أخبار

اللجنة السعودية لإغاثة الشعب الفلسطيني تحول مبلغ أكثر من 5 ملايين ريال لتنفيذ مشروع إنشاء 12 مكتبة جامعية في عدد من الجامعات الف

حولت اللجنة السعودية لإغاثة الشعب الفلسطيني مبلغ ( 5,597,100 ) خمسة ملايين وخمسمائة وسبعة وتسعين ألفاً ومائة ريال سعودي إلى حساب منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة // اليونيسكو//. أوضح ذلك المدير التنفيذي للحملة مبارك بن سعيد البكر وقال إن هذا المبلغ يمثل الدفعة الأولى من موازنة مشروع إنشاء (12) مكتبة جامعية في عدد من الجامعات الفلسطينية ضمن اتفاقية تعاون مشترك وقعتها مع (اليونيسكو) مؤخراً . وأضاف أن اللجان والحملات الإغاثية والإنسانية السعودية في إطار توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية الـمشرف العام على اللجان والحملات الإغاثية السعودية أولت مسيرة التعليم اهتماماً كبيراً ضمن برامجها ومشروعاتها الإنسانية حيث دأبت اللجان السعودية على إعطاء قطاع التعليم الأولوية من مراحل العمل الإنساني الذي تقدمه من خلال تقديم مساعدات مالية وعينية لدعم المؤسسات والبرامج التعليمية لإعانة الطلبة والطالبات على مواصلة تعليمهم حتى التخرج في المرحلة الجامعية.. بل وتقديم العون للمتخرجين من الجامعات لنيل درجات علمية في الماجستير والدكتوراة والعودة الى وطنهم متقلدين سلاح العلم والـمعرفة . وبين البكر أن هذه الـمساعدات خصصت لإنشاء الدور التعليمية متمثلة في إنشاء وتجهيز الـمدارس والكليات والمراكز الثقافية ، كما تكفلت اللجنة السعودية لإغاثة الشعب الفلسطيني بدفع الرسوم الدراسية للطلاب الفلسطينيين الـمحتاجين وإعانتهم على توفير مستلزماتهم من وسائل ومعينات التعليم. كما انعكست الـمنحة السعودية بشكل إيجابي على الجامعات وكليات المجتمع وشكلت لها ضمانًا لاستمرارها في أداء برامجها التعليمية من خلال تحصيلها للرسوم بجانب ما أتاحته لها من دعم لبعض مشروعاتها وبرامجها الأكاديمية والعلمية. وأشار إلى أن إنشاء الـمكتبات الجامعية بالجامعات الفلسطينية سيشكل مورداً لتحصيل المعلومات والبيانات من المصادر العلمية التي ستوفرها هذه المكتبات ومراكز البحث العلمي. وبلغت التكلفة الإجمالية لدعم برامج التعليم التي قدمتها اللجان والحملات الاغاثية السعودية في مناطق عملها المختلفة (250,618,597) مائتان وخمسون مليوناً وستمائة وثمانية عشر ألفاً وخمسمائة وسبعة وتسعون ريال سعودي أي ما يعادل (66,831,625 ) ست وستون مليوناً وثمانمائة وإحدى وثلاثون ألفاً وستمائة وخمس وعشرون دولار أمريكي .
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار