تقارير و تحليلات

الخسائر المتراكمة للشركات المدرجة .. 9.7 مليار ريال لشركتين و3 فقدت أكثر من رأسمالها

الخسائر المتراكمة للشركات المدرجة .. 9.7 مليار ريال لشركتين و3 فقدت أكثر من رأسمالها

استحوذت شركتان على 74 في المائة من خسائر الشركات المدرجة التى تبلغ خسائرها المتراكمة 20 في المائة فأكثر من رأسمالها بنهاية الربع الثالث من العام الجاري.
ووفقا لرصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى بيانات "تداول"، الشركتان هما بترورابغ بخسائر 5.01 مليار ريال، وإعمار المدينة الاقتصادية 4.73 مليار ريال بإجمالي 9.74 مليار ريال.
وسجلت 23 شركة خسائر متراكمة بنحو 20 في المائة فأكثر من رأسمالها، بإجمالي 13.15 مليار ريال، إذ تشكل في المتوسط 35 في المائة من رؤوس أموالها مجتمعة البالغة 37.4 مليار ريال.
ونجحت أربع شركات في الخروج من القائمة نتيجة تعديل أوضاعها أو تحسن أرباحها أو اندماجها وهي: تبوك الزراعية وعناية للتأمين والإنماء طوكيو مارين، والزامل للاستثمار الصناعي.
بينما انضمت أربع شركات جديدة إلى القائمة، هي: سينومي ريتيل وصادرات وأيان وصدق.
وسيطر قطاع التأمين على ثلث الشركات الخاسرة 20 في المائة فأكثر من رأسمالها عبر ثماني شركات تمثل 35 في المائة من الإجمالي.
ومن بين الـ23 شركة، تبلغ الخسائر المتراكمة لـ14 شركة نحو 20 في المائة فأكثر وبما يقل عن 35 في المائة، وأربع شركات أكثر من 35 في المائة إلى أقل من 50 في المائة، وخمس شركات تبلغ خسائرها المتراكمة 50 في المائة فأكثر من رأس المال، منها ثلاث شركات تتجاوز خسائرها 100 في المائة من رأس المال وهي: ثمار وأماينتيت والكابلات.


الخاسرة 50 % فأكثر


جاء ترتيب الشركات من حيث أعلى نسبة خسائر متراكمة، مقارنة برأس المال، أولا ثمار بخسائر تمثل نحو 234 في المائة من رأسمالها، ثانيا، أميانتيت 175 في المائة، ثم الكابلات 119 في المائة، والبحر الأحمر 74.5 في المائة، والأسماك 53 في المائة.


خسائر بين 35 و50 %


الشركات البالغة خسائرها بين 35 و50 في المائة هي على الترتيب من الأعلى كنسبة من رأس المال: الخليجية العامة، المتحدة للتأمين التعاوني، أمانة للتأمين، إعمار.


خسائر بين 20 و35 %


بينما الشركات البالغة خسائرها بين 20 و35 في المائة هي على الترتيب: سلامة للتأمين، أسيج، ميدغلف، بترو رابغ، تهامة، ملاذ للتأمين، الباحة، سينومي ريتيل، سايكو، صادرات، معدنية أيان، سابتكو، صدق.


وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات