الرياضة

الهلال والنصر .. "حريقة"

قص فريقا الهلال والنصر لكرة القدم تذكرة التأهل إلى نصف نهائي مسابقة كأس ولي العهد بعد فوز الأول على مضيفه الوحدة بهدف أسامة هوساوي (39)، والآخر على الاتحاد بركلات الترجيح (5/3)، بعد تعادلهما بهدف لمثله في الأشواط الإضافية, حيث سجل للنصر ريان بلال (113), وعادل للاتحاد محمد نور (117). وسيلتقي الهلال والنصر في الدور نصف النهائي من المسابقة الإثنين المقبل. على ستاد الأمير عبد الله الفيصل في جدة، منذ بداية المباراة، رمى الاتحاد الحذر خلف ظهره وشن هجوما كاسا بغية هز شباك خصمه الذي بدأ متحفظا كثيرا معتمدا على الهجوم المرتد السريع، وسدد البرازيلي ريناتو كرة قوية تتصدى لها الحارس خالد راضي وترتد إلى مناف أبو شقير الذي طوح بها بعيدا. تعرض الاتحاد إلى صفعة قوية إثر إصابة أبو شقير لم يستطع على أثرها مواصلة اللعب، فدفع مدربه الأرجنتيني كالديرون بعلي الشهري. وفرط ريناتو بفرصة على طبق من ذهب، بعد أن انفرد بالمرمى النصراوي بعد أن تلقى تمريرة من هشام أبو شروان إلا أن الحارس راضي كان لها بالمرصاد. بعد مضي خمس دقائق، بدأ النصر يشاطر الاتحاد، وسدد البرازيلي إيلتون كرة ذكية يخرجها بصعوبة الحارس مبروك زايد، ويتبعه بعدها علاء كويكبي بتسديدة زاحفة من مسافة بعيدة تمر بجوار القائم الأيسر، بعد ذلك، أصبح اللعب سجالا بين الفريقين هجمة هنا وهجمة هناك لكن دون فاعلية لهز شباك الطرفين. وقبل نهاية الشوط الأول، أضاع ريناتو هدفا اتحاديا بعد تمريرة أبوشروان لعبها بعيدة، في حين هدأ رتم اللقاء في الشوط الثاني، ولم ينجح الفريقان في الوصول إلى الشباك، ما أجبر إلى تمديد إلى الأشواط الإضافية. وفي الأشواط الإضافية، نال النصر التقدم بعد أن استغل ريان بلال كرة داخل الصندوق الاتحادي لم يتوان في تسديدها في شباك زايد (113)، في حين نجح الاتحاد من تعديل النتيجة بعد مضي أربع دقائق من رأسية محمد نور. وفي ركلات الترجيح، سجل للنصر حسام غالي، إيلتون، عبد الله الواكد، إيدير، عبده برناوي، وللاتحاد ريناتو، نور، صالح الصقري، وأخفق عماد متعب بعد أن تصدى لها الحارس خالد راضي. وعلى ملعب مدينة الملك عبد العزيز الرياضية في الشرائع، تقاسم الهلال والوحدة مجريات الشوط الأول مع أفضلية للأول، واعتمد الألماني بوكير مدرب الوحدة، على تكثيف منطقة المناورة بعدد كبير من اللاعبين مع الاعتماد على عيسى المحياني وحيدا في المقدمة، بعكس الروماني كوزمين أولاريو مدرب الهلال الذي لعب بمهاجمين ياسر القحطاني ومحمد العنبر، وكانت رأسية الأخير هي بداية الهجمات الزرقاء إلا أنها اعتلت العارضة (7)، رد عليها الوحدة بتسديدة من البرازيلي هارسون ترتطم بالشبك الجانبي للحارس الهلالي محمد الدعيع (10). وعند الدقيقة 19، يلغي الحكم العمري المباراة هدف ياسر القحطاني بحجة التسلل. وبعد مضي 20 دقيقة، تخلى الفريقان عن الحذر، وانفرد الدولي السويدي ويلي بالحارس عساف القرني بعد توغله من الطرف الأيمن بيد أنه سددها ضعيفة، وخلص المدافع ماجد بلال كرة خطيرة قبل أن تصل إلى القحطاني الذي واجه المرمى الوحداوي. وحرك ويلي سكون المدرجات بعد أن لعب كرة ماكرة ارتطمت بالعارضة الحمراء (30)، رد عليها أحمد الموسى برأسية نابت العارضة الزرقاء عن الحارس الدعيع في التصدي لها (33). وعندما حانت الدقيقة 39، نجح الهلال في فض عذرية شباك الحارس القرني بعد أن لعب ويلي كرة ركنية تطاول لها المدافع أسامة هوساوي طعنها برأسه هدفا. في الشوط الثاني، حاول الهلال تعزيز تقدمه بهدف ثان بينما سعى الوحدة لإيجاد طريق إلى شباك الدعيع، وذهبت تسديدة مجدي تراوي فوق العارضة الهلالية (53)، وخلص هوساوي كرة أحمد الموسي (61). وكاد سليمان أميدو يزيد أوجاع فريقه بعد تحويله عرضية سلطان البيشي لمرماه ولكن مرت بسلام من جانب القائم (64). دفع مدرب الهلال بالليبي طارق التايب بدلا من الفريدي، وعبد العزيز الخثران بدلا عن محمد العنبر، في حين زج بوكير بالتونسي العكروت بدلا عن الحازمي، ثم أخرج الخيبري وأدخل المهاجم السوري رجا رافع، والهزاني بدلا عن الموسى، وتصدى الدعيع لتسديدة هاريسون، رد عليها القحطاني قبل أن يترك مقعده إلا أن القرني أنقذ الموقف.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة