تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الاثنين 09 ربيع الثاني 1432 هـ. الموافق 14 مارس 2011 العدد 6363
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 1377 يوم . عودة لعدد اليوم

القروض الشخصية .. المشكلة التي لا أحد يراها!

عبد الوهاب الفايز

مع وصول القروض الشخصية إلى 237 مليار ريال المقدمة من القطاع البنكي, إضافة إلى 35 مليارا من خارج القطاع البنكي .. هذا الرقم يتطلب المراجعة الشاملة، فهذا رقم كبير جدا والأكبر هو حجم الفوائد المترتبة عليه، ونمو هذا الرقم جاء بعد التوسع في القروض الاستهلاكية.

هذا التوسع عززه الحصول على الضمانات للمقترضين مثل تحويل الراتب والكفالات الملزمة ورهن الأصول، وأيضا جاء مع ارتفاع هامش الأرباح التي يتقاضاها المقرضون لتغطية المخاطرة، لذا أصبح الملتزمون بالسداد، وهم الأغلبية، يتحملون تكاليف القروض غير المسددة.. والرابح الأكبر هم المقرضون!

المراقبون لأوضاع سوق التقسيط يرون أن هذا الوضع المريح جدا للمصارف ولشركات التقسيط هو أحد العوامل التي أدت إلى عدم التوسع في إقراض المشاريع الصغيرة والمتوسطة، فالعمل في هذا الاتجاه مكلف ومتعب ويتطلب كفاءة إدارية عالية للدراسة والتحليل والتشغيل.. لذا لماذا (وجع الراس) والبديل المريح موجود!

بدون شك العائد إيجابي وكبير لقطاع التقسيط بالذات مع توجه الناس لحل مشاكل الحياة الأساسية مثل السكن، فالناس بحاجة إلى سيولة يتم توفيرها عن طريق تحويل السلع إلى سيولة غالبا في السيارات، وهذا الوضع إيجابي للمقرضين ولكنه سلبي على المقترضين, لأنه يراكم الديون, وهناك ما يقارب 60 ألف متعثر حسب بيانات (سمة), وذلك حتى الشهر الماضي, وهذا الوضع قد يرفع المخاطر الاجتماعية والأمنية والاقتصادية.

والتركيز على القروض الشخصية أيضا سلبي على الاقتصاد, لأن هذه الأموال الضخمة عائدها على الاقتصاد الكلي محدود جدا وليس لها قيمة مضافة، وهي تساهم في (تدويل/ تدوير الثروة بين الأقوياء)، فماذا يستفيد الاقتصاد مع غياب الضرائب لتمويل القطاع العام بحيث يحولها إلى الخدمات التي تنعكس على حياة الناس؟

طبعا هذا الرقم، أي 272 مليار ريال، هو حجم الإقراض المعروف، ولا يعكس المبلغ الحقيقي، فهناك أموال كبيرة متداولة توفرها شركات ومؤسسات التقسيط التي لا تتيح بياناتها وتقدر بـ (75 – 100 مليار ريال), وكذلك هناك المقرضون الأفراد، أي أننا إزاء سوق ضخمة للديون الشخصية تتطلب التنظيم الذي يضبطها ويراقب المحاذير التي قد تترتب عليها.. والأزمة المالية العالمية كانت بسبب الإفراط في الديون بدون ضوابط!

أيضا تتطلب المعالجات الحكومية الاستراتيجية بعيدة المدى التي تستهدف محاصرة المشكلة عبر الآليات والأدوات الاقتصادية والمالية التي تضبط السيولة وتجعلها في خدمة الاقتصاد الحقيقي، وليس في خدمة تنمية ثروات القلة. والمعالجة بعيدة المدى ضرورية حماية للناس من أنفسهم، وحماية للمصالح العليا للدولة والمجتمع، فالناس أمام احتياجاتها الملحة وأمام توسع تطلعاتها.. وحتى استجابة لطمعها ستظل تبحث عن السيولة، وهنا يأتي دور الحكومات لمعالجة المشاكل.

نحن لدينا سيولة كبيرة تكفي لتلبية احتياجات الناس الملحة والتعامل معها بدون ضغوط على الدولة أو على الناس، ولكن السيولة مشتتة داخل الأطر الرسمية أو خارجها, فمثلا لدينا عدة صناديق متخصصة لإقراض المشروعات الصغيرة أو التدريب أو لمعالجة الفقر، عدة صناديق ومؤسسات متداخلة الأهداف متضاربة الآليات. هذه لو جمعت في (بنك متخصص في التنمية الاجتماعية) فإن هذا أفضل لتوجيه الجهود لخدمة برامج التنمية الاجتماعية المستدامة عبر توفير القروض الحسنة للمشروعات الاستثمارية للجمعيات الخيرية، ودعم مشروعات الأوقاف، والمشروعات الصغيرة، ودعم العاطلين عن العمل, وغيرها من المشروعات التي تمس الاحتياجات الإنسانية والاجتماعية الأخرى.

كذلك السيولة الكبيرة المدورة في قطاع الإسكان التي توفرها الحكومة يمكن تجميعها في (بنك متخصص للإسكان) بحيث يوفر التمويل ويكون ضابطا للسيولة في هذا المجال, لتكون تحت الرقابة وفي خدمة الاقتصاد الكلي, والمهم أن تكون السيولة متاحة للناس بتكلفة وشروط ميسرة، لا ترهقهم نفسياً واجتماعياً ولا تكلفهم مادياً. هذه جزء من الحلول الضرورية لمعالجة نمو القروض الشخصية.

ومع وصول الديون على الأفراد والشركات إلى حدود (ألف مليار ريال), بما فيها الديون غير المعروفة رسميا، فإننا إزاء رقم نخشى من تبعاته, خصوصا أن هناك ما يقارب 4.5 مليون مواطن مقترض.. وأغلب المقترضين يقعون في الشريحة العمرية (20 ــ 40) سنة, أي أن هؤلاء يبحثون عن أساسيات الحياة الكريمة, كيف سنتعامل مع تبعات الديون, وما هي الآثار على الأمن الوطني والسلم الاجتماعي والأداء الاقتصادي .. هذا هو السؤال الوطني المهم.


حفظ طباعة تعليق إرسال
مواضيع ذات علاقة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

58 تعليق

  1. ابو فهد (1) 2011-03-14 04:56:00

    حسبنا الله على الاسهم ومن اكل الاسهم ومين حدنا على الدخول في المساهمات الي خلت كل السعوديين مقترضيين

    -1
  2. الابراهيمي (2) 2011-03-14 04:58:00

    لما خالفنا الشرع كلفنا انفسنا مالا نطيق

    -1
  3. الصادق 99 (3) 2011-03-14 05:01:00

    كل هذه الديون عشان ايش
    اغلبها سفريات وتأثيث ومشتريات مالها داعي وكلام فاضي

    -1
  4. ابو عجب (4) 2011-03-14 05:28:00

    النكتة الشعب مديون والعقارات طايره
    يا اصحاب العقار مين بيشتري اراضيكم بهل الاسعار

    -1
  5. القحطاني (5) 2011-03-14 05:33:00

    اللهم لا تجعل الدنيا اكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا الى النار مصيرنا

    -1
  6. علي عبدالله الغامدي (6) 2011-03-14 05:54:00

    هذه القروض ذهبت ادراج الرياح في سوق الاسهم السعوديه والمساهمات العقارية ..! قناتي استثمار رئسيه ..! المواطنون اصبحوا مديونين للبنوك ..! القدرة الشرائيه للمواطن اصبحت متهوره بشكل كبير ..! الآن اصبحت اعرف ماذا تعني " الرأسماليه " فقد اطلت علينا بذلك الوجه القبيح الذي جعل كثيرا من شعوب الغرب مرهون للبنوك ...ونحن على نفس الدرب نسير ..! ولكن السعيد من اتعض بغيره ..! عني انا سوف ابتعد باذن الله عن هذا الشرك اللعين " القروض الشخصيه "

    -1
  7. اقتراح $$ (7) 2011-03-14 05:57:00

    أيضا تتطلب المعالجات الحكومية الاستراتيجية بعيدة المدى التي تستهدف محاصرة المشكلة عبر الآليات والأدوات الاقتصادية والمالية التي تضبط السيولة وتجعلها في خدمة الاقتصاد الحقيقي، وليس في خدمة تنمية ثروات القلة
    الحل الوحيد اسقاط ديون الشعب ولو الى النصف

    -1
  8. ابو راشد الفالح (8) 2011-03-14 06:01:00

    كيف سنتعامل مع تبعات الديون, وما هي الآثار على الأمن الوطني والسلم الاجتماعي والأداء الاقتصادي .. هذا هو السؤال الوطني المهم.
    خليهم يتأدبون ليش يدخلون انفسهم بهذه الديون اقول اغلبهم

    -1
  9. ابو العريف (9) 2011-03-14 06:06:00

    الي راح راح
    اشوف الحل بالعمل على مضاعفة رواتب البسيطة ومضاعفة بدل الغلاء وبدل السكن
    كذا يكون مضبوط الحال الى ان يتم سداد ديون الشعب يعني تقريبا عشرين سنة

    -1
  10. جمال (10) 2011-03-14 06:07:00

    طبيعي الشعب مديون كل شي حولة نااااااااار

    -1
  11. ابو احمد (11) 2011-03-14 06:12:00

    مد رجلك على قد لحافك
    هو الحل

    -1
  12. د الجوهرة سعود (مسجل) (12) 2011-03-14 06:22:00

    سلمت يداك
    اولا نسبة فوائد البنوك مضاعفة عما يجري بالعالم وهذه مخالفة شرعية اقتصادية مالية من لها ؟
    ثانيا: هناك قروض لتيسير امور الحياة كشراء مسكن او زواج او سيارة ..وهذه ينبغي ان تعالج من مصالحة الزكاة (فالغارمون احد مستحقي الزكاة ) ولكم في سنة سيد الخلق اسوة حسنة
    ثالثا: والاهم (هناك من يتحايل عن دفع الزكاة ،لماذا لاتقام حملة وطنية خيرية هدفة تسديد ديون ونبدأ بالفئات الاجتماعية الاضعف (ارامل ،مطلقات ، ايتام ، ذوي الاحتياجات الخاصة ،ثم بقية افراد المجتمع ) لنعود مجتمعا متكافلا وننعش اقتصادنا

    -1
  13. السريع (13) 2011-03-14 06:37:00

    وشباب اليوم يمدون رجولهم في نار الديون مع الاسف ويدخلون السجون بسببها وتضيق الليالي بافكارهم
    تخيل ان تتسلف او تاخذ قرض من بنك لاجل ان تملك سياره ك فلان من الناس
    وتخيل تهربك من الظهور للعلن بسبب عدم استطاعة السدراد ؟؟؟

    -1
  14. مديون ومفلس (14) 2011-03-14 06:40:00

    مكاتب تحصيل الديون في ازدياد, وشركات التقسيط تَعِدُ الناس بعيشٍ رغيدٍ وحياةٍ هنيئة, وعروض الاستدانة وتسهيلات الاستقراض من البنوك تؤزُّ الناس إليها أَزًّا، ناهيكم عن البطاقات الائتمانية التي تجرُّ المستهلك إلى سكرة الشراء، وشراهة الإسراف, ناسيًا أو متغافلاً مغبَّة الشراء, ومرارة التقسيط غدًا!!

    -1
  15. ابحث عن المستفيد (15) 2011-03-14 06:42:00

    البنوك وبمباركه من المسئول الأول عن الماليه , جعل البنوك
    تروج القروض الشخصيه . التي اهلكت الغالبيه العظمى
    من المواطنين .
    حتى يفتخر ان البنوك قد ربحت كذا مليار هذه السنه.
    اما المواطن و المستقبل للطوفان. والله المستعان

    -1
  16. الفريان (16) 2011-03-14 06:44:00

    الدَّيْن وإن كان في أصله مباحًا إلاَّ أنه قد حُفَّ بمخاطر مفزعة، ينبغي ألاَّ تغيب عن كل مَنْ طلب الدَّيْن وابتغى القرض.

    -1
  17. الخيال (17) 2011-03-14 06:49:00

    اشكر لك لسعادة الكاتب علي الموضوع.
    وحقيقة لايوجد تعليق علي اكثر مما ذكرته فهي فعلا أرقام جدا مخيفة
    أتمني ان يري المسؤلين لماذا اقترض هولاء الافراد؟
    وكذلك ليست قروضهم كما ذكر بعض الأخوة في ردودهم
    فهناك مثل شعبي يقول. (النار ماتحرق الا رجل واطيها)
    أتمني يفهم المغزي من هذا المثل
    واكرر شكري لك دكتور  

    -1
  18. ابو سعد (18) 2011-03-14 06:50:00

    نحن لدينا سيولة كبيرة تكفي لتلبية احتياجات الناس الملحة والتعامل معها بدون ضغوط على الدولة
    لا فض فوك

    -1
  19. بوحمد (19) 2011-03-14 06:54:00

    نَفْس المؤمن معلَّقةٌ بدَيْنه حتى يُقضي عنه
    ((اللهم إنِّي أعوذ بك من الهمِّ والحزن، والعجز والكسل، والبخل والجُبْن، وضَلْع الدَّيْن وغَلَبَة الرِّجال)).

    -1
  20. مقهور (20) 2011-03-14 06:57:00

    امريكا نسبة المرابحة 1%
    اما بنوكنا لا ربحها الله 4%
    فعلا مهزله واستغلال للحاجة

    -1
  21. ابو نورة (21) 2011-03-14 07:00:00

    معذور يستدين المرء لأجل علاج مرضه أو مداوة مريضه.
    مقبولٌ أن يقترض الإنسان لإكمال أمر زواجه وإعفاف نفسه.
    أن يستلف الرجل لإتمام بناء منزله وإكماله مقبول
    ولكن العجب من أناس ولجوا لجج الدَّيْن وذاقوا علقمه لأجل مجاراةٍ في كماليَّات، أو تنافسٍ في مظهريَّات

    -1
  22. ابو فصول (22) 2011-03-14 07:05:00

    قد لايعلم الكثير من الاخوة والاخوات مقترضي البنوك ان النظام يمنع وبشكل مشدد اي خصومات بنكية من الراتب الشهري تتجاوز 33% من صافي الرتب بمافيها خصومات بطاقات الائتمان الله ينقذكم منها

    -1
  23. ضافر الشهري (23) 2011-03-14 07:10:00

    أصلاً بنوكنا مآ تلحق تننزل روآتبنآ ..إلا ترجع تآخذهآ ثآني

    -1
  24. المقترض المنقرض (24) 2011-03-14 07:14:00

    ااااف لااتذكروني بنكبتي مع البنك...والقرض
    يووم سددته كااش كاان بداية الشهر..يوم نزل رااتبي اخذووا مني القسط الشهري
    مع اني خلااص د سددته لهم يووم سالتهم قاالووا لي "اصلااا هو ناقص من راتبك قبل ماينزل"
    تخيلوووا يحطووا ماينس على الراااتب قبل مااينزل...>>يخررب بيتهم قهرووني

    -1
  25. وهج (25) 2011-03-14 07:19:00

    لاااااااااااااييوجد حل
    الا بوفاة الشخص لكي يسقط قرضه
    لذلك اقترح على المقترضين اخراج شهادة وفاة ويقدمه الاهل للبنك لكي يسقط قرضكم ثم اخرجوا للدنيا وعيشوا حياتكم

    -1
  26. ام مشاري (26) 2011-03-14 07:23:00

    السلام عليكم
    اللي يقول القروض للسفريات .لا والله القرض اخذته لشراء سياره لولدي.وللفك زنقات مريت بها.ومازال البنك ياخذ اقساطه من راتبي .والله اهلكنا القرض .بدل ماصار حل لمشكله صار مشكله مااقول الا الله يفرجها من عنده ويقضي دين المديونين.
    واتمنى ان فائدة البنك تكون معقوله وغير متراكمه .

    -1
  27. سعود بن منصور (مسجل) (27) 2011-03-14 07:28:00

    المشكلة الكبرى هي وجود أناس على رأس الهرم الإداري في القطاع الخاص بعقليات (شوربة) أو بمعنى أصح ركيكين (ابتسامة) ساخرة..

    -1
  28. الاحمق انا (28) 2011-03-14 07:41:00

    انا عندي قرض من عام 2006 بمبلغ 149000ريال وحسبوها 239000ريال بفائده وقدرها 89000ريال بنسبة 0.6% يعني كل سنه فائدتهم 8900ريال سددت 60 شهر وباقي 60 شهر الان باقي 119000ريال حبيت اسدد كاش طلبو 98000ريال يعني خصمو فقط 21000ريال والمفروض يخصمون ارباح السنوات القادمه الي هي 44500ريال من يدلني كيف اقاضيهم لهفو 23500ريال حسبي الله ونعم الوكيل عليهم

    -1
  29. aslaam (29) 2011-03-14 07:49:00

    البنوك هي من دمرنا ( اعطونا القروض بيد وأخذوها دبل باليد الثانيه

    -1
  30. خلدون (30) 2011-03-14 07:53:00

    اللهم سلط على كل فاسد
    اللهم سلط على كل من خان امانته التي تهم وتلمس حاجة الناس
    ونشتكي من قسوة القلوب والتنافر في ما بيننا انه من هذا الظلم والفساد وغبن الحقوق

    -1
  31. ابو وائل طلال بن معتوق (مسجل) (31) 2011-03-14 07:57:00

    إن من نعم ألله ألقناعه والرضي بما قسم الله سبحانه وتعالي
    ولكن بعد فتاوي علماء هذا البلد الغالي ووضعوا للبرائه ما يحقق ألنفع والنقاء وألتأمين عند الوفاه أو ألعسر ألحقيقي
    ولكن مالم يتم البت فيه هو نسبة المرابحه التي يجب ان تكون
    بنسبه سنويه لا متراكبه ( أي حساب نسبة ألمرابحه وتحديد مقداره عن السنه ألأولي ثم نسبة ألسنه ألأخري علي ألمتبقي وتحديد مقداره.... وهكذا حتي نهاية المده .......
    فنسأل المولي أن ينير بصيرة علمائنا وقادتنا لتحقيق ذلك
    لأن ألسبب في ألأقتراض للتنفيس عن عسر
    لكي لا يصبح عسرين

    -1
  32. العتيبي (32) 2011-03-14 08:00:00

    عبر خبير مالي سعودي عن خشيته من تداعيات الطريقة الحالية للبنوك المحلية في احتساب القروض ، قائلا إن مؤسسة النقد مطالبة بسن قوانين وتشريعات جديدة

    -1
  33. رياض (33) 2011-03-14 08:01:00

    الفائده الا تعتبر ربااااااااااااااااااااااا

    -1
  34. seef (34) 2011-03-14 08:03:00

    علشان كذا ارباح بنوكنا دائما غير طبيعية
    والفوائد تحسب على المبلغ المقترض مثلا مائة الف حتى اخر قسط حسبي الله عليهم ولما تجي تسدد بعد كم سنه تلقاء المبلغ زي ماهو لانهم في البدايه يأخذون الفوائد وبعدين يبدون في راس مالهم وهذي حصلت معي حسبي الله عليهم .

    -1
  35. ابوزهير (35) 2011-03-14 08:04:00

    مسكين البنك يضربك من هنا والعقار يطبطب عليك من جهة أخرى

    -1
  36. القاسمي (36) 2011-03-14 08:06:00

    --------------------------------------------------------------------------------
    عسى الله يصلح احوال المسلمين

    -1
  37. سعودي من حقي املك بيت (37) 2011-03-14 08:08:00

    اخرة الطمع؟؟
    اللهم لا تبلى مؤمن وقنا شر نفوسنا وجشعها
    وبعيدا عن موضوع الديون كمواطن سعودي اعتقد لي الحق بامتلاك بيت بما اني رب اسرة ولا غيرنا احسن منا في ايش يا عالم؟؟

    -1
  38. الحقيقة المرة (38) 2011-03-14 08:13:00

    رغم وفاء السعودي الا انة مو ملاقي شي يذكر

    -1
  39. اسماء (39) 2011-03-14 08:38:00

    من ثم من بيده القرار لخفض النسبه هي سبب هد الحيل

    -1
  40. سعود الحمد (40) 2011-03-14 09:28:00

    احسنت اخي
    ولكن هي أمنية ان تقوم مؤسسة النقد بالسماح للبنوك بتمديد المدة للقرض وجعله عشر سنوات واكثر وان يخفض القسط الشهري الى النص وأكثر .. وجعل النسبة نص بالمية ولا اتوقع أن ابو متعب غير قادر على ذلك فشعبه يستحق ذلك ..والبنوك يجب أن تتحرك أيضاً .. لإن اغلبية الشعب لديهم قروض
    تحياتي

    -1
  41. سعد عبدالله 4500 (مسجل) (41) 2011-03-14 09:40:00

    قروض الأفراد للأفراد كانت موجودة من قديم الزمان ولا تزال .قروض البنوك صعب الحصول عليها وتأخذ وقتا طويلا نسبيا تفوت معه الفرص . ولا يوجد نظام أو قانون ينظم القروض الهائلة التي لا يوجد إحصائية دقيقة لها.

    -1
  42. ارفع رأسك انت سعودي (42) 2011-03-14 09:50:00

    الدولة تركت المواطن فريسة سايغة للبنوك، وهي تتدخل لحمايتها لكنها لا تتدخل لحماية المواطن، والامل بالله ثم بخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله حفظه الله

    -1
  43. abraheem (43) 2011-03-14 09:52:00

    الكاتب العزيز الدكتور عبدالوهاب، صدقني انها مشكلة لا يراها احد لانهم يعيشونها واقع مر بكل تفاصيلها المؤلمة
    حبي

    -1
  44. عبده (44) 2011-03-14 10:09:00

    شيء غريب لن تراه إلا في السعودية، وجود اكثر من 12 بنك ومصرف وعدة شركات تقسيط وعلى الرغم من هذا فان نسبة الفائدة مرتفعة ولا تنخفظ ابدا، اما نسير في هذا الطريق على اصوله فنسمح ببنوك وشركات عالمية في الدخول للسوق لتنافس على خدمة المواطن وبالتالي تخفيض فائدتها او اجبار البنوك على تقديم تسهيل وتخفيضات للمواطنين، حماية البنوك المحلية بهذا الشكل فيه استفزاز للمواطن وايضا ظلم كبير يقع عليه والمستفيدين اقلية محدودة جدا جدا امام السواد الاعظم من الناس

    -1
  45. mostsfs (45) 2011-03-14 11:10:00

    انا واحد من هؤلا التي دفعتهم الحاجه للقرض البنكي لسداد الديون الكبيره و كل املنا في ملك الانسانيه لمساعدتنا في هذا الامر لتخفيف عنا من اعباء الحياه وارتفاع الاسعار ,,,,

    -1
  46. عبدالغني الانصاري (46) 2011-03-14 11:54:00

    القروض الشخصية سوف تؤدى الى فشل مشروع الرهن العقاري
    البنوك الدينا للاسف الهم الاول لها نهب المواطن وسجنه واغراقه بديون وتتدعى المسؤولية الاجتماعية
    مجتمع مديون ماذا تتوقع منه ......
    البنوك الربويه ارحم من البنوك الاسلاميه شكلا

    -1
  47. رامي عبود (47) 2011-03-14 12:41:00

    أخشى أن الاستمرار بتراكم الديون قد يؤدي بنا إلى أزمة مالية مثلما صار في الولايات المتحدة نظرا لأن الأسباب متشابهة

    -1
  48. مواطن (48) 2011-03-14 13:20:00

    الله يفرجها من عنده . جاني البنك العقاري فقط 200000 والحديد وقتها ارتفع دبل . وعلشان ابني لعائلتي واكمل البيت اضطريت مجبر اني اخذ قرض . علمن اني ساكن بايجار يعني دافع دافع . بيتي له سنتين خالص مو قادر اسكن . لانه باقي وماحد بيسلفني . وبرضه عندي ابني لازم اسوي له عمليه . اضطريت اخذ قرض . مجبراً اخاك لابطل على القروض . الله يسدد عنا وعنكم . بس لاحد يقول انا اخذنا القروض علشان سفريات .

    -1
  49. الشلاحي (مسجل) (49) 2011-03-14 13:25:00

    المفروض الدولة تقوم بالتسديد عن المواطنين
    فالدولة غنية وقروض المواطنين إما زواج أو بيت أو سداد
    دين لحاجات ضرورية أو علاج هذا في الغالب .
    فالمانع أن تقوم الدولة بسداد ولو جزء من هذه الديون
    والتنسيق مع البنوك لتخفيض الفوائد المركبة .

    -1
  50. ابوعبدالرحمن.. (50) 2011-03-14 13:34:00

    لاجديد .. كالعادة مبدع يادكتور
    انا لا أدرى اين من يختار الوزراء وكبار التفيذيين عنك وعن امثال الدكتور مقبل الذكير وامثالكما من العقول النيرة ... واللة مشاكلنا حلولها ليست صعبة .. فقط تسند الامور الى اهلها ويوضع الرجل المناسب فى المكان المناسب .
    بالنسبة لمقال اليوم احب اعلق على مصرف الانماء الذى ليس لة من اسمة نصيب فقد اسس بمالنا 70 % من المواطنين لكى يساهم فى التنمية .. فإذا بة مثلة مثل اى بنك تجارى اخر ولا اعتقد ان هذا كان هدف من امر باطلاقة .

    -1
  51. استغفر الله العظيم (51) 2011-03-14 14:35:00

    الله لا يؤاخذنا واللهم لا تجعل الدنيا كلّ همنا وطهِّر نفوسَنا واجعلنا من عبادك المتقين الصالحين.

    -1
  52. انتصار (52) 2011-03-14 14:41:00

    hأخي عبدالوهاب، احسنت بعرض المشكلة ثم بتساؤلك الضخم حول حلها،
    وأغلب المقترضين يقعون في الشريحة العمرية (20 40) سنة, أي أن هؤلاء يبحثون عن أساسيات الحياة الكريمة, كيف سنتعامل مع تبعات الديون, وما هي الآثار على الأمن الوطني والسلم الاجتماعي والأداء الاقتصادي .. هذا هو السؤال الوطني المهم.
    والله صدقت صدقت

    -1
  53. ابونواف (مسجل) (53) 2011-03-14 18:17:00

    اتمنى ان تتولى لجنه محايده هذه المسأله و\والخروج بحلول لهذه المعظله التي قصمت ظهور المواطنين .

    -1
  54. محمد2020 (مسجل) (54) 2011-03-14 19:01:00

    يالنا من شعب كريم "يودع" أمواله لدى البنوك دون فوائد, و" يقترضها" بفوائد مضاعفة... وصدف الفائل:
    ,و الله ما مثلك بها الدنيا بلد.

    -1
  55. ابو تركي (55) 2011-03-14 19:15:00

    التجار ماكلينك ماكلينك ووين بتروح
    المفروض يسعوون لبناء وطن قوي وتطويره ومساعدة المواطنين العاديين لاكن ايش ينفع الكلام
    اخر شي الان بعد دعم الصندوق العقاري يطلعون اشاعه يقولون الاراضي راح ترتفع اسعارها وهم اصلا راح يرفعون اسعارها والعياذ بالله جشع وطمع يا اخي خلي عندك وطنيه وخاف الله الدوله ما قصرت بكل شي تسعى لخدمة المواطن وانت تكون عائق لكل قرار يصدر

    -1
  56. سعد حبيب (56) 2011-03-14 19:27:00

    ...

    -1
  57. خالد عبدالعزيز 1 (مسجل) (57) 2011-03-14 22:16:00

    بارك الله في مبدعنا كعادته وفقه الله ..
    صوت الضعيف .. اتمنى ان يستمر هذا الصوت والله يسدد خطاك ويسهل امرك ..
    في الصميم ..
    البنوك ظلمت الشعب فنسب الارباح عاليه جدا ولم تقدم للمجتمع اي شي لا اغاثي ولا تعليمي ولا بنى تحتيه ..
    وللعلم يخصم القسط قبل نزول الراتب ب 24 ساعة باي حق ..او القوي ياكل الضعيف .. صدق ان الورقة الواحدة من كشف الحساب ب10 ريال باي حق فعلا قوة المال..
    لا حول ولا قوة الا بالله
    وحسبنا الله ونعم الوكيل ..

    -1
  58. محمد العبدلي (58) 2011-03-20 09:39:00

    يجب علي مؤسسة النقد السعودي ان تلزم البنوك بأن تكون النسبة لاتتعدي 2% من هامش الربح وان يكون هناك دور واضح للبنوك في عجلة رفع الاقتصاد وتسير الاعمال من المشاريع الصغيره للمواطنين بنسبة معقوله وبهذه الحاله يكون دور البنوك واضح طالما ان مرابحها في السنه شي خيالي والله الموفق

    -1
التعليق مقفل

السيرة الذاتية

الرئيس التنفيذي لشركة نشر

CEO.nashr@srmg.com

خلاصات الــ RSS

أرشيف المقالات

ابحث في مقالات عبد الوهاب الفايز