الهلال.. الإعجاز والانجاز

|
حينما يحقق أي نادٍ عربي إنجازا على المستوى المحلي أو القاري أو الدولي نحس بالزهو والفخر لأن هذا النادي يشكل لنا أنموذجاً رائعاً تقتدي به باقي الأندية، ويمثل حافزاً لاجتهادات أكثر لها لتحقيق هذا الإنجاز، بل إن التاريخ سيسجل ذلك بأحرف من نور تتناقله الأجيال من بعدنا ونرسم به الفرحة عند صغارنا وحتى كبارنا، وإنجاز نادي الهلال بتحقيق بطولة الدوري دون هزيمة، وهذا ما نعتبره إنجازا وإعجازا لأن له لونا أزرق خاصا وطعما خاصا، وأتى في زمن الاحتراف وتقارب الأكتاف. وقبل أن نبين صورة الإعجاز في هذا الإنجاز دعونا نستعرض تاريخ هذا النادي العريق، فمؤسس الهلال هو واحد من رواد الحركة الرياضية السعودية الشيخ عبد الرحمن بن سعيد والذي أكد في روايته عن تأسيس نادي الهلال أن البداية كانت صعبة نظراً للحاجة الماسة لناد جديد يدعم مسيرة الرياضة في عاصمة السعودية (الرياض)، وللظروف التي حدثت في صفوف نادي الشباب والانقسام بين قياداته فقد كانت الفرصة متاحة لإنشاء ناد جديد على مستوى الدرجة الأولى لخدمة الرياضة، وبالفعل أسس نادي الأولمبي (الهلال حالياً)، وكادت هذه البداية الصعبة تعصف بفكرة الهلال بكاملها.. فلقد كان المال في ذلك الوقت شحيحا جداً، ولا يوجد لاعبون يرضون أن ينتسبوا لفريق جديد ويتركوا فريق الشباب، فتم في ذلك الوقت إقناع أغلب لاعبي فريق الشباب لينضموا للفريق الجديد، وكاد هذا الإجراء أيضاً يعصف بفريق الشباب، ولقد تم تنسيق هذا العمل بمحض إرادة وإيمان القائمين عليه فعاد ''الأولمبي'' يبني نفسه عاماً كاملاً بحذر وخوف وغياب عن اللقاءات في مباريات ودية أو خيرية مع الأندية الأخرى، خاصة المهمة منها كالشباب والأهلي بالرياض رغم كثرة مطالبات تلك الأندية بملاقاة ''الأولمبي'' إلا أنه رفضها، وبقي يستعد في تمارين قوية ومكثفة مع التخطيط لمستقبل أفضل بعد أن انضم إليه عدد كبير من اللاعبين معظمهم من نادي الشباب الذي بدأت فيه الاستقالات يوماً بعد يوم حتى وصلت إلى ما يقارب نصف الفريق. وقد ضم ''الأولمبي'' عدداً من اللاعبين منهم: مبارك عبد الكريم وهو أفضل لاعب وهداف من الطراز الأول، وصالح جابر وصالح أمان ومحمد كامل الملقب بـ (الكوش)، وعبد الرحمن بن موزان ويوسف خير الله (الدينمو)، وغيرهم الكثير، وتم تأسيس الفريق باسم ''الأولمبي'' إلا أن الملك سعود أمر بتغييره إلى الاسم الحالي، ولهذا السبب يُسمي أنصار الهلال ناديهم بالنادي الملكي، وقد انطلق اسم الهلال من مباراة حضرها الملك سعود بين الأولمبي والكوكب في عام 1378، حينما حضر إلى الرياض أمير الكويت في زيارة خاصة للملك سعود وطلب الديوان الملكي من رؤساء أندية الرياض الكبرى الأولمبي والشباب والكوكب والرياض إقامة مباراة ودية في كرة القدم بين مختلط لاعبي الفرق المذكورة، فلعب الشباب والأولمبي كفريق ضد مختلط الكوكب والرياض، وعندما أذاع المذيع عن هدف للشباب والأولمبي ذكر اسم الأخير والذي لم يرق للملك سعود كونه كان أجنبيا، فسأل لمن هذا الفريق فقيل لابن سعيد فطلب منه تغييره، وقدم الشيخ بن سعيد للملك سعود ثلاثة أسماء هي الهلال، اليمامة، الوحدة، وبعد ذلك تلقى الشيخ عبد الرحمن بن سعيد مرسوما ملكيا من الملك سعود باختيار اسم الهلال، وتم اعتماده رسمياً. وهكذا أسس الهلال في يوم 21/3/1377هـ، وكان هذا التاريخ موعداً لمولد هذا النادي العريق الزعيم.. وقد تم اختيار شعاره الأزرق والأبيض لتميز هذين اللونين عن ألوان الأندية الأخرى، وعين الشيخ عبد الرحمن بن سعيد مجلس لإدارة النادي ضم بين أعضائه مستشارين للمجلس، وكانت هذه التسمية غير موجودة في الأندية حينها، ومع بداية المشاركات الرسمية في المنطقة كتجربة عام 1380هـ، وجاء تشكيل مجلس الإدارة على النحو التالي: عبد الرحمن بن سعيد (رئيساً)، محمد بن غشيان (نائباً للرئيس)، عبد الرحمن بن شعيل (أميناً للصندوق)، محمد المصيبيح (عضواً)، عبد العزيز أبو شنق (عضواً)، فهد بن حيزان (عضواً)، عبد الرحمن السماري (عضواً)، عبد العزيز بن حيزان (عضواً)، عبد الرحمن الهايف (عضواً)، عثمان شوقي (سوداني.. مستشاراً)، عبد الحميد أحمد (سوداني.. مستشاراً). وعقدت الجمعية العمومية للنادي في منتصف العام لتعديل المجلس بدخول عضوين جديدين هما الأستاذان ناصر بن جريد وعبد العزيز العويد خلفاً للأستاذين عبد الرحمن السماري وعبد العزيز بن حيزان اللذين قدما استقالتيهما.. كما تقدم عبد العزيز العويد باستقالته في منتصف ذلك العام فحل مكانه محمد بن عبد الله بن حيزان، وحقق الهلال إنجازاً عظيماً ومذهلاً عام 1381هـ ـــ 1960م بفوزه ببطولة كأس الملك المعظم.. وقد لعب الهلال على كأس هذه البطولة الغالية ممثلاً للمنطقة الوسطى أمام فريق الوحدة ممثل المنطقة الغربية وذلك في الـ 20 من شهر شعبان عام 1381هـ وتسلم كابتن فريق الهلال كأس الملك من راعي المباراة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ وزير المعارف في ذلك الوقت بعد أن فاز الهلال على الوحدة بثلاثة أهداف، سجل رجب خميس الأهداف الثلاثة (هاتريك)، وتم هذا الإنجاز بعد أربع سنوات فقط من تأسيسه والتي أمضى معظمها في بناء قاعدة النادي وترتيبها إدارياً وفنياً، ولم يستطع أي ناد غير الهلال أن يحقق هذه البطولة في مثل ذلك العمر، هذه هي فترة التأسيس الأولية والتي تعتبر الخطوة الأولى لانطلاقة لبناء تاريخ عظيم لنادٍ عظيم، وبذلك أصبح الهلال واحدا من أعرق الأندية السعودية وأكثرها تحقيقا للإنجازات، خاصة في مجال كرة القدم، ذلك لغنى صفوفه بالنجوم الكبار الذين أثروا الملاعب السعودية والعربية والقارية بأجمل فنون كرة القدم وأصبح عملاقاً ولوحة مميزة بين أندية المملكة، بل زودوا المنتخب السعودي بكفاءات كان لها دور كبير في تحقيق إنجازات السعودية على المستوى القاري والدولي. وبدأت المشاركات الرسمية والفعلية منذ عام ١٩٥٩، وتوالت الإنجازات وحقق نادي الهلال خلالها تاريخاً مليئاً بالكثير من الإنجازات على المستوى المحلي والإقليمي والقاري، فعلى الصعيد المحلي حقق النادي كأس الملك وكأس ولي العهد ودرع الدوري الممتاز، وكأس الاتحاد السعودي، وكأس دوري خادم الحرمين الشريفين وكأس دوري زين للمحترفين. وعلى الصعيد الإقليمي والقاري حقق كأس أندية مجلس التعاون الخليجي، والبطولة العربية للأندية أبطال الدوري، والبطولة السابعة للأندية الآسيوية أبطال الدوري، والبطولة السابعة للأندية الآسيوية أبطال الكأس، والبطولة الثالثة لكأس النخبة الآسيوي. الهلال.. هذا النادي العريق يزهو اليوم بأنه أكثر أندية المملكة جماهيراً وأغزرها بطولات وأعلاها شأناً وشهرة وأوفرها نجوماً، حيث إن نادي الهلال السعودي يعتبر واحداً من أشهر الأندية ليس في السعودية فقط بل في قارة آسيا والعالم العربي، ويعدّ الهلال من أكثر الأندية تحقيقاً للبطولات المحلية؛ إذ يبلغ عدد بطولات النادي الرسمية 52 بطولة على مستوى الكرة السعودية، كما أنه أكثر الأندية السعودية تحقيقاً للبطولات الخارجية الخليجية والعربية والآسيوية، وأكثر الأندية الآسيوية تحقيقاً للألقاب الآسيوية، وهو أول نادٍ يحصل على بطولة الدوري السعودي الممتاز، وقد حصل على لقب نادي القرن الآسيوي من الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء. وتنقل النادي في سبعة مقرات ما بين الظهيرة والناصرية وشارع الوزير، ففي عام 1390هـ انتقل نادي الهلال من مقره الذي كان عبارة عن (شقة) في شارع الظهيرة إلى ''فيلا كبيرة'' في (حي الناصرية) وكانت مساحة النادي 3500 متر مربع، وهي مساحة تم استغلالها في إيجاد ملاعب ''لكرة السلة وكرة الطائرة وكرة اليد''، إضافة إلى قاعات لاجتماع مجلس الإدارة. تسلم نادي الهلال مقره الجديد والحالي عام 1404هـ، وبناء على طلب إدارة الهلال برئاسة الأمير عبد الله بن سعد ــــ رحمه الله ــــ وافق أمير مدينة الرياض على إطلاق اسمه على ملعب كرة القدم الرئيس في النادي الذي يقع في غرب الرياض في حي العريجاء، وتمت تسمية الملعب باسم الأمير سلمان بن عبد العزيز في يوم الأحــد 8/5/1406هـ الموافق 19 كانون الثاني (يناير) 1986. وأقيمت أول مباراة دولية على هذا الملعب يوم الجمعة 19/12/1404هـ بين منتخبي السعودية والإمارات للناشئين ضمن تصفيات أول بطولة آسيوية للناشئين وفاز المنتخب السعودي 2 /1 سجلهما عبد العزيز الرزقان وعلي حسين. ولعب الهلال أول مباراة رسمية له على هذا الملعب يوم الخميس 25/12/1404هـ، وذلك في افتتاح مباريات الدوري وانتهت المباراة بالتعادل 2/2 سجل للهلال يوسف الثنيان وحسين الحبشي، فيما سجل للشباب نايف مرزوق ومساعد السويلم، والجدير بالذكر أن يوسف الثنيان أول لاعب هلالي يسجل على ملعب النادي. تعاقب على رئاسة الهلال منذ تأسيسه عدد من الرؤساء أثروا النادي بجهودهم وإنجازاتهم منهم من تسلم الرئاسة لفترة واحدة والبعض لفترتين فيما قاده شخصان في ثلاث فترات متباينة، لهؤلاء الرؤساء الدور الأكبر والأبرز في صناعة جيل الذهب الهلالي وقيادته إلى أعلى المراتب وأرقى المنازل، وكانوا جميعاً خلال فترة ترؤسهم للهلال نموذجاً متميزاً في التعامل مع الفرق المنافسة والحكام والاتحادات الرياضية وهم: الشيخ عبد الرحمن بن سعيد ــــ عبد الرحمن الحمدان ـــ فيصل الشهيل ـــ الأمير عبد الله بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود ــ رحمه الله ـــ الأمير هذلول بن عبد العزيز آل سعود ــــ الأمير عبد الله بن سعد بن فهد ــــ رحمه الله ــــ محمد درويش مفتي ــــ الأمير خالد بن محمد بن عبد الله ــــ فهد بن محمد السديري ــــ الأمير بندر بن محمد بن سعود الكبير ــــ فواز بن زيد المسعد ــــ الأمير سعود بن تركي بن فيصل ــــ الأمير عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز ــــ الأمير محمد بن فيصل بن سعود ــــ الأمير عبد الرحمن بن مساعد بن عبد العزيز الرئيس الحالي. وقد أنجب الهلال عدداً من أشهر اللاعبين في تاريخ الكرة السعودية، أمثال: ناصر بن محمد بن موزان ــــ محمود عبد الغني زرد ــــ صالح أمان ــــ محمد كامل خير الله الملقب بـ (الكوش) ــــ مهدي بن على القحطاني ــــ عبد الرحمن بن محمد أحمد الملقب بـ (الدينمو) ــــ سلطان بن مناحي العتيبي ــــ مبارك بن عبد الله عبد الكريم، وهو (أول كابتن هلالي ورفع ثلاثة كؤوس هي: كأس الملك 1381 بعد الفوز على الوحدة 3/2، كأس الملك 1384 بعد الفوز على الاتحاد 3/1 (بركلات الترجيح)، كأس ولي العهد 1384 بعد الفوز على الوحدة 3/2، ويحمل الرقم القياسي من حيث قصر المدة الزمنية بين تسلم الكؤوس، حيث استلم كأسين خلال 14 يوما فقط، حيث تسلم كأس الملك يوم 10/11، وكأس ولي العهد يوم 24/11/1384، نبيل الرواف، سعيد يحيى، سالم إسماعيل، حميد الجمعان، سليمان مطر الشهير بـ (الكبش)، حامد عباس صعيدي، مبروك المتعب الملقب بـ (الدبلي)، رجب خميس، إبراهيم اليوسف، بداح القحطاني، صالح النعيمة، بشير الغول، ناصر الشايع، فهد الحبشي، عبد الله فودة، مرزوق سعيد، عبد الله العمار، سلطان بن نصيب، ناجي عبد المطلوب، فهد المصيبيح، يوسف الثنيان، سامي الجابر، فهد الغشيان، صفوق التمياط، نواف التمياط، خالد التيماوي، محمد الدعيع، عبد الله الشريدة، أحمد خليل، محمد لطف، محمد الشلهوب، خميس العويران، أحمد الدوخي، عمر الغامدي، نواف التمياط، عبد الله الجمعان، جاسم الهويدي، محمد النزهان، كما لعب له عدد من النجوم الأجانب مثل البرازيلي روبرتو ريفالينو والتونسي نجيب الإمام، بجانب نجوم الفريق الحاليين. وقد تقلد شارة الكابتنية لهذا الصرح الكبير كل من: مبارك عبد الكريم، سلطان مناحي، محسن بخيت، عبد الرحمن بشير (الغول) ـــ رحمه الله ـــ (كان كابتن الهلال عند تحقيق أول بطولة للدوري الممتاز 1397 واستلم الهلال درع الدوري في حفل خاص أُقيم بفندق زهرة الشرق في الرياض، عبد الله فودة (العمدة)، إبراهيم اليوسف، فهد عبد الواحد، سلطان المهنا، صالح النعيمة، منصور الأحمد، حسين البيشي، حسين الحبشي، صالح السلومي، يوسف الثنيان، منصور الموينع، سامي الجابر، فيصل أبو ثنين، نواف التمياط، فهد المفرج. كما حقق لاعبو الهلال إنجازات على جميع الأصعدة المحلية والخارجية منها: ـــــ حصل فهد المصيبيح على جائزة أفضل رياضي مثالي في المملكة 1401هـ. ـــــ حصل هذال الدوسري على لقب هداف الدوري الممتاز 1405هـ. ـــــ حصل صالح النعيمة على جائزة أفضل لاعب في بطولة الخليج الرابعة في الرياض 1984. ـــــ حصل يوسف الثنيان على جائزة أفضل لاعب آسيوي في بطولة الأندية الآسيوية 1989 والتي أقيمت في الرياض. ـــــ حصل صالح النعيمة على جائزة اللجنة الأولمبية عام 1988. ـــــ حصل سامي الجابر على لقب هداف الدوري والعرب عام 1410هـ. ـــــ حصل يوسف الثنيان على جائزة أفضل لاعب في البطولة الآسيوية للأندية أبطال الدوري والتي أقيمت في الدوحة عام 1991. ـــــ حصل خالد الدايل على كأس أفضل حارس في البطولة الآسيوية الحادية عشرة للأندية أبطال الدوري في عام 1991. ـــــ حصل سامي الجابر على جائزة هداف الدوري عام 1413هـ. ـــــ حصل خالد التيماوي على لقبي الهداف وأفضل لاعب في بطولة النخبة عام 1995 والتي أقيمت في الرياض. ـــــ حصل سامي الجابر على جائزتي أفضل لاعب والهداف في البطولة العربية العاشرة والتي أقيمت في الرياض 1415هـ. ـــــ حصل يوسف الثنيان على جائزة أفضل لاعب في آسيا لشهر شباط (فبراير) 1996. ـــــ حصل سامي الجابر على جائزة أفضل لاعب في البطولة السوبر الآسيوية عام 1997. ـــــ حصل سامي الجابر على جائزة كأس الهداف في البطولة الخليجية والتي أقيمت في مسقط. ـــــ حصل سامي الجابر على ثلاث جوائز آسيوية كأحسن لاعب خلال مشاركاته مع الهلال. ـــــ حصل محمد الدعيع على جائزة أفضل حارس في البطولة الخليجية التي أقيمت في الكويت 2000. ـــــ حصل نواف التمياط على جائزة أفضل لاعب في البطولة الخليجية التي أقيمت في الكويت 2000. ـــــ حصل نواف التمياط على كأس أفضل لاعب في قارة آسيا عام 2000. ـــــ حصل نواف التمياط على كأس أفضل لاعب عــربي عام 2000. ـــــ حصل نواف التمياط على أفضل لاعب في البطولة العربية الحادية عشرة أبطال الكأس والتي أقيمت في الرياض. ـــــ حصل عبد الله الجمعان على كأس الهداف في البطولة العربية الحادية عشرة أبطال الكأس والتي أقيمت في الرياض. ـــــ حصل نواف التمياط على كأس أفضل لاعب في بطوله السوبر الآسيوية السادسة. ـــــ حصل سامي الجابر على كأس هداف النخبة العربية السابعة والتي أقيمت في سورية عام 2001. ـــــ حصل أدميسلون وحسين العلي على لقب هداف الدوري 1422هـ. ـــــ حصل محمد الشلهوب على كأس أفضل لاعب واعــد في العالم العربي عام 1422هـ. ـــــ حصل سامي الجابر على جائزة هداف دوري أبطال العرب مناصفة عام 2005. ـــــ حصل ياسر القحطاني على جائزة أفضل لاعب في قارة آسيا عام 2007. للهلال إنجازات ومواقف كبيرة مع بعض الفرق العالمية مثل نادي جوفينتوس البرازيلي والذي التقى الهلال بالتاريخ: 1397هـ ـــ 1977 في ملعب الملز (ملعب الأمير فيصل بن فهد) ـــ الرياض ـــ وكانت نتيجة المباراة: تعادل 2-2. في يوم الأربعاء 10/11 /1420هـ بلغ الهلال غاية المجد وحقق أغلى البطولات فتوج بطلاً ببطولة القرن على كأس الملك عبد العزيز ـــ رحمه الله ـــ حيث فاز على الأهلي في النهائي 2/1 سجلهما المحترف الكويتي جاسم الهويدي والذهبي نواف التمياط، فسمي الهلال زعيماً للقرن وبطلاً للمئوية، وكان الثنيان في الموعد ورفع أغلى البطولات ليحتفظ هو والهلال بهذا المنجز إلى أن يشاء الله. كما حقق الهلال إنجازات متفرغة؛ ففي العاشر من أيلول (سبتمبر) 2009 أعلن موقع الاتحاد الدولي للتاريخ وإحصاءات لكرة القدم حصول نادي الهلال السعودي على لقب نادي القرن في قارة آسيا وذلك خلال فترة (1901 ـــ 2000). وعلى الصعيد العربي سبق أن جاء الهلال في المركز الثاني للفرق العربية في التصنيف الخاص بالاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء في الوقت الذي حل فيه نادي الهلال السوداني في المركز الأول. (كله هلال). في 1406هـ شارك الهلال لأول مرة في بطولة خارج النطاق المحلي وهي بطولة ''دول مجلس التعاون الخليجي'' والتي استضافها الهلال في الرياض، فخاض الهلال كافة مباريات البطولة مع أندية مجلس التعاون أبطال الدوري ولعب في آخر مباريات البطولة مع العربي الكويتي يوم الجمعة 16/8/ 1406هـ، واستطاع الهلال الفوز بهذه المباراة بـ 1/0 سجله سعد مبارك ليحقق الهلال أول بطولة خارجية في تاريخه، وسميت هذه البطولة ببطولة المطر، وهدف النجم الكبير سعد مبارك بهدف المطر، وذلك لأن المباراة أُقيمت في وقت الربيع، وكان المطر كثيفاً على ستاد الملز، ولكنه لم يمنع المد الأزرق ولم يثن الجماهير الهلالية الوفية على الحضور بكثافة. وفي 1418هـ /1998 عاد الهلال للفوز ببطولة الخليج للمرة الثانية، وكانت هذه المرة على الأراضي العمانية وفاز الهلال على العربي الكويتي 3/1 وتوج بطلاً للخليج، سجل للهلال سامي الجابر هدفين وفيصل أبو ثنين، وتوج سامي الجابر هدافاً للبطولة التي تعتبر من أبرز مشاركات النجم الكبير سامي الجابر، والذي نال أيضاً جائزة أفضل لاعب في البطولة الخليجية. وعلى الصعيد العربي حقق الهلال أربع بطولات افتتحها بالبطولة العربية للأندية والتي استضافها في الرياض عام 1415هـ ثم حافظ على لقبها عام 1416هـ، وفاز ببطولة كأس الكؤوس العربية في نسختها الأخيرة عام 1421هـ ثم بطولة النخبة العربية عام 1422هـ في سورية، وعاد الهلال للحفاظ على لقبه بفوزه ببطولة العرب للأندية للمرة الثانية على التوالي عام 1416هـ والتي نظمها نادي النصر، حيث استطاع الهلال أن يصل للنهائي بعد تجاوزه لفرق مجموعته وفريق النصر في الدور نصف النهائي ليلاقي فريق الترجي التونسي في المباراة النهائية يوم الأربعاء 21/7/1416هـ، وقد وقف خلف الهلال في تلك المباراة نحو 75 ألفا من الجماهير المخلصة ليفوز في المباراة النهائية بـ 1/0 سجله يوسف الثنيان وليحقق الهلال البطولة العربية للأندية أبطال الدوري للمرة الثانية على التوالي في تاريخه. استضاف نادي الهلال السعودي بطولة كأس الكؤوس العربية الحادية عشرة، وذلك على استاد الملك فهد الدولي خلال الفترة من 12/8/1421هـ وحتى 25/8/1421هـ، وكانت هذه البطولة هي الوحيدة التي لم يحصل عليها أي فريق سعودي، وشارك بجانب الهلال النصر الذي وصل مع الهلال للنهائي وفاز الهلال بالبطولة، وبفوزه ببطولة العرب تأهل الهلال للمشاركة في كأس النخبة وتسلم الثنيان كابتن الهلال كأس النخبة العربية وبعد البطولة بـ 12 يوماً فقط فاز الهلال ببطولة السوبر السعودي المصري على الإسماعيلي المصري في جدة بهدفين لهدف سجل للهلال عبد الله الجمعان وخالد التيماوي هدفاً ذهبياً، وتسلم سامي الجابر كأس البطولة من الأمير سلطان بن فهد ليكون أول كأس يتسلمه ككابتن. أما على مستوى القارة الآسيوية فيعتبر الهلال زعيم القارة من شرقها إلى غربها وأصبح الهلال ببطولاته أفضل الفرق الآسيوية على الإطلاق، وكان الوحيد الذي حقق جميع بطولاتها ولمرتين، مؤكداً بذلك أحقيته بزعامة القارة وسيادتها. شارك الهلال في بطولة الصداقة الدولية الثانية والتي ينظمها النادي الأهلي في أبها كل صيفية بالصف الثاني من نجومه، وبحضوره كسبت البطولة السمعة وتزايد وهجها وارتفعت أسهمها وكثر الحضور الجماهيري لها، ولعب الهلال في مشواره هذا مع الهلال السوداني وتعادل سلبياً ثم فاز على الرياض بهدف لتركي المصيليخ، وفاز في المباراة الأخيرة على الإفريقي التونسي بهدفين لهدف، سجل للهلال الشريدة وصالح الحوطي في دور الأربعة تخطى الهلال الفريق المنظم الأهلي السعودي بهدف محمد لطف، وفي النهائي فاز على الأهلي المصري بكامل نجومه بالهدف الذهبي الذي سجله تركي الشائع وذلك يوم الجمعة 22/4/1419هـ. #2# هذا الإعجاز لم يأت من فراغ ولا بالصدفة ولا عبر حلم كانت تحلم به إدارة أو لاعبون أو مشجعون الهلال بل كانت عبر تخطيط بدءا منذ التأسيس وجهد وبذل وتضحيات كبيرة ووقفات رجال شاركت فيها كل الأطراف ذات الصلة بدءاً من مجلس إدارة نادي الهلال الذي وضع معايير جديدة في العمل الإداري وجسد معنى التعاون والتكاتف والتلاحم مع الجهات الأخرى وعمل باحترافية عالية في مضمونها ومعناها لأنها تعاملت مع كل الظروف التي مرت على الهلال، ويمتد العمل الإداري المرتبط بالعمل الفني عبر إدارة الكرة التي تفهمت دورها وأفهمته للجهات الأخرى فاختفت الاختلافات والمشاكل التي غالباً ما تطرأ في هذه الإدارات لتداخل الاختصاصات وعدم فهم البعض لأدوارهم، ولكن انسابت معاملة هذه الإدارة مع جميع الجهات ذات الصلة، ثم كان دور أبطال الساحة الخضراء وهم اللاعبون الذين قدموا عطاء بلا حدود وإبداعا مذهلا ممدودا عبر فترات المنافسات وضغطها وتغلبوا على كل الظروف والإصابات والشد النفسي والعصبي، وأختم بتلك الجماهير الوفية الرائعة التي كانت زاداً أشعل روح الحماس عند اللاعبين وأعطى الثقة للإداريين، فكان ذلك الإعجاز من خلال تحقيق تلك الإنجازات التي لا نقول أمامها سوى.. ما شاء الله، الأسماء التي ذكرتها هي للذكر فقط وليست للحصر، فبصراحة يحتاج الهلال لعشرات المقالات لنوفيه حقه ولكن هذه الكلمات هي فقط تهنئة موصولة للجميع.
إنشرها