أحداث في صور

أداء صلاة الميت على شيخ الأزهر في المسجد النبوي الشريف

أديت اليوم صلاة الميت على فضيلة شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي في المسجد النبوي الشريف. وتقدم المصلين سليمان بن محمد الجريش وكيل إمارة منطقة المدينة المنورة، والدكتور علي العبيد وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي الشريف، واللواء عوض القحطاني مدير شرطة منطقة المدينة المنورة، والعميد يحيى البلادي قائد قوة أمن المسجد النبوي الشريف ، ومحمود محمد عوف السفير المصري لدى المملكة. ومن جهة أخرى بعث خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز برقية عزاء ومواساة للرئيس محمد حسني مبارك رئيس جمهورية مصر العربية في وفاة فضيلة شيخ الأزهر الدكتور محمد سيد طنطاوي رحمه الله . #2# وقال الملك في برقيته علمت ببالغ الحزن والأسى بنبأ وفاة فضيلة الشيخ الدكتور محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر - رحمه الله - وإنني إذ أبعث لفخامتكم ولأسرة الفقيد ولشعب مصر الشقيق بالغ التعازي وصادق المواساة لأسأل الله سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته ويسكنه فسيح جناته ويجزيه عما قدم لوطنه وأمته الإسلامية خير الجزاء ويلهمكم الصبر والسلوان وأن يحفظكم من كل مكروه إنه سميع مجيب. كما بعث الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام برقية عزاء ومواساة للرئيس محمد حسني مبارك رئيس جمهورية مصر العربية في وفاة فضيلة شيخ الأزهر الدكتور محمد سيد طنطاوي رحمه الله . وقال ولي العهد في برقيته تلقيت ببالغ الحزن نبأ وفاة فضيلة الشيخ الدكتور محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر - رحمه الله - وإنني إذ أبعث لفخامتكم ولأسرة الفقيد كافة أحر التعازي القلبية وأصدق المواساة داعياً الله سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم الصبر والسلوان وأن يحفظكم من كل مكروه إنه سميع مجيب. وقالت مصادر في مشيخة الازهر ان أزمة قلبية فاجأته في المطار لدى استعداده لصعود الطائرة للعودة الى القاهرة نقل على أثرها الى مستشفى العسكري حيث فاضت روحه. ##سيرته ولد طنطاوي الذي يلقب بالإمام الأكبر في محافظة سوهاج بصعيد مصر عام1928. وحصل على درجة الدكتوراه في الحديث والتفسير عام 1966 وعمل مدرسا بكلية أصول الدين ثم انتدب للتدريس في ليبيا لمدة أربع سنوات. كما عمل في المدينة المنورة عميدا لكلية الدراسات العليا بالجامعة الإسلامية. وعين مفتيا للديار المصرية عام 1986 ثم شيخا للأزهر عام 1996. وهناك اتفاق بين رجال الدين على سعة علمه واطلاعه الديني. ويقول محللون انه صاحب دور بارز في الحفاظ على الوئام بين المسلمين والأقلية المسيحية في مصر. ويشيرون الى علاقته الوطيدة بالبابا شنودة الثالث بابا الأقباط الارثوذكس الذين يشكلون أغلبية المسيحيين في البلاد. ##أبرز الفتاوى لكن الإمام الراحل أثار الكثير من الجدل في السنوات الماضية وبخاصة لمصافحته الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريس في مؤتمر حوار الأديان في جنيف عام 2008. وفي عام 2003 أثار الجدل بقوله إن لفرنسا الحق في منع حجاب المسلمات في المدارس. وقال ذلك بعد اجتماع في مشيخة الأزهر مع نيكولا ساركوزي الذي كان يتولى منصب وزير داخلية فرنسا آنذاك. وقبل شهور قرر طنطاوي منع النقاب في مؤسسات الأزهر ومعاهده حين لا يكون فيها رجال. ومن أبرز فتاوى طنطاوي أيضا، جواز التحاق الفتيات بالكليات العسكرية والجيش. كما رأى ان المرأة "تصلح ان تكون رئيسة للجمهورية وتتمتع بالولاية العامة التي تؤهلها لشغل المنصب". ##فيما يلي صور أرشيفية لشيخ الأزهر الراحل #5# #6# #7# #8# #9# #10# #11#
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أحداث في صور