الرياضة

الأهلي يردّد: طعم النصر غير

أثبت النجم حسن الراهب مهاجم فريق الأهلي لكرة القدم أنه عقدة النصر، وتخصصه في شباكه بعد أن قاده فريقه للفوز عليه بتسجيله الهدف الأول (24) قبل أن يعززه محمد مسعد بهدف ثان بعد مضي 44 دقيقة، البارحة، على ستاد الأمير عبد الله الفيصل في جدة، ضمن دوري المحترفين السعودي في جولته الـ 12، في حين واصل الشباب توهجه بفوزه على مضيفه نجران بالنتيجة ذاتها، على ملعب نادي الأخدود في نجران. رفع الأهلي رصيده إلى 16نقطة, في حين بقي النصر عند رصيده السابق 18 نقطة. بدأ اللقاء سريعا, وتبادل الفريقان الهجمات بغية تسجيل هدف مبكر يساعد أحدهم على امتلاك زمام اللقاء. وعكس أحمد المبارك كرة عرضية ارتقى لها زميله محمد الشهراني ولدغها برأسه مرت بجوار القائم الأيسر للحارس ياسر المسيليم (6)، رد عليها الأهلي بعد أن مرر تيسير الجاسم كرة لمالك معاذ الذي سددها قوية من خارج منطقة الجزاء مرت فوق العارضة (12). هبط بعدها أداء الفريقين, نتيجة تكتل اللاعبين وسط الميدان, وكثرة الأخطاء. من هنا، رتب الأهلي صفوفه وركز على غزو النصر من الأطراف حيث نجح في ضرب شباكه من كرتين عرضيتين، وعكس منصور الحربي كرة عرضية انبرى لها حسن الراهب وطعنها برأسه فشل كميل الوباري حارس النصر في إبعادها لتسكن الشباك هدفا جميلا (24). واصل الأهلي ضغطه بغية مضاعفة النتيجة, ونفذ الجاسم ضربة زاوية ارتقى لها صاحب العبد الله ولدغها برأسه مرت فوق الخشبات الثلاث (30). نجح بعدها الوباري من إنقاذ مرماه من ولوج هدف محقق بعد أن أبعد الكرة المقصية التي سددها إبراهيم هزازي بصعوبة إلى ضربة زاوية (33). انتفض الأهلي، وعكس الهزازي كرة عرضية سددها معاذ برأسه أبعدها الوباري إلى ضربة زاوية (35)، ثم نابت القائم الأصفر عن حارسه في التصدي لرأسية معاذ بعد مضي ثلاث دقائق. نفذ أحمد المبارك ضربة زاوية نحو مرمى الأهلي أبعدها المسيليم بقبضة يده إلى ضربة زاوية مرة أخرى (43). واصل الأهلي الضغط على مرمى النصر عن طريق الأطراف وعكس هزازي كرة عرضية للمشاغب الراهب الذي لدغها برأسه اصطدمت في العارضة لتصل لمحمد مسعد الذي سدد الكرة بحركة مقصية سكنت الشباك كهدف ثان. أرسل بعدها الجاسم كرة صاروخية من مسافة بعيدة مرت بجوار القائم الأيسر للوباري (45). بدأ الشوط الثاني بضغط من قبل لاعبي النصر وسدد عبد الله الواكد كرة ثابتة قوية من خارج منطقة الجزاء أمسكها المسيليم على دفعتين (50)، وأرسل الواكد كرة قوية من مسافة بعيدة أمسكها المسيليم ببراعة (55). وعلى ملعب الأخدود في نجران، واصل الشباب تألقه بعد أن ضم مضيفه نجران إلى قائمة ضحاياه بفوزه عليه بهدفين دون مقابل. سجل للشباب ناصر الشمراني (4، و65). ورفع الشباب رصيده إلى 25 نقطة في المركز الثالث مواصلا مطاردته الاتحاد المتصدر بـ 33 نقطة، ووصيفه الهلال بـ 30 نقطة، في حين ظل نجران على رصيده السابق 11 نقطة. ظهرت المباراة بمستوى فني ضعيف، ونجح الشباب في تحقيق مراده باقتناص نقاط نجران رغم تغير الإدارة الفنية بإسناد المهمة إلى المدرب الأرجنتيني الجديد القديم أنزو هيكتور خلفا لمواطنه أنيري بومبيدو. لم يمهل الشباب مضيفه في التقاط أنفاسه، حيث نجح من ضرب شباكه مبكرا عبر مهاجمه ناصر الشمراني من هجمة مرتدة عند الدقيقة الخامسة، قبل أن يعززه بهدف ثان عند الدقيقة 65، رافعا رصيده في صدارة الهدافين بعشرة أهداف.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة