أسواق الأسهم- العالمية

الأسهم الأوروبية تتراجع بفعل ضغوط عوائد السندات المرتفعة

الأسهم الأوروبية تتراجع بفعل ضغوط عوائد السندات المرتفعة

تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم، لليوم الرابع على التوالي، مع تعرض أسهم التكنولوجيا والعقارات الحساسة لأسعار الفائدة لضغوط من ارتفاع عوائد السندات، كما هبطت أسهم شركات المنتجات الفاخرة بتأثير من مخاوف متعلقة بتباطؤ الاقتصاد الصيني.
وبحسب "رويترز" انخفض المؤشر ستوكس 600 بنسبة 0.6 في المائة ليغلق عند أدنى مستوى له فيما يزيد على 11 أسبوعا.
وهبطت أسهم التكنولوجيا، التي تتعرض تقييماتها لضغوط مع ارتفاع عوائد السندات، 2.0 في المائة في حين تراجعت أسهم العقارات 1.9 في المائة تأثرا بتوقعات استمرار ارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة وأوروبا.
وارتفع عائد السندات الحكومية الألمانية لأجل 10 أعوام إلى 2.796 في المائة بعد أن وصل لفترة وجيزة إلى أعلى مستوى له منذ 12 عاما عند 2.813 في المائة في التعاملات المبكرة. كما ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 أعوام إلى 4.5660 في المائة، عند أعلى مستوياته منذ أكتوبر 2007.
وهبطت أسهم شركات المنتجات الأوروبية الفاخرة بما وصل إلى 20.05 في المائة، وكانت سجلت أعلى مستوياتها في مايو.
وانخفض سهما إل.في.إم.إتش وريتشمونت 1.4 في المائة و3 في المائة على الترتيب مع استمرار قلق المستثمرين إزاء التعافي المخيب للآمال بعد الوباء في الصين وتعثر المبيعات في الولايات المتحدة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية