ملحق الطيران المدني في المملكة

«السعودية للتموين» تعمل وفقاً لمقاييس عالمية في الجودة تتواكب مع رؤيتها لتحقيق أهدافها

تعمل شركة الخطوط السعودية للتموين وفقاً لمقاييس عالمية في الجودة تتواكب مع رؤيتنا لتحقيق أهدافنا. نظرتنا...

«إسبا» الأولى على مستوى العالم التي تشغل وتسيّر أكبر عدد من طائرات Falcon 7X

قامت الخطوط العربية السعودية من منطلق أن توجد لكل شريحة من شرائح عملائها الحلول المثلى والبرامج المتقدمة...

«السعودية لهندسة وصناعة الطيران» تقدم خدماتها لـ 56 محطة داخلية وإقليمية ودولية

تعود نشأة الهيئة العامة للطيران المدني التي كانت تسمى «رئاسة الطيران المدني» إلى عام 1934 عندما أنشأت إحدى...

الشركة السعودية للخدمات الأرضية تقدم خدماتها لأكثر من 120 شركة طيران محلية ودولية

شهد كانون الأول (ديسمبر) عام 2011 انطلاق الشركة السعودية للخدمات الأرضية، كثمرة من ثمار برنامج التخصيص الذي...

«الخطوط السعودية» تواصل خطط وبرامج تحديث الأسطول لمواكبة الطلب المتزايد على النقل الداخلي والدولي

بدأت المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية (SV) رحلتها قبل أكثر من (68) عاماً، حيث شهد يوم 15 جمادى...

خطوات متقدمة لتعديل أسعار وقود الطائرات

كشف الأمير فهد بن عبد الله رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، أن الهيئة قطعت شوطاً كبيراً في المباحثات مع...

العنصر البشري يعد المحور الأهم لتطوير منظومة المطارات

|
يحظى قطاع الطيران المدني بدعم كبير ومتواصل من حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين ـــ حفظهما الله ـــ ومتابعة مستمرة من الأمير فهد بن عبد الله رئيس الهيئة العامة للطيران المدني.. ولم يقتصر دعم الدولة لهذا القطاع على رصد الميزانيات الضخمة له عاما بعد عام، بل شملت أيضا وضع وتطوير وتحديث الأنظمة واللوائح المنظمة لصناعة النقل الجوي في البلاد، ونتيجة لهذا الدعم أضحى لدى المملكة الآن منظومة مطارات وخدمات ملاحة جوية ضخمة ومتكاملة.. ولم تكتف حكومة المملكة بتلك المنظومة، بل تعهدتها بالتطوير والتحديث، فقامت الهيئة العامة للطيران المدني بإعداد الخطط اللازمة لتنفيذ مشاريع تحديث وتطوير لتلك المنظومة بغية استيعاب النمو المتزايد في الحركة الجوية، واستغلال واستثمار إمكانات القطاع وفق أساليب حديثة وبآليات معاصرة، ورفع مستوى خدماته على نحو يتواكب مع التطورات العالمية في هذا المجال، ومن ثم تمكينه من المنافسة واستقطاب المزيد من الحركة الجوية.. ومثلت تلك الخطط احتياج سوق النقل الجوي وخدماته حتى عام 2040، وعليه فإن جميع المطارات ومنظومة الملاحة الجوية في المملكة إما طورت وفق مشاريع تم تنفيذها، وإما تشهد في الوقت الراهن مشاريع لتطويرها.. وتتفاوت تلك المشاريع في حجمها وفقا لحجم الطلب في حالة المطارات ووفقا لنوع النظام في حالة أنظمة الملاحة الجوية. وفي الجانب التشريعي: فإن صدور قرار مجلس الوزراء رقم (43) في 4/2/1434هـ الذي بموجبه اعتمد المجلس الموقر «الخطة الاستراتيجية الشاملة للنهوض بصناعة الطيران المدني في المملكة»، قد جاء استكمالاً للقرارات الملكية الكريمة التي صدرت في مطلع شهر ذي الحجة 1432هـ، هذه القرارات الحكيمة وتلك الخطة ستمكن الهيئة العامة للطيران المدني من التوسع في إشراك القطاع الخاص في البرامج المتعلقة بإنشاء وتشغيل وإدارة المطارات. وعلى الجانب الآخر، أولت الهيئة الكوادر الوطنية وتنمية وتطوير قدراتها أهمية كبيرة، ولم تغفل ذلك نظرا لما يعول عليها من دور مهم في تشغيل وتطوير مطارات المملكة ومنظومتها الملاحية على أفضل وجه، والحفاظ على سلامة وأمن الطيران المدني في مطارات وأجواء المملكة، وأعدت برنامجا متوازيا مع عملية التحول سعت من خلاله إلى التركيز على تغيير ثقافة الموظفين وتهيئتهم لأساليب العمل الجديدة وفق العمل المؤسساتي، إيمانا منها بأن الموظف يعد المحور الأساس لإنجاح عملية التحول، وحرصت على توفير الرضا الوظيفي لمنسوبيها وتحفيزهم، وكذلك بإلحاقهم بالدورات التدريبية على رأس العمل لتطوير قدراتهم والرفع من المستوى المهني لهم ولجميع منسوبيها دون استثناء. ولعلي أشير هنا إلى أن عدد الموظفين الذين استفادوا من برامج التدريب خلال عام 2012 بلغ 1811 موظفاً تم تدريبهم داخل المملكة وخارجها، علاوة على خريجي الأكاديمية السعودية للطيران المدني، ووفق خطة الهيئة الاستراتيجية الرامية لحصول كوادرها المتخصصة على التراخيص الدولية اللازمة لمزاولة المهنة، تم استقطاب أكثر من 150 من الذين استفادوا من برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، كان من بينهم طلاب ابتعثتهم الهيئة لنيوزيلندا للحصول على دبلوم المراقبة الجوية وفق برنامج متخصص وشامل، فضلا عمن تم ابتعاثهم لكندا أخيرا. والهيئة العامة ماضية في تطوير كوادرها قناعة منها بأنهم خير من يدير مستقبلا تلك المنظومة الفنية والشبكة الكبيرة من مطارات المملكة على أحسن جه. والله الموفق.

اخر مقالات الكاتب

    ..
إنشرها