أخبار اقتصادية- محلية

«بوتيك» تسلط الضوء على ثقافة السعودية وتاريخها خلال معرض ITB السياحي في برلين

«بوتيك» تسلط الضوء على ثقافة السعودية وتاريخها خلال معرض ITB السياحي في برلين

ماركو فرانك، الرئيس التنفيذي لقطاع الضيافة.

«بوتيك» تسلط الضوء على ثقافة السعودية وتاريخها خلال معرض ITB السياحي في برلين

قصر الحمراء في قلب مدينة جدة، الذي بني في البداية مقرا لإقامة الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود.

«بوتيك» تسلط الضوء على ثقافة السعودية وتاريخها خلال معرض ITB السياحي في برلين

القصر الأحمر أول مبنى خرساني في المنطقة ومقر إقامة الملك سعود بن عبد العزيز آل سعود.

«بوتيك» تسلط الضوء على ثقافة السعودية وتاريخها خلال معرض ITB السياحي في برلين

تسلط مجموعة بوتيك، المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة، عبر مشاركتها في معرض بورصة السياحة العالمية ITB، أحد أهم معارض السياحة والسفر على مستوى العالم المقام في العاصمة الألمانية برلين ، الضوء على ثقافة السعودية وتاريخها.

ويوفر هذا الحدث الذي ينطلق من 5 إلى 7 مارس، منصة مثالية لإبراز جهود المجموعة في الحفاظ على تراث السعودية وإرساء معايير جديدة لمفهوم الضيافة فائقة الفخامة.

وتندرج مشاركة مجموعة بوتيك ضمن جناح الهيئة السعودية للسياحة، التي كرمت بصفتها أفضل جناح من بين 5500 جهة عارضة من 161 دولة حول العالم في نسخة 2023 من المعرض.

وتلتقي المجموعة في نسخة العام الجاري مع أكثر من 90 ألف مشارك من 180 دولة حول العالم، حيث تسلط الضوء على محفظتها من القصور التاريخية والثقافية التي يتم تحويلها إلى فنادق فائقة الفخامة.

ويروي كل قصر من قصور المجموعة قصة تراث وضيافة، بداية من القصر الأحمر، أول مبنى خرساني في المنطقة ومقر إقامة الملك سعود بن عبد العزيز آل سعود، مرورا بقصر طويق الحائز على جائزة أغا خان الذي صممه فراي أوتو المهندس الألماني بالتعاون مع شركة بيروهابولد وشركة عمرانية. إضافة إلى قصر الحمراء في قلب مدينة جدة، الذي بني في البداية مقرا لإقامة الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود، وتحول لاحقا إلى قصر ضيافة استقبل عديدا من الشخصيات العالمية المرموقة.

وأوضح ماركو فرانك، الرئيس التنفيذي لقطاع الضيافة الذي سيمثل مجموعة بوتيك في نسخة العام الجاري من المعرض، "سنقوم بمشاركة مجموعة بوتيك في معرض بورصة السياحة العالمية ITB في برلين، لنستعرض تجارب الضيافة التي نقدمها في السعودية.

وأضاف "يعكس وجودنا في هذا الحدث، تحت مظلة الهيئة السعودية للسياحة، التزامنا بتعزيز ثقافة السعودية وتاريخها".
وتسهم مجموعة بوتيك في دعم أهداف كل من وزارة السياحة ووزارة الثقافة في تطوير وتعزيز القطاع السياحي على مستوى السعودية، حيث من المتوقع أن تصل قيمة الفرص الاستثمارية في هذا القطاع إلى 6 تريليونات دولار بحلول 2030. وترسي مجموعة بوتيك معايير جديدة وتلتزم بإعادة تشكيل ملامح مشهد الضيافة الفاخرة في السعودية، من خلال منح الضيوف فرصة للاستمتاع بأفضل التجارب العصرية المستوحاة من أصالة السعودية وتراثها.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية