أخبار الشركات- عالمية

"جيه.بي.إس" عملاق اللحوم البرازيلي يدرس تعزيز استثماراته في السعودية

"جيه.بي.إس" عملاق اللحوم البرازيلي يدرس تعزيز استثماراته في السعودية

قالت جيه آند إف، الشركة الأم لشركة معالجة الأغذية "جيه.بي.إس" أمس إن عملاق اللحوم البرازيلي يفكر في ضخ استثمارات جديدة في السعودية في الوقت الذي يجتمع فيه وفد حكومي برازيلي يضم الرئيس لويس إيناسيو لولا دا سيلفا مع مسؤولين سعوديين لتعزيز العلاقات التجارية.
وجاء في بيان لشركة "جيه آند إف" أن ويسلي باتيستا، عضو العائلة المؤسسة لشركة "جيه.بي.إس"، قال من الرياض "كل يوم نصبح أكثر اهتماما باستكشاف إمكانية القيام باستثمارات أكثر أهمية مما كنا نفكر فيه في الماضي"، بحسب "رويترز".
وقالت "جيه آند إف" التي تمارس أنشطة في قطاعات الأغذية والتعدين ولب الورق والورق والطاقة، إن جيه.بي.إس لديها مصنع في الدمام ووحدة أخرى قيد الإنشاء في جدة. وأضافت "جيه آند إف" أنه بمجرد تشغيل منشأة جدة، ستصعد جيه.بي.إس بطاقتها الإنتاجية في السعودية إلى 40 ألف طن من منتجات الدجاج المعالجة سنويا، أي أربعة أمثال المستويات الحالية.
وقالت "جيه آند إف" إن السعودية هي أكبر اقتصاد في الشرق الأوسط والشريك التجاري الرئيس للبرازيل في المنطقة، حيث تبلغ قيمة المعاملات الثنائية أكثر من ثمانية مليارات دولار في عام 2022.
والبرازيل هي أكبر مصدر في العالم للحوم الحلال، ويعمل بها أيضا بعض مصدري اللحوم الأكثر كفاءة على مستوى العالم.
وتبيع شركات "بي.آر.إف" ومينيرفا ومارفريج منتجات أيضا في منطقة الخليج وتمثل منافسة شرسة لشركة جيه.بي.إس.
ونقل بيان "جيه آند إف" عن خالد الفالح، وزير الاستثمار السعودي، قوله "قطاع الأغذية هو مجال تعاوننا الرئيس".
وقال إن السعودية تريد تحقيق الأمن الغذائي وأن تصبح مركزا عالميا لقطاع اللحوم.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية