الرياضة

النصر في جيب الهلال .. والاتحاد يشطر الاتفاق برأس المولد

شق فريقا الهلال والاتحاد لكرة القدم تذكرتي طريقهما إلى دور الأربعة من مسابقة كأس دوري خادم الحرمين الشريفين للأبطال بعد تعادل الأول مع غريمه النصر سلبيا في إياب دور الثمانية، "الذهاب 1/1"، في حين كرر الآخر فوزه على الاتفاق بهدف أسامة المولد (2) "الذهاب 1/0". وسيلاقي الهلال الشباب "حامل اللقب" الخميس المقبل في ذهاب دور الأربعة، في حين سيقابل الاتحاد نظيره الحزم في الدور نفسه الجمعة المقبل. في الرياض، لم ينتظر الفريقان إلا دقائق جس النبض، وإن كان هناك تحفظ أصفر مطلع اللقاء، سرعان ما تخلى عنه بعد مرور الوقت، فيما ركز الهلال غزوه عبر الأطراف، وإن كان طارق التائب، سول، وعبد الله الزوري شكلوا خطرا على النصر من الجانب الأيسر، واقتحم الأخير الصندوق الأصفر وأطلق كرة هزت الشباك من الخارج (24). وفوت ريان بلال هدفا للنصر بعد أن ارتقى لكرة غالي إلا أنه لعبها ضعيفة بجوار القائم (38). وكاد التائب يضرب شباك النصر، عندما لعب ركنية ماكرة تنبه لها الحارس خالد راضي وأبعدها (40)، وانقض إيدير على تسديدة الزوري وأبعدها ركنية، رد عليها النصر عندما جهز غالي كرة إلى إيلتون الذي أطلقها عنيفة أبعدها الحارس محمد الدعيع إلى ركنية (41). وأبدع حارس النصر في التصدي لتسديدة الزوري على دفعتين (43). في الشوط الثاني، وكاد إيدير يبعثر أوراق فريقه مرتين، الأولى عندما تخلص منه القحطاني ومرر كرة للتائب إلا أن البحري أنقذ الموقف وأبعدها ركنية، والأخرى عندما تجاوزه نامي ومرر كرة قوية أبعدها راضي قبل أن تصل إلى ياسر الذي لم يتعامل معها جيدا. وأهدر الزوري كرة على طبق من ذهب بعد أن انسل لتمريرة القحطاني إلا أنه طوح بها بعيدا (59). بدأت لعبة المدربين، ودفع الأرجنتيني باوزا مدرب النصر، بحسن ربيع بدلا عن برناوي، وأسهم تغيره في تحرير فريقه هجوميا، وسدد رادوي كرة قوية أبعدها راضي ركنية، وفوت غالي هدفا نصراويا بعد أن ارتقى لركنية إيلتون إلا أنها ذهبت بعيدا (61). بدأ النصر شرسا، رد البلجيكي ليكنز مدرب الهلال بدخول عبد العزيز الخثران، وخروج سول. تحرك باوزا ثانية، ودفع بماجد هزازي، ومشعل المطيري بدلا عن غالب، وأحمد مبارك، رد عليه ليكنز بدخول عمر الغامدي بدلا عن ويلي قبل أن يخرجه ويدفع بعبد اللطيف الغنام، وكاد الهلال يقتنص هدفا قبل التغيير الأخير عندما هيأ القحطاني إلى التائب على رأس القوس الذي سددها عنيفة اعتلت العارضة (75). في جدة، لم يمهل الاتحاد ضيفه الاتفاق كثيرا، عندما بعثر أوراقه وزاد أموره تعقيدا بهدف التقدم في وقت مبكر عندما نفذ هشام بوشروان ركنية انقض عليها المولد وطعنها برأسه هدفا. إلا أن الاتفاق لم ييئس، وبحث عن تعديل الكفة، وسنحت على فرص عدة، إلا أنه لم يستثمرها. ولعب حارسا الفريقين صالح السلمان، وتيسير آل نتيف دورا كبيرا في الذود عن مرمييهما، واستبسلا في التصدي للهجوم من الجانبين، ولم يظهر محمد نور كعادته، ولا سيما في الشوط الثاني.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة