تقارير و تحليلات

44 % ارتفاع في مبيعات 4 شركات تجزئة مدرجة عبر منصاتها الإلكترونية .. 3.5 مليار ريال خلال 9 أشهر

44 % ارتفاع في مبيعات 4 شركات تجزئة مدرجة عبر منصاتها الإلكترونية .. 3.5 مليار ريال خلال 9 أشهر

سجلت أربع شركات تجزئة مدرجة في السوق السعودية قفزة في مبيعاتها عبر منصاتها الإلكترونية بلغت 44 في المائة، لتبلغ نحو 3.5 مليار ريال خلال تسعة أشهر من العام الجاري.
وبحسب رصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى البيانات المالية لشركات (جرير، إكسترا، النهدي، والسيف غاليري)، فإن مبيعات الشركات الأربع عبر المتاجر الإلكترونية مثلت نحو 18.2 في المائة من إجمالي مبيعاتها، سواء عبر منافذ البيع أو حتى تجارة الجملة، فيما كانت تشكل نحو 13.4 في المائة قبل عام.
وتتنافس شركات التجزئة على استقطاب وجذب عملائها، فيما كان التركيز واضحا على الجذب إلى منصاتها الإلكترونية التي شهدت منافسة قوية خلال العامين الماضيين بالتحديد.
وعملت شركات التجزئة على تطوير تجربة العملاء، سواء من التحديث المستمر لتلك المنصات أو التطبيقات، فيما استخدم البعض أدوات مدعومة بالذكاء الاصطناعي.
وتشهد التجارة الإلكترونية في السعودية توسعا كبيرا، مدعومة بالتوجه الحكومي حيال التوسع في قطاع المدفوعات الإلكترونية والتحول الرقمي ضمن برنامج تطوير القطاع المالي، أحد برامج رؤية المملكة 2030 الذي يستهدف زيادة حصة التعاملات غير النقدية بحلول 2025 إلى 70 في المائة.
وتعد شركة جرير للتسويق الأكثر استفادة من المتاجر الإلكترونية خلال الفترة الحالية بين الشركات الأربع، بعدما شكلت 20.2 في المائة من إيرادات الشركة، مقارنة بنحو 10.5 في المائة للفترة ذاتها قبل عام.
وحققت جرير مبيعات تقدر بنحو 1.6 مليار ريال من خلال المنصات الإلكترونية خلال الفترة الحالية تزيد بأكثر من الضعف عن الفترة ذاتها من العام الماضي البالغة 700 مليون ريال.
وأفصحت الشركة في وقت سابق، عن دعمها للتوسع في مجال التجارة الإلكترونية، من خلال إطلاق خدمة الشحن الدولي.
ثانيا جاءت شركة المتحدة للإلكترونيات "إكسترا"، إذ مثلت إيرادات المنصات الإلكترونية نحو 19 في المائة من إجمالي إيرادات تسعة أشهر، وهي أقل بشكل طفيف من العام السابق حيث كانت عند 19.3 في المائة، فيما بلغت المبيعات عبرها نحو 789 مليون ريال.
وفي المرتبة الثالثة، حققت شركة النهدي الطبية مبيعات عبر المنصات الإلكترونية تخطت مليار ريال، ما يمثل 16 في المائة من إيرادات الشركة، مقارنة بنحو 13 في المائة قبل عام.
بعد ذلك وفي المرتبة الرابعة، جاءت شركة السيف غاليري بمبيعات عبر المنصات الإلكترونية بلغت 54 مليون ريال، ما يمثل 10.3 في المائة من إجمالي المبيعات، فيما كانت تشكل نحو 8.6 في المائة للفترة المماثلة من العام الماضي.
في وقت سابق، قالت إيمان المطيري، نائب وزير التجارة، المشرف العام على المركز السعودي للأعمال الاقتصادية، إن التجارة الإلكترونية تشكل ما نسبته 8 في المائة من إجمالي التجارة في المملكة خلال العام الماضي، ومن المتوقع أن تشهد نموا وازدهارا بوصول إجمالي إيراداتها إلى 49 مليار ريال بحلول 2025.
وتركيز شركات التجزئة على تنمية مبيعاتها عبر التجارة الإلكترونية أمر مبرر نتيجة الأرقام الكبيرة في هذا القطاع، ولا سيما أن أغلبية المستهلكين هم من فئة الشباب، إضافة إلى ارتفاع معدل استخدام الإنترنت، وكذلك سهولة عمليات الدفع الإلكتروني.
إلى ذلك، لا تزال الأرقام تشير إلى استمرار نمو مبيعات التجارة الإلكترونية عبر بطاقات "مدى"، لتصل إلى نحو 65 في المائة خلال العام الماضي لتبلغ 122.6 مليار ريال.


وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات