استغلال السائح السعودي

|
مازالت بعض الدول العربية مصرة على استغلال السائح أو الزائر السعودي والخليجي بشكل خاص حيث وضعت في سياستها منذ سبع سنوات أو يزيد سن قوانين لإسكان الخليجيين ولاسيما في فنادق الخمس نجوم بحيث يصل السعر إلى 350 دولارا لليلة بينما منحت الدول الأخرى أسعارا مغرية لنفس الفئة تبدأ من 90 دولارا فقط. ومازالت هذه الممارسات قائمة رغم تأكيدات وزير السياحة المصري مثلا بعلاج هذا الموضوع أثناء اجتماعه بوكلاء السياحة في جدة قبل نحو ثلاثة أشهر وحدثني أحد الأصدقاء أمس الأول الجمعة بأنه أثناء زيارة عمل للأردن أعجبته العروض السياحية التي تملأ صحفهم وأماكن تسوقهم وعندما رغب في الحجز لمدة أسبوعين في أحد فنادق الخمس نجوم في القاهرة حصل على عرض مغر بمبلغ 90 دولارا لليلة، فأجابه الموظف بأن الفندق رفض تأكيد الحجز بعد أن وصلتهم معلوماته كاملة باعتبار أن العرض لا يسري على السعوديين فاتخذ صديقي قراره بالتحول لوجهة سياحية أخرى وهي ماليزيا. وللأسف الشديد فإننا نحن العرب ما زلنا لا نحسن استغلال الظروف والمزايا النسبية التي حبانا الله بها إلى جانب نظرتنا القصيرة التي تدعونا لاستغلال الظروف الآنية دون النظر إلى المستقبل, الأمر الذي جعل بعض الدول العربية تتحول من الوجهة الأولى للسعوديين إلى آخر خياراتهم.
إنشرها