تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الأربعاء 13 رجب 1432 هـ. الموافق 15 يونيو 2011 العدد 6456
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 1204 يوم . عودة لعدد اليوم

بمشاركة 35 جهة حكومية وخاصة

المدينة المنورة: ترقب لانطلاق الملتقى السادس للعقار والإنشاء

 المدينة  لا تزال  في حاجة إلى الكثير في مجال التطوير العقاري، حيث إن التطوير العقاري ''لم يبدأ فيها فعليا'' ، منظر من الأحياء القريبة من الحرم النبوي.

المدينة لا تزال في حاجة إلى الكثير في مجال التطوير العقاري، حيث إن التطوير العقاري ''لم يبدأ فيها فعليا'' ، منظر من الأحياء القريبة من الحرم النبوي.

أحمد الديحاني من المدينة المنورة

تنطلق السبت المقبل 18 حزيران (يونيو) في المدينة المنورة فعاليات الملتقى والمعرض السادس للعقار والإنشاء، برعاية الأمير عبد العزيز بن ماجد بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة، ويناقش الملتقى في نسخته السادسة هذا العام، آفاق ومستقبل الإسكان والتمويل العقاري في ظل القرارات الملكية الداعمة لقطاع الإسكان والتعمير في المملكة.

حضور من جميع الاطياف شهدته الملتقيات السابقة.

يناقش الملتقى الذي يستمر ليومين سبل الالتقاء بين الجهات الحكومية المتخصصة في التمويل الحكومي للإسكان، وكذلك شركات القطاع الخاص والبنوك المتخصصة في الإسكان والتمويل العقاري.

جناح «آراك» في المعرض الذي أقيم العام الماضي.

ويصاحب الملتقى السادس للعقار والإنشاء معرض يضم نحو 35 جهة حكومية وخاصة لها إسهاماتها في مجال البناء والإنشاء والعقار، إذ يستقبل جمهور المهتمين بدءا من يوم السبت المقبل، على مدى ثلاثة أيام، في فندق ''المريديان'' شمال غربي المدينة المنورة. ويشهد المعرض والملتقى هذا العام 2011م مشاركات أولى لجهات حكومية وخاصة كالبريد السعودي في حين يتواصل دعم هذا الملتقى برعاية رئيسية من ''طيبة القابضة''، وبدعم رسمي من إمارة المدينة المنورة وهيئة تطوير المدينة المنورة وأمانة المدينة المنورة، وبمشاركة فاعلة من ''مدينة المعرفة الاقتصادية'' ومكتب ''المهندسون للتطوير العقاري''، وبتنظيم ورعاية إعلانية من صحيفة ''الاقتصادية''.

أحد المباني المصممة حديثا في المدينة المنورة.

ويبدي المنظمون شعورا بالاعتزاز والتقدير لرعاية الأمير عبد العزيز بن ماجد للملتقى والمعرض في دوراته الخمس السابقة، نتيجة إشادته ''بالتنظيم الرائع وحجم المشاركات للملتقى الخامس للتنمية السياحية والعقارية'' في حين يعزو المنظمون سر استمرار هذا الملتقى إلى المشاركين والداعمين والقائمين على نجاح الملتقى في الملتقيات والمعارض الخمسة السابقة، وفي قدرة المدينة المنورة على جذب رجال الأعمال والمهتمين والمسؤولين لإكمال منظومة التطوير العقاري. ويتزامن الملتقى السادس للعقار في المدينة مع الاهتمام المتزايد بأخبار مدينة المعرفة الاقتصادية، التي أعلنت أخيرا تطوير البنية التحتية مع تطوير مشاريع المرحلة الأولى السكنية والتجارية والمعرفية، وأبرزها حي دار الجوار.

ويعد حي دار الجوار أول حي سكني مغلق في المدينة المنورة يقع داخل حدود الحرم، وتم تصميمه وفقاً للطراز العمراني للمدينة المنورة، ويتميز ببنية تحتية ذكية وأنظمة أمنية وصيانة متكاملة وخدمات نقل مترددة إلى الحرم النبوي الشريف، إضافة إلى مناطق خضراء، وملاعب وحدائق للأطفال وأماكن مخصصة للاستمتاع برياضة المشي وصالات رياضية ومسابح للرجال والنساء وصالة للمناسبات، إضافة إلى محال تجارية ومقاه. وتبلغ المساحة الإجمالية للحي 586 ألف متر مربع يتم تطويرها على أربع مراحل لتتضمن 900 فيلا سكنية بقيمة استثمارات تزيد على مليار ريال سعودي عند انتهاء جميع مراحل التطوير في عام 2014.

في حين تنشط شركة العقيق التابعة لـ ''طيبة القابضة'' في مجال الاستثمار العقاري، حيث تستثمر نحو 328 مليون ريال في عدد من المخططات النموذجية مثل مخطط ''عالية طيبة السكني'' الواقع في حي القصواء جنوب مخطط الأمير نايف، وعدد من الفنادق والمراكز السكنية التجارية في المنطقة المركزية في قلب المدينة المنورة.

أوراق العمل .. في حجم المدن الاقتصادية ودقة تصميم المنزل

وتتنوع أوراق العمل بين المرور على قضايا اقتصادية كبيرة كالمدن الاقتصادية ومستقبلها في المملكة، وبين آليات تصميم المنزل لمواطن يرغب في وضع تصور هندسي عن المنزل الذي ينوي بناءه.

وتشهد الليلة الأولى للملتقى الذي سيكون متاحا في الفترة المسائية فقط بين الخامسة والعاشرة ليلا المحاضرة الأولى عن المدن الاقتصادية، إذ يلقي خالد عبد القادر طاش نائب الرئيس للتسويق والمبيعات في شركة مدينة المعرفة محاضرة باللغة العربية بعنوان (مدينة المعرفة الاقتصادية: نظرة على المدن الاقتصادية ودورها في التنويع الاقتصادي).

ويتناول المحاضر عقب حفل الافتتاح دور المدن الاقتصادية في المملكة والمستقبل الاقتصادي الواعد في المدينة المنورة والمجمع المعرفي في المدينة المنورة والمرحلة الأولى من مدينة المعرفة وطرق الاستثمار في المدينة، إلى جانب بناء شراكات استراتيجية ناجحة.

فيما يلقي الدكتور فهد بن محمد الحصين مدير عام التسويق العقاري في المؤسسة العامة للتقاعد، وعبد العزيز الحسيني، ورقتي عمل عن دور برنامج مساكن في دعم مشاريع الإسكان، في حين يتحدث الدكتور عبد العزيز وزان عضو هيئة التدريس في كلية الهندسة - جامعة الملك عبد العزيز، عن استراتيجية البريد السعودي في خدمة واصل للمساكن.

ويختتم الملتقى أعماله في اليوم الثاني بمحاضرة عامة حول تصميم المبنى السكني لغير المختصين، إذ يقدم الأساسيات لهذا العلم كل من الدكتور حامد بن محمد الأحمدي عميد كلية الهندسة في جامعة طيبة، والدكتور وليد بن عبد الرحمن كعكي عضو هيئة التدريس في قسم الهندسة المعمارية في كلية الهندسة - جامعة طيبة.


حفظ طباعة تعليق إرسال
مواضيع ذات علاقة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

تعليقان

  1. ابو المساكين (مسجل) (1) 2011-06-15 05:37:00

    اجتماعات للمحتكرين للاراضي
    للتظييق على 85%من المواطنين الذين لايملكون سكن في وطنهم

    -1
  2. السامري3000 (مسجل) (2) 2011-06-15 10:01:00

    اللهم احفظ هذا البلد الطاهر .....وبارك لاهله ..وابعد عنهم المحن والبلاء ....والغلاء الفاحش
    المدينة المنورة ارتفعت فيها الاراضي بشكل غير معقول ....بحيث اصبح من المستحيل على الشباب او متوسطي الدخل الحصول على سكن قطعة ارض....

    -1
التعليق مقفل