الرياضة

الأهلي و"ذهب الخليج".. يتعانقان

كما تعانق كوكب الزهرة والمشتري في ضيافة القمر قبل ثلاثة أيام، فقد عانق فريق الأهلي لكرة القدم المعدن النفيس "الذهب" متوجا بكأس "خليجي 24" للمرة الثالثة في تاريخه بحضور الأمير سلطان بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب، بعد فوزه على نظيره النصر بهدفين دون مقابل في إياب النهائي، أمس على ستاد الأمير فيصل بن فهد في الرياض، علما أن لقاء الذهاب انتهى أهلاويا بهدف حسن الراهب. انتظر الأهلي حتى الشوط الثاني لضرب شباك النصر عبر الراهب (65)، وعززه البديل بدر الخراشي بهدف ثان بعد مضي خمس دقائق. #2# برزت رغبة النصر والأهلي في التسجيل خلال الدقائق الأُولى بفتح الملعب، وشكل البرازيلي إيلتون أخطر التهديدات من كرة ثابتة سددها ساقطة في الـ 18 الأهلاوية أنقذها الحارس ياسر المسيليم (19)، رد الأهلي بهجمة عبر الراهب الذي مررها إلى مالك معاذ بيد أن حمد الصقور أبعد الكرة، أعقبها عرضية أهلاوية أبعدها الحارس كميل الوباري لتصل إلى هاريسون بيد أنه فشل في استثمارها (23). وكان الكرواتي رادان مدرب النصر قد سحب المدافع عبده بروناوي ودفع بأحمد مبارك بعد مضي ست دقائق من بداية اللقاء. وأنقذ حارس النصر شباكه من هدف أهلاوي محقق بعد أن أبعد تسديدة معاذ داخل الصندوق الأصفر (24). شكل ريان بلال قلقا للدفاع الأهلاوي وتسبب في أكثر من خطأ حول الصندوق الأهلاوي لم تستثمر، في حين كان محمد الشهراني غائبا عن الأجواء، حيث لم يبرز سوى برأسية أبعدها الحارس المسيليم إلى ركنية (44). #3# في الشوط الثاني، غيّر البلغاري مالدينوف مدرب الأهلي جلد فريقه بالإيعاز للاعبيه بالتراجع وإغلاق المناطق الخلفية والاعتماد على الهجوم المرتد الذي أربك النصر، ولا سيما أن الأخير لم يستفد من سيطرته، في حين استبسل الحارس المسيليم في الذود عن مرماه في التصدي لتسديدة للبديل أحمد المبارك (57). أزم الأهلي موقف النصر، عندما نجح الراهب في ضرب شباك الأخير بعدما تلقى كرة لم يتوان في إيداعها الشباك هدفا (65)، وكاد مالك معاذ يضيف هدف التعزيز إلا أن كرته جانبت المرمى رغم انفراده بالحارس الوباري. وأجهض البديل بدر الخراشي على بصيص الأمل النصراوي بعد أن عادت عرضية أحمد مبارك من عارضة الأهلي ليضعها طويلة لمعاذ الذي سددها تصدى لها القائم بدلا عن حارسه الوباري لتجد الأول متحفزا لها وبادرها داخل الشباك (79).
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة