تقارير و تحليلات

بعد 3 عقود «صافولا» تفكر في التخلي عن "المراعي" الدجاجة التي تبيض ذهبا فهل القرار صائب؟

بعد 3 عقود «صافولا» تفكر في التخلي عن "المراعي" الدجاجة التي تبيض ذهبا فهل القرار صائب؟

بعد استثمار دام أكثر من ثلاثة عقود، تعتزم مجموعة صافولا توزيع كامل حصتها في شركة المراعي البالغة 34.52 % "تبلغ القيمة السوقية 20.6 مليار ريال"، على مساهميها، لتتخلى الشركة عن أحد أكبر استثماراتها الناجحة، التي طالما دعمتها في أصعب الظروف.
لم توضح الشركة بشكل كاف خطوة توزيع حصتها في شركة المراعي على المساهمين، إلا أن الشركة أرجعت الخطوة إلى الإعلان عن توصية مجلس إدارتها بزيادة رأسمالها بقيمة ستة مليارات ريال، عن طريق طرح أسهم حقوق أولوية، إلى تعزيز المركز المالي ودعم المحفظة الاستثمارية، وكذلك سداد الديون.
وفي وقت لاحق بينت المجموعة عبر موقعها الإلكتروني، أن الدافع لهذه العملية هو تعظيم القيمة الاستثمارية للمساهمين، لتضيف أن القيمة السوقية لصافولا كانت مساوية تقريبا للقيمة السوقية لحصتها في أسهم شركة المراعي خلال الأعوام الماضية.
وتواجه صافولا تكلفة ديون مرتفعة، ولا سيما مع ارتفاع أسعار الفائدة، حيث تأكل هذه الفوائد جزءا كبيرا من ربحية الشركة، وبلغت تكلفة الفائدة للعام الماضي 1.2 مليار ريال بزيادة 58 % عن العام الذي سبقه، وسط قروض للشركة تتجاوز 8.6 مليار ريال.
وبحسب تقرير لوحدة التحليل المالي في "الاقتصادية" استند إلى البيانات المالية للشركتين، تعد المراعي المصدر الأكبر للأرباح في صافولا، حيث جمعت الأخيرة آخر ستة أعوام صافي ربح بلغ 2.73 مليار ريال "وهي الفترة التي بقيت فيها الحصة ثابتة عند 34.52 %".
وكان أثر المراعي كبيرا للغاية في أرباح صافولا، إذ تظهر البيانات أن أرباح صافولا خلال الفترة المذكورة دون احتساب حصتها في المراعي، تحولت إلى صافي خسارة بنحو 1.1 مليار ريال.
كما أن المراعي، الشركة المتخصصة في إنتاج الأغذية والمشروبات وتعمل في عدة دول في الشرق الأوسط، أسهمت في توزيعات نقدية لصافولا من خلال حصتها بقيمة بلغت 1.6 مليار ريال، خلال آخر خمسة أعوام بدءا من عام 2018 حتى 2022.
تاريخيا، بينت صافولا أن الاستثمار في شركة المراعي من أنجح استثماراتها، حيث تضاعفت قيمة الاستثمار أكثر من 100 مرة منذ الاستثمار الأول عام 1991.
كل هذه الأموال ستتنازل عنها الشركة لمصلحة مساهميها، إلا أن ذلك له الأثر في قوائم الشركة مستقبلا، مع انخفاض الموجودات لدى صافولا الخاصة بالمراعي "8.8 مليار ريال القيمة الدفترية" التي تقدر بنحو 29 % من موجودات المجموعة البالغة 30 مليار ريال تقريبا، إضافة إلى أن زيادة رأس المال بقيمة ستة مليارات لسداد الديون.
هذه التركيبة ستحسن من هوامش المجموعة، ولو مؤقتا، فيما سيكون على المجموعة تحسين الربحية مستقبلا لبقية قطاعاتها، إضافة إلى التحكم في مستوى الديون.
وحرصت صافولا منذ إعلانها عن توزيع حصتها في المراعي على مساهميها على التأكيد أنها تعمل على دراسة الخيارات الاستراتيجية لتحقيق قيمة عالية لاستثماراتها، وتعزيز الاستثمار في قطاع الأغذية وفئات الأغذية سريعة النمو، فيما أشارت إلى أنها تدرس إدراج شركة "بندة" إحدى شركاتها التابعة في السوق، وهو مايضيف قيمه إلى مساهميها.
ربما الشركة لم تجد حلا أفضل من توزيع حصتها في المراعي "قيمتها السوقية 20.6 مليار ريال" على مساهميها، وعدم بيعها لطرف آخر، الذي ربما يكون بخصم كبير عن السعر السوقي، خاصة أن المجموعة لديها توصية باكتتاب حقوق أولوية بقيمة ستة مليارات، وعدم توزيع أرباح نقدية لعام 2023، وهو ما يعد توزيع حصة المراعي كجزء من تخفيف التكلفة على المساهمين.

وحدة التحليل المالي
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات