغلب المستخدمين خاصية النسخ الاحتياطي بشكل دوري لمحتويات أجهزتهم في الحاسوب، وكثير منهم يجهل طريقتها على الرغم من بساطتها، ومقابل ذلك نرى بعض المستخدمين للأجهزة الذكية يحرصون على التعرف على الطرق المثالية والسهلة للحصول على نسخ احتياطية من خلال نقل بيانات ومعلومات الجهاز من صور ومستندات وجهات اتصال ورسائل نصية ووسائط وبرامج، وكل ما تحتويه الذاكرة إلى جهاز الحاسوب، ومن ثم التمكن من إعادتها كاملة على جهازه في حالة فقدانها لأسباب فنية أو ضياع الجهاز أو عند اقتناء منتج جديد يحتاج إلى أن ينقل له كل المحتويات. وخاصية النسخ الاحتياطي ونقل البيانات وإعادتها إلى الجهاز نفسه أو غيره متوافرة لدى الشركات المنتجة من نوكيا وأبل و"سامسونج" وسوني وإل جي وبلاكبيري؛ فمثلا الآيتونز من شركة أبل يسمح لمستخدمي نظام تشغيل iOS من أجهزة الشركة كالآيفون أو الأيبود أو الآيباد لإجراء نسخة احتياطية وبخطوات بسيطة، حيث يقوم المستخدم بتوصيل الجهاز إلى الحاسب والاقتران مع برنامج الآيتونز؛ وفي خطوات محدودة ينفذ عملية نقل محتويات الجهاز إلى نظام آيتونز في إجراءات سريعة والانتظار لإتمام المهمة لنهايتها، وفي نوكيا مع نظام OVi sute تقريبا الإجراءات نفسها، وهي أول الشركات التي وفرت خدمة النسخ الاحتياطي، ويتم عمل نفس إجراءات نظام آيتونز إلى حد ما، وفي نظام أندرويد يُتبَّع أسلوب ينفذ المطلوب وفي خطوات واضحة وسهلة.

برنامج SideSync يتيح خصائص تتعدى النسخ الاحتياطي إلى تنفيذ مهام من هاتفك على الحاسوب.

ومع تزايد الاهتمام لدى المستخدمين على النسخ الاحتياطي بالطرق المناسبة والأفضل طرحت "سامسونج" أخيراً برنامج SideSync؛ الذي تميزت فيه عن باقي الشركات المنافسة بتعدد الخصائص والوظائف بما يحقق للمستخدم رغبته في عمل نسخ كامل محتويات جهازه دون استثناء أو جزء منها من داخل ذاكرة الجهاز، أو تحديد ما يريد من المحتويات لتحميلها في النسخ الاحتياطي عندما لا يحتاج لكامل المحتوى. وطرحت الشركة الكورية هذا البرنامج كخطوة لجعل الهاتف الذكي امتداداً للكمبيوتر الشخصي، ومن خلال هذا التطبيق فإنه يمكن نسخ الصور والملفات، ونقلها من الهاتف إلى الكمبيوتر والعكس، والجديد هنا الذي يعد جديراً بالإشارة إليه الأسلوب فائق الذكاء والذي يعده بعض المتخصصين في النظم والبرمجيات الذكية تقنية بارعة متقدمة جداً، وهي التوظيف الذكي للوحة المفاتيح ومؤشر الفارة، وكذلك مشاركة المستندات آنياً، فيمكن تصفح مستند في الهاتف ومستند على سطح المكتب للحاسب والتعامل فيما بينهما على حدة لكل منها أو مشاركتها. كما تسمح الميزة باستخدام مؤشر الفأرة على جهاز الكمبيوتر وعلى الهاتف، بحيث يتحول المؤشر إلى الهاتف ويتنقل بينهما عبر سطح المكتب للحاسوب، ولعل تلك هي الخاصية الأبرز التي تنقل الهاتف إلى سطح المكتب وتظهر التغيرات في اللحظة نفسها على هاتف المستخدم. ويظهر بهذه الطريقة الهاتف بشكل تفاعلي على الشاشة بدلًا من التحكم به خارج الشاشة، وكأنه هاتف افتراضي على شاشة الكمبيوتر يستطيع المستخدم أن يتحكم فيه تحكما كاملا. وطريقة الحصول على البرنامج SideSync دون تكلفة مادية، ويمكن الحصول عليه من متجر "سامسونج"، وقد حصرت الشركة الكورية استخدام هذا البرنامج مع أجهزة الحاسب الخاصة بها. ومن المفترض أن تأتي كمبيوترات "سامسونج" داعمة لهذا التطبيق بشكل تلقائي في المنتجات اللاحقة، وحالياً يتطلب تثبيت SideSync على الهاتف ومن ثم وصله عبر الـ USB في الكمبيوتر وبدء الاستفادة منه. وبات من الضروري على "ساسمونج" أن توفر SideSync في كل أجهزة الحاسب الأخرى ليتسنى لجميع مستخدمي أجهزتها الذكية من الاستفادة منه على أي موقع.


حفظ طباعة تعليق إرسال
الأكثر تفاعلاً
التعليق مقفل