الرياضية

نورة .. طفلة تركض خلف الهلال

رغم أنها لم تتجاوز السنة الرابعة من عمرها إلا أنها تركض خلف الهلال في مبارياته الخارجية وتوجد وتقطن برفقة عائلتها في الفندق نفسه الذي يقيم فيه نادي الهلال. الطفلة نورة أصبحت وجها مألوفا لدى لاعبي فريق الهلال بسبب مرافقتها المستمرة للفريق في المباريات التي تقام في قطر والإمارات. وعندما تجولت نورة في ردهات فندق جراند حياة في الدوحة شاهدها سامي الجابر واحتضنها، مؤكدا أنها مرافق دائم بصحبة أشقائها ووالدها. وتحتفظ نورة بقميصين يحملان تواقيع وعبارات سطرها لاعبو الهلال عندما التقتهم في الدوحة وفي الإمارات. الطفلة نورة تحدثت بعبارات متكسرة عن حبها له وترافق والدها وشقيقتها بسمة. وشهد مقر إقامة الهلال وجود عدد كبير من العائلات السعودية التي حرصت على تصوير أبنائها في فترة الوجبات، بعض العائلات حرصت على الإقامة في الفندق نفسه حتى يتمكن أبناؤهم من الالتقاء باللاعبين في كل الفترات، بينما تعاملت إدارة الهلال بشكل مميز وسهلت لهم عملية الالتقاء باللاعبين. وكانت جماهير كبيرة قد ساندت الفريق خلال مرانه على ملعب الغرافة الرئيسى استعدادا للمواجهة التي سيخوضها أمام الفهود اليوم ضمن دوري أبطال آسيا، وسط أجواء من التفاؤل سيطرت على المران الختامي لفريق الهلال. وحرص الجهاز الفني بقيادة هاسيك على تجهيز البدلاء نظرا للغيابات الكثيرة التي تتمثل في أسامة هوساوي ومحمد نامي، الذي تثار الشكوك حول قدرته على اللحاق والمشاركة في لقاء الغرافة، بجانب حسن العتيبي وعبد العزيز الدوسري، الذي يعالج حاليا للعلاج في مستشفى اسبيتار. واتضح اعتماد هاسيك على الأداء الهجومي السريع وتنفيذ الهجمات المرتدة بأقل عدد من التمريرات المتقنة، إضافة إلى حرص التشيكي على التركيز على الضربات الثابتة التي ظهر تألق أكثر من لاعب فيها، كما أوعز إلى دفاعه للحذر من الاندفاع خوفا من الهجمات الغرفاوية بقيادة الإيراني فرهاد مجيدي. يُذكر أن هاسيك عقد اجتماعا مطولا مع سامي تناقشا فيه الأمور الفنية والتحضير لمباراة اليوم.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضية