أحداث في صور

محتجون يحيطون بمنزل السفير الإسرائيلي في أنقرة .. وأمريكا: ما يحدث في غزة يجب ألا يستمر

طالبت تركيا اليوم بأن تدفع إسرائيل تعويضات لعائلات القتلى والجرحى الذين سقطوا عندما هاجمت القوات الإسرائيلية أسطول الحرية الذي كان يحمل مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة. في الوقت الذي رحلت السلطات الإسرائيلية بترحيل عدد من أعضاء قافلة المساعدات، بينما لا يزال 600 في السجون الإسرائيلية. وقال أحمد أوزومكو، مبعوث تركيا إلى مجلس حقوق الإنسان في جنيف، الذي عقد جلسة مناقشة عاجلة حول الحادث "ما قامت به إسرئيل لم يكن مبررا" ويشكل "انتهاكا جسيما للقانون الدولي". وأضاف "يجب تعويض عائلات القتلى والجرحى"، وطالب المجلس بـ"إرسال بعثة دولية مستقلة لتقصي الحقائق" للتحقيق في الحادث. ويعتقد أن معظم القتلى والجرحى من المواطنين الأتراك. وأفادت بيانات للجيش الإسرائيلي بأن العملية العسكرية التي قامت بها البحرية الإسرائيلية أسفرت عن مقتل تسعة نشطاء، بينما أشارت تقارير أخرى إلى سقوط 19 قتيلا. وفي أنقرة طوق محتجون منزل السفير الإسرائيلي الذي توارى عن الأنظار وسط مطالبات بطرده فورا. من جانبها قالت الولايات المتحدة اليوم إنها "منزعجة بشدة" بسبب الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية الذي كان يحمل مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة والذي أسفر عن مقتل ما لا يقل عن تسعة نشطاء. وخلال كلمة أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، قالت السفيرة ايلين تشامبرلين دوناهو إن الولايات المتحدة تتوقع إجراء تحقيق شفاف وذي مصداقية" في الحادث. وقالت دوناهو في جنيف "في نهاية المطاف، هذا الحادث يبرز الحاجة إلى المضي قدما بسرعة في مفاوضات يمكن أن تؤدي إلى سلام شامل في المنطقة". وكررت الموقف الذي أعرب عنه مجلس الأمن الدولي مساء أمس في نيويورك أن "الوضع في غزة لا يمكن استمراره وليس في مصلحة أي من الأطراف المعنية". وقالت السفيرة الأمريكية إن الولايات المتحدة ستعمل مع اللاعبين في المنطقة، بما في ذلك إسرائيل، للسماح بـ"دخول ما يكفي" من السلع الإنسانية، بما في ذلك مواد البناء. #2# ## رئيس الموساد: إسرائيل اصبحت عبئا على الولايات المتحدة اعتبر رئيس جهاز (الموساد) الاسرائيلي مئير دغان اليوم أن اسرائيل تحولت تدريجيا من كنز استراتيجي إلى عبء على الولايات المتحدة الأمريكية. ونقل الموقع الالكتروني لصحيفة (هاآرتس) العبرية عن دغان قوله خلال جلسة لجنة الخارجية والامن التابعة للكنيست الاسرائيلية ان "الولايات المتحدة كانت على وشك طرح خطة سلام لارغام الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي على قبول الخطة الأمريكية لكنها توصلت إلى قناعة بأن فرض الخطة لن يؤدي إلى اتفاق سلام". وتعرضت إسرائيل لانتقادات حادة وشديدة من كافة انحاء العالم احتجاجا على هجومها على قافلة سفن الحرية وقتلها واصابتها عشرات المتضامنين العزل الذين كانوا يحملون مساعدات انسانية واغاثية لقطاع غزة. ## كلمة ساخنة لاردوغان وتركيا تطالب إسرائيل بفك الحصار عن غزة ومصر تفتح معبر رفح طالب رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان اسرائيل اليوم برفع الحصار غير الانساني الذي تفرضه على قطاع غزة بأسرع وقت ممكن في خطاب القاه امام البرلمان التركي انتقد فيه الغارة الاسرائيلية على قافلة سفن مساعدات متجهة الى القطاع الساحلي. وقال اردوغان انه على المجتمع الدولي ان يجري تحقيقا في العملية التي نفذتها قوات كوماندوس اسرائيلية لايقاف سفينة تركية كانت تحمل مساعدات لغزة. إلى ذلك ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم أن الرئيس المصري حسني مبارك قرر فتح معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة أمام المعونات الانسانية. وقالت أن القرار صدر "في إطار تحرك مصر لرفع المعاناة عن أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة". #3# ## حقوق الإنسان تدعو لاجتماع طارئ مجلس حقوق الإنسان يدعو لاجتماع طارئ حول الهجوم الإسرائيلي على "أسطول الحرية" دعا مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إلى عقد اجتماع طارئ بعد ظهر الثلاثاء في جنيف حول الهجوم الإسرائيلي على "أسطول الحرية" المحمل مساعدات لقطاع غزة كما أعلنت المتحدثة باسم المجلس. وقالت المتحدثة في تعميم الى الصحافيين "أن المجلس سيعقد اجتماعا طارئا حول الحادث المتعلق بالأسطول المتوجه إلى غزة من الساعة 15,00 الى 18,00" (13,00 الى 16,00 ت غ). وأوضحت ان هذا الاجتماع الطارئ دعت إلى عقده جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي. ##مجلس الأمن يدين الهجوم على أسطول الحرية أدان مجلس الأمن اليوم الثلاثاء التصرفات التي أدت إلى مقتل مدنيين أثناء العملية الإسرائيلية أمس الاثنين ضد قافلة سفن المساعدات التي كانت متجهة إلى قطاع غزة ودعا إلى تحقيق حيادي. وفي بيان رسمي تمت الموافقة عليه بعد أكثر من عشر ساعات من المفاوضات وراء أبواب مغلقة طالب المجلس بالإفراج الفوري عن السفن والمدنيين الذين تحتجزهم إسرائيل. #4# ## إسرائيل تحتجز 610 من نشطاء أسطول الحرية أكد متحدث باسم هيئة السجون الإسرائيلية اليوم الثلاثاء أن إسرائيل تحتجز 610 من نشطاء "أسطول الحرية" الأجانب بأحد السجون جنوبي البلاد. وأوضح أن المواطنين الأجانب محتجزون في "ظروف جيدة" في زنزانات تتسع لشخصين أو لأربعة أشخاص في سجن جديد يسمى "إيلا" افتتح فقط منذ عشرة أيام بمدينة النقب جنوبي إسرائيل ويتسع لنحو 800 نزيل. وأشار إلى أن معظم النشطاء الذين وصلت أول مجموعة منهم في وقت متأخر بعد ظهر أمس الاثنين والمجموعة الأخيرة صباح اليوم الثلاثاء جاءوا بدون متعلقات شخصية ، ولذا سيتم إعطاءهم جميعا ملابس داخلية وفرش وبطاطين وستقدم لهم وجبات. ##كافة تداعيات القرصنة الإسرائيلية ضد أسطول الحرية فيما يلي تداعيات الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية الذي كان يحاول إدخال المساعدات إلى قطاع غزة عبر البحر ##الغضب يعم الكويت أثر العدوان الإسرائيلي على الأسطول عم الغضب الكويت اثر العدوان الإسرائيلي على سفن المساعدات الإنسانية إلى غزة المحاصرة حيث اعتصم مئات من الكويتيين والمقيمين وأهالي المحتجزين الكويتيين أمام مجلس الأمة منددين بالجريمة البشعة التي ارتكبتها إسرائيل قبل أن يعقد أهالي المحتجزين الكويتيين اجتماعا مطالبين المنظمات الانسانية والمجتمع الدولي بضمان سلامة النشطاء وسلامة ابنائهم المتضامين #5# ##منظمات حقوقية دولية تدعو لإجراء تحقيق في الهجوم الإسرائيلي دعت اثنتان من المنظمات الحقوقية الدولية أمس الاثنين للتحقيق في قيام القوات الإسرائيلية بقتل ما لا يقل عن تسعة من النشطاء على متن أسطول من السفن كان يحمل مساعدات إنسانية ويتجه إلى غزة لكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة. وقال مالكوم سمارت مدير شئون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية "أمنستي إنترناشنال" :" يبدو جليا أن القوات الإسرائيلية لجأت لاستخدام القوة المفرطة". ودعت نظيرته في منظمة "هيومان رايتس ووتش" سارة ليه ويتسون ، لإجراء "تحقيق فوري ونزيه وموضوعي". وأضافت ويتسون " نظرا لسجل إسرائيل السيئ فيما يتعلق بالتحقيق في عمليات القتل غير القانونية على يد قواتها المسلحة...يتعين على المجتمع الدولي مراقبة أي تحقيق عن كثب..لضمان وفائه بالمعايير الدولية الأساسية .. ولضمان مثول المخطئين أمام العدالة". #6# ##القذافي: وزر هذه الجريمة البشعة تتحمله أمريكا ودافع الضرائب الأمريكي بعث الزعيم الليبي معمر القذافي رئيس القمة العربية أمس الاثنين برقية إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما حول الهجوم الإسرائيلي على أسطول سفن الحرية والذي أسفر عن مقتل عدد من المدنيين وإصابة عدد آخر. وجاء في برقية الزعيم الليبي "سيادة الرئيس بركه حسين أوباما... إن وزر هذه الجريمة البشعة لا يتحملها الإسرائيليون بل تتحملها أمريكا ويتحملها دافع الضرائب الأمريكي المسكين الذي يمول هذا الكيان الاستعماري ويمول الأسطول السادس الذي يحميه ". وأضاف "إن الزوارق التي قتلت الاثنين عشرات المدنيين العزل من فاعلي الخير ودعاة السلام من جميع الأمم ما كان لها أن تفعل ذلك لولا استنادها على الأسطول السادس الأمريكي". ##تركيا تطالب بالإفراج عن نشطاء غزة وجثث الضحايا طالبت الحكومة التركية في وقت متأخر أمس الاثنين بأن تفرج إسرائيل عن جثث النشطاء الذين قتلهم الجيش الإسرائيلي أمس، بالإضافة إلى السفن الست ومئات الناشطين الذين يبدو أنهم محتجزين لدى إسرائيل. وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان قبل أن يقطع زيارته لشيلي عائدا لبلاده ليتابع مستجدات الأزمة :" هذا موقف قومي..سوف ندرس ما يمكننا فعله". وأضاف أردوغان "يجب إطلاق سراح السفن وكل النشطاء على متنها فورا..نريد معلومات كاملة عن الضحايا ..ونطالب بنقل الجثث ومساعدة المصابين على الفور". وفي مسعى للحيلولة دون تعرض المجتمع اليهودي في تركيا لأي مضايقات ، تعهد أردوغان بان توفر الحكومة التركية الحماية للأتراك اليهود. وقتل عدد من المدنيين لا يقل عددهم عن تسعة أشخاص ومن الممكن أن يصل عددهم إلى 19 شخصا ، في وقت مبكر امس الاثنين عندما اجتاحت عناصر قوات الكوماندوز التابعة للبحرية الإسرائيلية أسطولا من ست سفن كانت في طريقها لقطاع غزة. ووقع الهجوم ، حسبما تقول إسرائيل ، بعد أن رفضت السفن ان تعود أدراجها أو التوجه لميناء أشدود الإسرائيلي . وقال نائب رئيس الوزراء التركي بولينت أرينك لشبكة "تي آر تي" التلفزيونية التركية :"لا يمكننا إعلان الحرب ضد إسرائيل بسبب هذا الهجوم..لن يكون هذا موقفا صحيحا". ومن المقرر أن يتوجه ممثلون للهلال الأحمر التركي لإسرائيل اليوم الثلاثاء لبحث نقل الجثث والمصابين إلى تركيا. ##شافيز يهاجم إسرائيل بشدة بسبب "المذبحة الوحشية" ضد أسطول الحرية انتقد الرئيس الفنزويلي هوجو شافيز اسرائيل بشدة أمس الاثنين بسبب الهجوم الذي نفذته قواتها ضد أسطول المساعدات الإنسانية الذي كان في طريقه إلى قطاع غزة، ووصفه بأنه "مذبحة وحشية". ووصف شافيز الهجوم بأنه "عمل حرب نفذه الجيش الإسرائيلي ضد مدنيين عزل" كانوا يحاولون كسر "حصار إجرامي" تفرضه إسرائيل. وأضاف البيان أن فنزويلا "ستواصل التنديد بالطبيعة الإرهابية والمجرمة للحكومة الإسرائيلية حتى في الوقت الذي تؤكد فيه فنزويلا مجددا اليوم وأكثر من أي وقت مضى التزامها القوي تجاه نضال الشعب الفلسطيني من أجل الحرية والسيادة الوطنية والكرامة". قطعت فنزويلا علاقاتها مع إسرائيل في يناير عام 2009 احتجاجا على ما وصفته "بالفظاعات" التي ارتكبتها إسرائيل خلال عملياتها العسكرية على قطاع غزة في ديسمبر 2008 . #7# ##الصين "مصدومة" بالهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية وتطالب الأمم المتحدة برد سريع أعربت الصين عن "صدمتها" بهجوم البحرية الإسرائيلية على أسطول إنساني دولي كان متجها إلى غزة وطلبت "ردا سريعا" من الأمم المتحدة بعد الهجوم الذي أوقع تسعة قتلى. وجاء في بيان للمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ما تشاوشيوي الاثنين "صدمنا بالهجوم الإسرائيلي على الأسطول التركي الذي كان ينقل المساعدة الإنسانية إلى غزة وأوقع ضحايا ونحن ندينه". ومن ناحيته، قال مندوب الصين في الأمم المتحدة يانغ تاو خلال الجلسة الطارئة التي عقدها مجلس الأمن الدولي مساء أمس الاثنين "نحن مع رد سريع من مجلس الامن (الدولي) كي يتخذ الإجراءات المناسبة"، حسب ما نقلت عنه وكالة انباء الصين الجديدة. ودعا المتحدث باسم الوزارة أيضا إسرائيل إلى تحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة الذي يخضع لحصار منذ 2007 وان تطلب قرارات مجلس الأمن الدولي. #8# ##تنديد دولي هاجمت وحدات إسرائيلية في المياه الدولية الأسطول الدولي لناشطين مؤيدين للفلسطينيين كانوا متوجهين الى قطاع غزة المحاصر ما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص وأثار استياء دوليا اغرق إسرائيل في أزمة دبلوماسية خطيرة. واجبر هذا الهجوم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو على اختصار زيارته لكندا والولايات المتحدة حيث كان مقررا ان يلتقي الرئيس باراك اوباما الثلاثاء، والعودة الى بلاده. وأعلن نتانياهو في اوتاوا انه "يأسف" لسقوط خسائر بشرية، مؤكدا ان الجنود الإسرائيليين اضطروا إلى الدفاع عن أنفسهم. وخلال اتصال هاتفي مع نتانياهو، طلب الرئيس الاميركي معرفة كل الظروف الدقيقة لهذا الهجوم "في اسرع وقت ممكن". وفي هذه الاثناء اجتمع مجلس الامن الدولي بصورة عاجلة لمناقشة التدخل العسكري الاسرائيلي ضد اسطول الحرية المؤلف من ست سفن كانت تنقل مئات الناشطين المؤيدين للفلسطينيين واطنانا من المساعدات الى غزة. واكد وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو الاثنين ان اسرائيل "فقدت كل شرعية دولية" وذلك اثناء جلسة مناقشة في مجلس الامن الدولي حول الهجوم الاسرائيلي على اسطول الحرية المتوجه الى غزة. وفي خطاب شديد اللهجة في مستهل المناقشة، اكد داود اوغلو ان اسرائيل ارتكبت "جريمة خطيرة، مستهترة في شكل كامل بكل القيم التي اقسمنا على الدفاع عنها منذ قيام الامم المتحدة". واتهمت السلطات الاسرائيلية التي كانت اعلنت نيتها منع اسطول الحرية من الوصول الى قطاع غزة بالقوة، منظمي الرحلة بانهم "تسببوا باعمال العنف" على متن السفينة التركية مافي مرمرة. لكن هؤلاء ردوا باتهام الجنود الاسرائيليين باطلاق النار من دون مبرر. واتهمت تركيا اسرائيل بانها ارتكبت عملا هو بمثابة "إرهاب دولة" واستدعت سفيرها في تل ابيب، وخصوصا ان العديد من ضحايا الهجوم من مواطنيها. من جهتها، دعت الدولة العبرية مواطنيها الى عدم التوجه لتركيا. وخفض الجيش الإسرائيلي حصيلة الهجوم وقال أن تسعة ركاب قتلوا وأصيب سبعة جنود على الأقل. لكن منظمة تركية غير حكومية في غزة تحدثت عن 15 قتيلا على الأقل معظمهم من الأتراك. واعلن الجيش الإسرائيلي ان إعمال العنف انحصرت في السفينة التركية ولم يقع اي حادث على السفن الخمس الاخرى. وقالت المتحدثة باسم شرطة الهجرة سابين حداد انه تم اعتقال 83 ناشطا "حتى الان" بينهم "25 وافقوا على ان يتم ترحيلهم". وأضافت أن "الباقين سيرسلون إلى السجن" متوقعة أن يتم اعتقال "مئات آخرين" خلال الليل. وقال مارك ريغيف المتحدث باسم نتانياهو "بذلنا كل الجهود الممكنة لتفادي هذا الحادث. لقد تلقى الجنود تعليمات ان المطلوب تنفيذ عملية للشرطة مع التزام اكبر قدر من ضبط النفس". وأضاف "مع الأسف، لقد تعرض (الجنود) لهجوم عنيف جدا من جانب الأشخاص على متن السفينة، بوساطة قضبان حديدية وسكاكين مع إطلاق رصاص حي". وأكد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غابي اشكينازي ان "عنفا شديدا اندلع (على متن السفينة التركية) ما ان وصلت قواتنا الى متن السفينة. كان الامر معدا سلفا، وكان هناك أسلحة وقضبان حديدية وسكاكين وحتى اسلحة نارية". من جهته، اكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الاثنين ان سفن اسطول الحرية الذي وقع ضحية هجوم اسرائيلي تم "تفتيشه بشكل صارم" ولا يتضمن اي شيء اخر غير "المساعدة الانسانية" و"متطوعين مدنيين". واعلن اردوغان في سانتياغو "اود ان اقول للعالم، الى رؤساء الدول والحكومات ان هذه السفن التي انطلقت من دول اخرى ومن تركيا تم تفتيشها بشكل صارم في اطار قواعد الملاحة الدولية وكانت محملة فقط بالمساعدة الانسانية". #9# وفي اليونان، حيث ألغت الحكومة زيارة لرئيس أركان القوات الجوية الاسرائيلية كانت مقررة الثلاثاء، تحدثت منظمة غير حكومية شاركت في القافلة الإنسانية عن تعرض سفينة يونانية لإطلاق رصاص حي انطلاقا من مروحيات وزوارق مطاطية اسرائيلية. وبعد الهجوم، تم اقتياد السفن الى اسرائيل ووصلت كلها مساء إلى ميناء أسدود جنوبا. واعتقل 83 ناشطا حتى الان بينهم 25 وافقوا على الترحيل، بحسب شرطة الهجرة. واضافت الشرطة "الباقون سيذهبون الى السجن"، مضيفة ان "مئات الاعتقالات الاخرى" متوقعة ليلا. وفي غزة، دعت حركة حماس إلى "الانتفاض" امام سفارات اسرائيل في العالم احتجاجا على الهجوم. كما دعت حماس وفتح الى تحركات احتجاجية اخرى داخل الاراضي الفلسطينية وخارجها. كما اعلن الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى ان اجتماعا طارئا للجامعة سيعقد الثلاثاء للبحث في الخطوات التي ستتخذ بعد الهجوم. وسارت تظاهرات عدة ضد الدولة العبرية في الاردن ولبنان ومصر وايران وغزة والعراق وتركيا وكذلك في عدد من المدن الاوروبية. وتظاهر نحو 200 شخص الاثنين امام مقر الامم المتحدة الاوروبي في جنيف للتنديد بهجوم الجيش الاسرائيلي على اسطول المساعدات الى غزة. وفي الرباط تظاهر نحو الفي شخص الاثنين ضد الهجوم الاسرائيلي الذي قتل خلاله تسعة اشخاص، بحسب مراسل لوكالة فرانس برس. وفي موريتانيا، تظاهر مئات الاشخاص في نواكشوط الاثنين ضد الهجوم الاسرائيلي على اسطول المساعدات الانسانية الى غزة، منددين ب"وحشية الصهاينة"، كما افاد مراسل لوكالة فرانس برس. وسار المتظاهرون الى مقر الامم المتحدة في وسط نواكشوط. وطالبوا ب"ادانة وحشية الصهاينة الذين يهاجمون المدنيين العزل ...". واعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي دان الهجوم، الحداد ثلاثة ايام على ضحايا الهجوم. واعتبر عباس ان اسرائيل تعمدت مهاجمة اسطول الحرية الذي كان في طريقه الى قطاع غزة لمنع العالم من "دعم الشعب الفلسطيني وفك الحصار عن قطاع غزة". وقال عباس في مستهل اجتماع القيادة الفلسطينية في مقر الرئاسة في رام الله بالضفة الغربية ان "اسرائيل تعمدت اليوم الاعتداء على اسطول الحرية من اجل ردع العالم عن دعم الشعب الفلسطيني وفك الحصار عن قطاع غزة". واضاف ان "اسرائيل مصرة على ابقاء الحصار على اهلنا في غزة، لهذا قامت بهذا العمل الاثم والمجزرة الآثمة ضد هؤلاء الابرياء، وهذه المرة لم تكتف بمنع المعونات والمساعدات عن الناس بل امعنت قتلا وتجريحا بالناس، لذلك نحن لن نسكت على ذلك". واعلن المتحدث باسم الحلف الاطلسي جيمس اباثوراي الاثنين ان سفراء دول الحلف سيعقدون الثلاثاء اجتماعا طارئا بناء على طلب تركيا لبحث الهجوم الاسرائيلي على اسطول الحرية الذي كان متوجها الى قطاع غزة. وقال المتحدث لوكالة فرانس برس ان "اجتماعا لمجلس الحلف الاطلسي" الذي يضم السفراء ال28 للدول الاعضاء في الحلف "هو قيد التحضير لبعد ظهر غد (الثلاثاء) بناء على طلب السلطات التركية". ##تظاهرات في السويد والنرويج ضد الهجوم الإسرائيلي تظاهر آلاف الأشخاص الاثنين في السويد والنرويج للتنديد بالهجوم الإسرائيلي الدامي على أسطول الحرية لغزة والذي اثار موجة استنكار واستياء دولية. ففي السويد، تجمع قرابة 600 شخص بحسب الشرطة في وسط ستوكهولم وسط هتافات "قاطعوا إسرائيل!" او "إسرائيل الى لاهاي" حيث المحكمة الجنائية الدولية، ورافعين الأعلام الفلسطينية ولافتات كتب عليها "هناك سفن أخرى تتجه إلى غزة". وأعلن المتظاهر ياسر السيد في الثلاثين من العمر بغضب لوكالة فرانس برس "ان مهاجمة هذه السفن تجعل من إسرائيل دولة إرهابية. لقد هاجموا مدنيين". وجرت تظاهرات اخرى في عدد من المدن السويدية مع آلاف المشاركين في غوتبورغ وحوالي 600 في مالمو. وفي النرويج، سار مئات الأشخاص الى سفارة إسرائيل في أوسلو حيث احرقوا أعلاما إسرائيلية. وأمام الحشود أعلن ايرلينغ فولكفورد من حزب "احمر" اليساري المتطرف "لقد كنا شهودا على جريمة رهيبة". وأضاف "انه عمل إرهابي تسمح به الحكومة وتستخدم كوماندوس لمهاجمة سفن مساعدة ومدنيين". ودانت الحكومة التشيلية الاثنين هجوم الجيش الإسرائيلي على الاسطول الذي كان ينقل مساعدات انسانية الى الفلسطينيين في غزة، ونددت باستخدام القوة "ولا سيما في هذه الحالة داخل المياه الدولية". واعربت الحكومة التشيلية "عن الاسف لرد الفعل العنيف للقوات الاسرائيلية ضد مجموعة سفن مدنية، ترفع احداها العلم التركي، وكانت متوجهة الى قطاع غزة"، كما اعلنت وزارة الخارجية في بيان. وعلى غرار منظمة العفو الدولية التي طالبت ب"تحقيق مستقل يتمتع بمصداقية" ارتفعت اصوات عديدة للمطالبة بالقاء الضوء على الهجوم الاسرائيلي الذي حصل في المياه الدولية. الامين العام للامم المتحدة بان كي مون اعرب عن "صدمته" ازاء الهجوم الاسرائيلي على سفن كانت تنقل برلمانيين وناشطين مؤيدين للفلسطينيين وصحافيين ومثقفين من جميع انحاء العالم ارادوا نقل مساعدات الى قطاع غزة والعمل على رفع الحصار الاسرائيلي عن هذا القطاع. وقال الامين العام للامم المتحدة "من الضروري اجراء تحقيق كامل لتحديد كيفية وقوع حمام الدم هذا". كما طالبت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاترين أشتون وممثل اللجنة الرباعية الى الشرق الاوسط توني بلير بفتح تحقيق. وفي حين أعرب الفاتيكان عن "المه وقلقه"، استدعت العديد من الدول سفراء إسرائيل لديها لطلب ايضاحات حول ملابسات الهجوم مثل فرنسا ومصر والأردن والنمسا واليونان وايرلندا والسويد والنرويج والدنمارك وبلجيكا والنمسا واسبانيا. وأعربت دول أخرى عن قلقها على رعايا لها كانوا على متن سفن أسطول الحرية. ورات موسكو ان "استخدام السلاح ضد مدنيين واعتراض سفن في عرض البحر من دون اسباب قانونية يشكلان خرقا فاضحا لقواعد القانون الدولي". واعلنت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل انها اتصلت بنتانياهو واردوغان وابلغتهما "قلقها العميق" مضيفة "علينا القيام بكل ما هو ممكن لتجنب التدهور". ودعت لجنة المتابعة العربية العليا في اسرائيل في بيان الاثنين الى التظاهر في كل القرى والمدن العربية في اسرائيل كما دعت الى الاضراب العام يوم الثلاثاء احتجاجا على الهجوم الاسرائيلي. وفي اوروبا تميزت الادانات بلهجتها القاسية فكانت "غير مقبولة على الاطلاق" بالنسبة الى السويد، و"غير متناسبة وخطيرة ومقلقة" بالنسبة لاسبانيا، و"ردا غير مقبول على الاطلاق" على مهمة انسانية لايرلندا. واعتبرت المانيا وبلجيكا وفرنسا والبرتغال ان الهجوم "لم يكن متناسبا" واعربت روما عن "الاسف لسقوط ضحايا مدنيين". في بروكسل توافق سفراء دول الاتحاد الأوروبي الاثنين على بيان "يدين" استخدام العنف خلال الهجوم الإسرائيلي الدامي على أسطول الحرية، ودعوا إلى إجراء تحقيق "حيادي". ودعت الجامعة العربية إلى اجتماع استثنائي في القاهرة الثلاثاء. منظمة المؤتمر الإسلامي أعربت عن "إدانتها الشديدة وتأثرها" حسب ما أعلن رئيسها الرئيس السنغالي عبدالله واد. وطالب الاتحاد الإفريقي بتحقيق لكشف ملابسات الهجوم الذي وصفته باكستان ب"الوحشي وغير الإنساني". ##مجلس الأمن يعقد جلسة لبحث مهاجمة إسرائيل لأسطول الحرية عقد مجلس الامن الدولي جلسة طارئة أمس الاثنين لمناقشة مهاجمة اسرائيل لقافلة من السفن المحملة بالمساعدات كانت متجهة لغزة ودعا معظم اعضاء المجلس المكون من 15 عضوا الى اجراء تحقيق شامل. وبعد اجتماع مفتوح دام 90 دقيقة انتقل المجلس الى اجراء مشاورات خلف أبواب مغلق. وقال دبلوماسيون ان المبعوثين يتفاوضون بشأن نص بيان مقترح يصدره المجلس وهي مهمة استمرت حتى وقت متاخر من الليل. وتفرض اسرائيل حصارا منذ ثلاث سنوات على قطاع غزة في خطوة انتقدها المسؤولون بالامم المتحدة لتسببها فيما يسمونه أزمة انسانية. وردد كثير من أعضاء المجلس بيانات أصدرتها حكومات بلادهم في وقت سابق اليوم وتندد أو تنتقد ما فعلته اسرائيل وقالوا انه حان الوقت لرفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة رفعا كاملا. وأبدت الولايات المتحدة رد فعل متحفظا. وقال نائب سفيرها في الأمم المتحدة اليخاندرو وولف أن واشنطن تأسف أشد الأسف لإزهاق أرواح وتريد من إسرائيل إجراء "تحقيق جدير بالمصداقية ويتسم بالشفافية ." وانتقد المبعوث الامريكي محاولة منظمي القافلة كسر حصار اسرائيل لغزة. وقال "ان تقديم معونات بشكل مباشر عن طريق البحر ليس أمرا ملائما أو معقولا وليس بالقطع فعالا في ظل هذه الظروف." وقال نائب السفير الإسرائيلي دانييل كارمون للمجلس أن القافلة "قد تكون أي شأ" غير بعثة إنسانية. وأضاف أن منظميها "استخدموا على نحو يبعث على السخرية ستار المعونات الإنسانية لإرسال رسالة كراهية وتنفيذ عنف." #10# وقال السفير البريطاني مارك ليال جرانت انه توجد "حاجة ماسة ان تتحلى اسرائيل بضبط النفس" ووصف حصار غزة بانه "غير مقبول وضار." وقال دبلوماسيون ان النقاط محل الخلاف في بيان المجلس المقترح تتضمن هل ينبغي ان يكون التحقيق مستقلا وكيفية تحديد من يقع عليه اللوم في الحادث. وجاء انعقاد الجلسة الطارئة لمجلس الامن بناء على طلب تركيا ولبنان وهما من الاعضاء غير الدائمين بالمجلس. وقال المراقب الفلسطيني الدائم لدى الامم المتحدة رياض منصور للصحفيين قبل الجلسة انه يأمل في اجراء سريع من مجلس الامن. وقال "نأمل ان يتخذ مجلس الامن في نهاية اليوم قرارا حاسما..رد فعل لمحاسبة اسرائيل..وادانة هذا العمل" مضيفا ان اسرائيل يجب ان "ترفع الحصار المفروض على شعبنا في غزة".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أحداث في صور