الرياضة

40 ألفا يستقبلون رونالدينيو ونيفيز

احتشد أكثر من 40 ألف مشجع في ستاد انجانياو أمس الأول ليقدموا التحية إلى رونالدينيو في أول مباراة له مع فريقه الجديد فلامنجو بعد عودة لاعب منتخب البرازيل لكرة القدم إلى بلاده، والتي شهدت كذلك مشاركة تياجو نيفيز لاعب الهلال لأول مرة منذ انتقاله بنظام الإعارة من الهلال. وفي أول مباراة له مع فريق برازيلي منذ عشر سنوات قاد رونالدينيو فلامنجو أكثر أندية البرازيل شعبية إلى الفوز 1/0 على نوفا إجواكو في بطولة ولاية ريو (كاريوكا، وارتدى رونالدينيو شارة القيادة، وتصدى ديوجو سيلفا حارس نوفا إجواكو لتسديدة أطلقها رونالدينيو - الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم في منتصف العقد الماضي إبان مجده مع برشلونة الإسباني - من ركلة حرة كما شارك في بعض التحركات الجيدة. وأظهر نوفا إجواكو صلابة، وانتظر فلامنجو حتى الدقيقة 86 ليحرز الهدف الوحيد عن طريق البديل فاندرلي. وقال رونالدينيو للصحافيين "بعد وقت طويل دون لعب أحتاج إلى استعادة إيقاعي، والتأقلم على زملائي الجدد الذين لم ألعب معهم مطلقا". وأضاف "لا أملك سوى شكر زملائي الذين استقبلوني بأذرع مفتوحة وهؤلاء المشجعين الرائعين". وتابع رونالدينيو البالغ عمره 30 عاما وسط أجواء احتفالية في الإستاد الذي يؤدي فيه فلامنجو مبارياته بينما يخضع ستاد ماراكانا للترميم، والتطوير استعدادا لكأس العالم 2014 "إنه واحد من أسعد أيام حياتي". #2# ووقع رونالدينيو لاعب ميلانو الإيطالي وبرشلونة السابق عقدا مع فلامنجو في الشهر الماضي ويسعى لاستعادة مستواه العالي أمام مشجعي بلاده في ظل رغبته في الانضمام لتشكيلة مدرب البرازيل مانو مينيزيس قبل كأس العالم 2014. وأحرز رونالدينيو الذي بدأ مسيرته مع جريميو قبل أن ينتقل إلى أوروبا وينضم إلى باريس سان جيرمان الفرنسي لقب كأس العالم مع البرازيل عام 2002 كما شارك في النهائيات التي أقيمت في 2006، لكنه غاب عن البطولة الماضية في 2010 بسبب ابتعاده عن مستواه مع ميلانو.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة