تقارير و تحليلات

أول تراجع لتكاليف «لوسيد» منذ الإدراج بـ 11 % .. فهل بدأت الشركة سلوك طريق النجاح؟

أول تراجع لتكاليف «لوسيد» منذ الإدراج بـ 11 % .. فهل بدأت الشركة سلوك طريق النجاح؟

سجلت التكاليف والنفقات لشركة السيارات الكهربائية الأمريكية "لوسيد" خلال الربع الرابع من العام الماضي أول تراجع على أساس سنوي منذ الإدراج، لتبلغ 894 مليون دولار مقابل أكثر من مليار دولار في نفس الفترة من 2022، بتراجع 11 %.
وكانت النفقات قد ارتفعت 97 % في الربع الرابع 2022، و152 % في نفس الفترة من 2021 لتبلغ 512 مليون دولار مقابل 203 ملايين دولار في الفصل ذاته من 2020، وهو عام إدراج الشركة في الأسواق.
ورغم تقليص الشركة للنفقات في الربع الرابع، إلا أنها سجلت خسائر خلاله للعام كاملا، لكنها إشارة إلى بدء السيطرة على النفقات ولو جزئيا، ما دفع وحدة التحليل المالي في صحيفة "الاقتصادية" إلى التساؤل، هل تتحسن النتائج المالية للشركة بدءا من هذا العام خصوصا مع تسجيلها أول تقلص للنفقات التشغيلية؟ أكبر بنود التكاليف للشركة (تكاليف الإيرادات) الذي يمثل نحو نصف التكاليف، تراجع 33 % في الربع الرابع إلى 410 ملايين دولار، بينما ارتفع البندان الآخران اللذان يشكلان النصف الآخر من التكاليف مناصفة، وهما نفقات الأبحاث والتطوير، إلى جانب المصاريف العمومية والإدارية والتسويق، وهذا أمر طبيعي مع عمل الشركة على تطوير طرازات جديدة من سياراتها والصرف على التسويق لزيادة مبيعات الشركة التي لا تزال حديثة في السوق.
وقد تتقلص النفقات على هذين البندين مستقبلا مع زيادة مبيعات الشركة وتعرف العملاء على منتجاتها.
لا تزال شركة لوسيد تسجل خسائر سنوية، إلا أنها تعمل في قطاع مرتفع النفقات وهو قطاع السيارات الكهربائية، وهو ما يجعل أسعار السيارات فيه مرتفعة عن نظيرتها التقليدية، فيما تتخصص "لوسيد" في قطاع يحتاج إلى مزيد من التكاليف وهو قطاع السيارات الكهربائية الفاخرة.
تراجعت إيرادات شركة لوسيد، 2 % خلال عام 2023 إلى 595.3 مليون دولار، فيما تراجعت الإيرادات الفصلية (الربع الرابع) لشركة السيارات الكهربائية الفاخرة 39 % على أساس سنوي، لتصل إلى 157.2 مليون دولار.
ووفقا لوحدة التحليل المالي، ارتفعت الخسائر التشغيلية 19 % خلال 2023، إلى 3.1 مليار دولار، على الرغم من تقليصها 2 % إلى 736.9 مليون دولار في الربع الرابع.
جاء ذلك نتيجة ارتفاع التكاليف والنفقات 15 % إلى 3.7 مليار دولار خلال العام، بينما انخفضت 11 % إلى 894 مليون دولار في الربع الرابع.
ونتيجة للخسائر التشغيلية، ارتفع صافي خسائر الشركة 11 % خلال 2023، إلى 2.8 مليار دولار، كما زادت الخسائر 38 % في الربع الرابع على أساس سنوي، مسجلة 653.8 مليون دولار.
وسلمت الشركة المملوكة بحصة أغلبية من الصندوق السيادي السعودي (صندوق الاستثمارات العامة) 1,734 مركبة في الربع الرابع و6,001 مركبة في عام 2023، بزيادة قدرها 37 % مقارنة بعام 2022.
وتم إنتاج 2,391 مركبة في الربع الرابع و8,428 مركبة في عام 2023، بما يتوافق مع الحد الأعلى من خطط الإنتاج السنوية للشركة لعام 2023 التي تراوح بين ثمانية آلاف و8,500 مركبة.
وتنوي الشركة إنتاج تسعة آلاف مركبة خلال 2024، وهو ما يزيد 7 % عن إنتاج 2023.
وتشير أوامر ما قبل الافتتاح إلى تراجع سهم الشركة 8.1 % عند 3.4 دولار، بعد أن أغلق أمس مرتفعا 0.54 % عند 3.7 دولار.
وكانت الشركة دشنت أسرع سيارة سيدان كهربائية في العالم، خلال كأس السعودية 2024، بقيمة تبدأ من 346 ألف ريال حتى 1.17 مليون ريال.
وحدة التحليل المالي
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات