Author

كيف تضمن استقرارك المالي وتحقق أحلام عائلتك

|

اقتصادي في السياسات الاقتصادية وإدارة استراتيجيات الأعمال والشراكات الاستراتيجية.

التمتع بوضع مالي مريح للأسرة يتطلب أولا: الوعي المالي من الأبوين والاستعداد للتخطيط المالي لامتلاك منزل أو سيارة أو تعليم مميز للأبناء مستقبلا أو حتى بدء مشروع تجاري أو توفير رصيد نقدي خال من تقلبات الأسواق التي في سوق الأسهم على سبيل المثال.

ثانيا: هل تعلم بأن انخفاض معدل الادخار للعوائل له انعكاسات سلبية على الاقتصاد، أي: إن الدولة التي لا يدخر شعبها تواجهه تحديات كبيرة في الفترات الاقتصادية الصعبة وحتى الدول القوية ماليا تحفز مواطنيها على رفع معدلات نسبة الادخار، والسعودية ضمن أهداف رؤية 2030 تستهدف زيادة الادخار من إجمالي الدخل من 6% إلى 10% وهذا الرقم يساعد على زيادة الاستقلالية المالية على المدى الطويل للعوائل السعودية.

ثالثا: لا يمكننا القول بأن الادخار لوحدة كاف للوصل إلى مستويات مريحة مالية إلا بتعلم مهارات محو الأمية المالية Financial literacy ويمكن حصرها كيفية، أولا: الادخار، وثانيا: الاستهلاك، وثالثا: إدارة الديون، ورابعا: الاستثمار، وخامسا: تعدد مصادر الدخل، (خمس مهارات)، لذا مهما تحدث المختصون أو الخبر في النجاح المالي لن يخرجوا عما سبق، لذا لا تقلق مهما تعددت الأساليب التي يتحدثون بها في الإعلام أو وسائل التواصل الاجتماعي أو في المجالس العائلية أو العامة، ومن الأمثلة المميزة في المجتمع السعودي محمد العقيل رئيس مجلس إدارة شركة جرير في حديث سابق له: الأموال تأتي من الادخار أو نتنج أموالا، وإذا جمعت بين الادخار وإنتاج الأموال بحسب وصفه "تصير زي الصاروخ"، من الأمور اللافتة التي ذكرها أن أرباح شركة جرير وصلت 30 مليون ريال، وكانوا لا يزالون ساكنين في شقق بالإيجار بتكلفة 15 ألف ريال، نماذجنا الوطنية الناجحة تجعلنا نعيد طريقة تفكيرنا كمجتمع، ومن الأمثلة العالمية الناجحة للشعوب على مستوى المسؤولية المالية، الشعب الياباني الذي يعتمد على الادخار وشراء الأسهم والسندات والتأمين وبرامج الادخار طويلة الأجل، لذا يعرف فيما بين الاقتصاديين أن الشعب الياباني كسر دالة الاستهلاك المشهورة من خلال العقلانية في التعامل مع المال، وهذا لا يتعارض مع نجاح الدول اقتصاديا، بل يوفر سيولة في المصارف تساعد في تمويل الشركات التي تصدر للخارج وتجلب النقد الأجنبي لشعوبها.

رابعا: طرق أو استراتيجيات تطوير قدرات الأسرة ماليا من خلال مفهوم الادخار الاستثماري كثيرة كزيادة معدل الادخار وتحويل جزء منه لشراء أسهم شهريا في شركات قوية وتوزع أرباحا بصفة دائمة أو شبة مستمرة أو الاستثمار بمبالغ بسيطة شهريا في الصناديق المتداولة ETFs، أي اتباع نظام شراء شهري دون النظر لتذبذب الأسعار من أجل تحقيق متوسط شراء جيد مع الزمن وتعد طرقا لا تخلو من بعض مخاطر الأسواق. أخيرا: الخبرة التراكمية في مهارات الوعي المالي ضرورية لاختيار قرارات جيدة وآمنة ووزارة المالية في المملكة أطلقت منتج صح (صكوك حكومية) منتج ادخاري مدعوم من الحكومة للأفراد بعوائد ربح مضمونة ودون تكاليف بعكس منتجات البنوك التي تأخذ رسوما وتكاليف، والمنتج الادخاري آمن بمخاطر معدومة كما لا يوجد قيود على الاسترداد في أي قت، والأهم أن الادخار لا يتعرض لمخاطر تقلب الأسعار لأنها غير متداولة ولا تتعرض لأي مضاربة.

 

إنشرها