غبار الحطام يلف أجواء قطاع غزة

شن الاحتلال الإسرائيلي قصفا مكثفا على قطاع غزة، وعمليات برية منذ 27 أكتوبر، ما أدى إلى مقتل زهاء 15 ألف شخص بينهم أكثر من ستة آلاف طفل. 
في غضون ذلك، تواصل التوتر في الضفة الغربية حيث قتل ستة فلسطينيين السبت برصاص الجيش الإسرائيلي، أربعة منهم في جنين وواحد في بلدة قباطية شمال الضفة وآخر في البيرة قرب رام، وفق ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.
وأتى مقتل الأربعة خلال توغل للجيش بمركبات مدرعة في جنين التي شهدت أخيرا أعنف عملية إسرائيلية في الضفة منذ زهاء 20 عاما راح ضحيتها 14 شخصا وفق الأمم المتحدة.
وقال شهود عيان لوكالة فرانس برس إن قوة كبيرة من الجيش الإسرائيلي اقتحمت مدينة جنين مساء السبت ترافقها جرافة عسكرية، ونشرت قناصتها على أسطح البنايات وأطراف مخيم جنين وتجري اشتباكات مسلحة عنيفة.
وتشهد الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل منذ 1967، تصاعدا في التوترات منذ اندلاع الحرب في غزة. ومنذ السابع من أكتوبر، قتل أكثر من 230 فلسطينيا بنيران الجيش الإسرائيلي والمستوطنين في الضفة، وأصيب أكثر من 2950 بحسب إحصاءات وزارة الصحة الفلسطينية.

إنشرها