تقارير و تحليلات

الودائع المصرفية في السعودية تتخطى 2.5 تريليون ريال خلال يناير للمرة الأولى بدعم "الادخارية"

الودائع المصرفية في السعودية تتخطى 2.5 تريليون ريال خلال يناير للمرة الأولى بدعم "الادخارية"

تخطت الودائع المصرفية في السعودية حاجز 2.5 تريليون ريال للمرة الأولى، بعد نموها خلال شهر يناير بأعلى وتيرة في 9 أشهر مستفيدة من النمو الكبير في الودائع الادخارية.
أوضحت بيانات البنك المركزي السعودي "ساما"، أن ودائع البنوك في السعودية نمت 10.3 % على أساس سنوي، فيما استمرت في النمو للشهر الثاني على التوالي بنحو 1.4 %.
وبحسب وحدة التحليل المالي في صحيفة "الاقتصادية"، يأتي النمو الواسع بدعم من زيادة الودائع الادخارية والزمنية، التي نمت 31 % لتصل إلى مستوى قياسي عند 864.3 مليار ريال، ليعكس أثر زيادة أسعار الفائدة واستغلال المودعين لهذا الوعاء الاستثماري منخفض المخاطر.
النمو الكبير في الودائع الادخارية، رفع نصيبها من إجمالي ودائع البنوك إلى 34.5 %، مقارنة بـ29 % قبل عام، وذلك على حساب الودائع تحت الطلب أو كما تعرف بالودائع المجانية.
تنقسم الودائع لدى المصارف السعودية إلى ثلاثة أنواع رئيسة وهي، ودائع تحت الطلب، والودائع الزمنية والادخارية، إضافة إلى نوع ثالث يسمى ودائع أخرى شبه نقدية، التي تشمل ودائع بالعملة الأجنبية والودائع مقابل اعتمادات مستندية والتحويلات القائمة، وكذلك عمليات الريبو المنفذة مع القطاع الخاص.
نمت الودائع تحت الطلب 1.4 % لتصل إلى 1.32 تريليون ريال، حيث تأثرت بتراجع ودائع الأفراد والشركات التي تشكل النصيب الأكبر، رغم نمو ودائع الهيئات الحكومية.
كانت البنوك في السعودية قد سجلت خلال العام الماضي 2023 معدل نمو للودائع هو الأدنى في 7 أعوام، بعد نموها 7.8 % لتصل إلى 2.47 تريليون ريال، متأثره بانخفاض الودائع تحت الطلب للعام الثاني على التوالي.

وحدة التحليل المالي
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات