سهم ستاندرد تشارترد يهوي 17% بعد تراجع الإيرادات

سهم ستاندرد تشارترد يهوي 17% بعد تراجع الإيرادات

 تراجع سهم بنك ستاندرد تشارترد في بورصة لندن بنحو 17 في المائة اليوم الخميس قبل تعليق التداول مؤقتا، بعدما أعلن البنك انخفاض الأرباح خلال الربع الثالث بسبب خسائر مجمعة بلغت نحو مليار دولار نتيجة انكشافه على قطاعي العقارات والبنوك في الصين.
وحقق البنك الذي يقع مقره الرئيس في المملكة المتحدة، والذي يحقق معظم إيراداته في آسيا، أرباحا قانونية قبل الضرائب في الفترة من يوليو  إلى سبتمبر بقيمة 633 مليون دولار. وذلك بالمقارنة مع 996 مليون دولار في العام السابق ومتوسط 1.41 مليار دولار لتقديرات 16 محللا جمعها البنك.
وتراجعت إيرادات البنك من حصته ببنك تشاينا بوهاي الصيني بنحو 700 مليون دولار، إضافة إلى تراجع بنحو 186 مليون دولار في إيراداته من قطاع العقارات التجارية الصينية.
وقال البنك إن الضربة التي لحقت بحصته البالغة 16 بالمئة في بنك تشاينا بوهاي جاءت على خلفية انخفاض أسعار الفائدة المتوقعة وتراجع هوامش الإقراض الواردة في نتائج نصف العام للبنك الصيني. فيما بلغ إجمالي إيرادات البنك من سوق العقارات الصينية قبل خصم الضرائب نحو 2.7 مليار دولار، بانخفاض قدره 200 مليون دولار عن الربع السابق.
ومن المرجح أن يؤدي تراجع القيمة السوقية لبنك ستاندرد تشارترد إلى تجدد اهتمام بنك أبوظبي الأول بالاستحواذ عليه، والذي أعلن تراجعه عن الصفقة في يناير كانون الثاني الماضي. وقال آندي هالفورد المدير المالي للبنك للصحفيين اليوم الخميس إن البنك لم يتواصل مع بنك أبوظبي الأول أخيرا.
 

إنشرها

أضف تعليق