أخبار اقتصادية- عالمية

محللون صينيون يطالبون بعدم نشر وجهات نظر متشائمة عن اقتصاد البلاد

محللون صينيون يطالبون بعدم نشر وجهات نظر متشائمة عن اقتصاد البلاد

 طلبت شركة تشاينا إنترناشيونال كابيتال كورب CICC ثالث أكبر بنك استثماري في البلاد من حيث القيمة السوقية، من المحللين عدم نشر آراء متشائمة بشأن اقتصاد الصين أو أسواقها المالية، وذلك وفقا لمذكرة داخلية اطلعت عليها "رويترز". كما طلبت منهم المذكرة، التي تم إرسالها إلى قسم الأبحاث بالبنك، الامتناع عن التعليق على القضايا التي لا تتماشى مع سياسات الحكومة. إضافة إلى ذلك، طلب من الموظفين في البنك الاستثماري المملوك للدولة عدم ارتداء العلامات التجارية الفاخرة أو الكشف عن رواتبهم. وقالت المذكرة إنه يتعين على الموظفين "التأكد من التزام أفراد أسرهم بالمعايير الاجتماعية والأخلاقية". ولم تستجب الشركة لطلب رويترز للتعليق. كما أبلغت "بلومبيرج" عن المذكرة لأول مرة اليوم الخميس.
وقال الشركة، وهو بنك الاستثمار الصيني الأكثر نشاطا في عقد الصفقات الخارجية، في المذكرة أيضا إنه يجب توخي المزيد من الحذر عند التعامل مع العملاء الخارجيين لتجنب المخاطر السياسية ومخاطر الأمن القومي.
وفي حين أن التعليقات السلبية التي يدلي بها محللو السوق والمعلقون في الصين تخضع في كثير من الأحيان للرقابة من قبل السلطات، فقد أصبح هذا الاتجاه أكثر وضوحا بعد أن بدأ النمو الاقتصادي في الصين يضعف في العام الماضي، وذلك بحسب "رويترز".
كما قامت الحكومة المركزية أيضا بتوسيع حملات القمع ضد الفساد واستخدمت خطابا ينتقد "النخبة المالية" في البلاد لقيادتها أنماط حياة "ممتعة" - وهي جزء من حملة "الرخاء المشترك" التي بدأت في 2021.
بدأت البنوك الصينية في تقديم التوجيه الشفهي في وقت مبكر من 2022، وحذرت المصرفيين من التوقف عن نشر الصور التي تصور أنماط الحياة الفخمة على وسائل التواصل الاجتماعي. واضطرت البنوك أيضا إلى خفض الأجور والامتيازات التي يحصل عليها المصرفيون الاستثماريون، بما في ذلك التعويضات وتخفيضات ميزانية السفر والترفيه.
ذكرت رويترز في ( أبريل) أن "CICC"خفضت مكافآت المصرفيين بما يصل إلى 40 في المائة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية