الرياضة

خوجة ينقل الشباب لنهائي فيصل

بلغ فريق الشباب لكرة القدم المباراة النهائية لكأس الأمير فيصل بن فهد بعد تجاوز الهلال بضربات الترجيح (4/2) البارحة على ستاد الملك فهد الدولي في الرياض، علما أن الوقت الأصلي والإضافي انتهى بتعادلهما (1/1)، سجلهما محمد العنبر للهلال، وكماتشو للشباب من ضربة جزاء. ونجح الروماني رادوي وذياب في التسجيل للهلال عبر ضربات الجزاء، بينما أخفق زميلاهما السويدي ويلهامسون، وفهد مبارك. في حين، لم يخفق لاعبو الشباب في ضربات الجزاء التي تكفل في تسديدها ناجي مجرشي، حسن معاذ، الأرجنتيني ريكاردو، وعبد العزيز السعران. وكانت المباراة بدأت بخطورة شبابية كان مصدرها الثلاثي البرازيلي كوماتشو ومن أمامه الكويتي أحمد عجب ويوسف السالم ووضح الارتباك على دفاع الهلال الذي تأثر بغياب الثلاثي الدولي أسامة هوساوي, ماجد المرشدي, وعبد الله الزوري. وسنحت لعجب فرصتان كانتا من صنع كوماتشو الأولى في الدقيقة التاسعة تدخل سعد الذياب الذي أبعدها في الرمق الأخير إلى ضربة زاوية، والثانية في الدقيقة الـ 12 عندما استغل عجب حالة الارتباك ليخطف الكرة إلا أن سلطان البيشي عاد وأبعدها إلى ضربة زاوية. ووسط الخطورة الشبابية تمكن محمد العنبر المهاجم الهلالي من خطف الكرة بعد تمريرة محمد الشلهوب ارتقى لها برأسه وسط خروج خاطئ من محمد خوجة حارس الشباب ووضعها هدف هلالي (23). وشكل الثلاثي وليهلمسون, الشلهوب وسيول ضغطا كبيرا على لاعبي وسط ودفاع الشباب وكاد خوجة أن يكلف فريقه هدفاً ثانياً عندما خرج بشكل خاطئ رغبة في إبعاد الكرة لكن العنبر لعبها خارج الملعب هذه المرة. وفي الحصة الثانية واصل الشلهوب تألقه ومرر كرة سريعة للعنبر الذي سددها لكن يقظة خوجة منعتها, وفي الدقيقة الثامنة والأربعين يمرر الشلهوب بكل إتقان للعنبر الذي لم يتصرف معها كما يجب. مع مرور الدقائق هبط مستوى المباراة من كلا الفريقين خصوصاً من طرف الشباب الذي لم يبحث عن تعديل النتيجة وحاول مدربه الأرجنتيني تصحيح وضع فريقه فأشرك السعران وناجي مجرشي والبرازيلي بوفيو بدلا من أحمد عجب وبدر الحقباني ويوسف السالم رغبة في تعديل النتيجة إلا أن الدعيع لم يواجه أي خطورة تذكر. وفي الدقيقة (71) يشرك مدرب الهلال فهد المفرج بعد غياب دام طويلاً بسبب الإصابة بدلاً من المصاب حسن خيرات قبل أن يزج بعبد العزيز الخثران بدلاً من الشلهوب رغبة في إقفال منطقة المناورة فيما تبقى من دقائق المباراة. وفي الوقت الذي انتظر الهلاليون الاحتفال بالوصول للنهائي تحصل الشباب على ضربة جزاء (88) لصالح عبد العزيز السعران على الدولي خالد عزيز تقدم لها كوماتشو بكل ثقة ولعبها على يمين الدعيع. وفي الأشواط الإضافية انحصر اللعب وسط الملعب مع أفضلية للشباب حيث قل أداء الفريقين نظرا لضعف اللياقة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة