أخبار اقتصادية- عالمية

الطلب على الكهرباء في كوريا الجنوبية يصل إلى أعلى مستوى على الإطلاق

الطلب على الكهرباء في كوريا الجنوبية يصل إلى أعلى مستوى على الإطلاق

الحكومة السابقة كانت تسعى إلى التخلص التدريجي من الاعتماد على الطاقة النووية.

قالت وزارة الصناعة الكورية الجنوبية، أمس، إن الطلب على الكهرباء في البلاد سجل أعلى مستوى له على الإطلاق في أغسطس الماضي، حيث تعرضت البلاد لموجة حر غير عادية.
وبحسب الوزارة، فإن الحد الأقصى للطلب على الكهرباء في البلاد بلغ 93.6 جيجاواط في الساعة الخامسة مساء في السابع من أغسطس، متجاوزا الرقم القياسي السابق البالغ 93 جيجاواط المسجل في أغسطس 2022، ورغم الطلب القياسي، تمكنت البلاد من توفير الكهرباء بطريقة مستقرة عبر توفير 104.3 جيجاواط، وهو أيضا أعلى مستوى على الإطلاق.
وأضافت الوزارة أن قدرة الإمداد القياسية جاءت في وقت تضغط فيه الحكومة لتعزيز توليد الطاقة النووية على عكس سياسة الحكومة السابقة التي كانت تسعى إلى التخلص التدريجي من الاعتماد على الطاقة النووية، بحسب وكالة أنباء (يونهاب) الكورية.
وفي ديسمبر الماضي، دخل مفاعل شين هانول 1 النووي في مقاطعة أولجين الواقعة جنوب شرقي البلاد حيز التشغيل الكامل، وتمت إعادة عديد من المفاعلات الأخرى إلى التشغيل الطبيعي بعد الانتهاء من أعمال الصيانة هذا العام.
وقالت الوزارة إن الطاقة النووية شكلت 23.4 في المائة من إجمالي إمدادات الطاقة في البلاد خلال ذروتها في الشهر الماضي، وتمثل هذه النسبة أعلى رقم لها في غضون ستة أعوام.
إلى ذلك، قالت وزارة الصناعة، أمس، إن صادرات كوريا الجنوبية من السيارات قفزت 28.7 في المائة على أساس سنوي في أغسطس على خلفية الطلب العالمي القوي على السيارات الكهربائية، وغيرها من السيارات الصديقة للبيئة.
وبلغت قيمة صادرات السيارات 5.29 مليار دولار الشهر الماضي، مقارنة بـ4.12 مليار دولار في الشهر نفسه من العام الماضي، وفقا للبيانات الصادرة عن وزارة التجارة والصناعة والطاقة.
وقالت الوزارة إن هذا هو أعلى رقم لأي شهر من أغسطس.
وسجلت صادرات السيارات نموا مزدوج الرقم على أساس سنوي لمدة 14 شهرا متتاليا حتى أغسطس. وخلال الأشهر الثمانية الأولى من 2023، ارتفعت قيمة صادرات السيارات 39.5 في المائة على أساس سنوي إلى 46.85 مليار دولار.
وكانت أمريكا الشمالية هي وجهة التصدير الأولى للسيارات الكورية الجنوبية في الشهر الماضي، حيث ارتفعت المبيعات 28.1 في المائة على أساس سنوي إلى 2.59 مليار دولار في أغسطس.
وارتفعت قيمة الشحنات إلى الاتحاد الأوروبي 66.2 في المائة إلى 859 مليون دولار، وزادت قيمة الشحنات إلى الدول الآسيوية 15.2 في المائة إلى 435 مليون دولار. وارتفعت قيمة الصادرات إلى الشرق الأوسط 29.3 في المائة إلى 462 مليون دولار.
وقاد الطلب العالمي القوي على السيارات الصديقة للبيئة النمو الإجمالي لصادرات السيارات.
وارتفعت قيمة صادرات السيارات الصديقة للبيئة 47.8 في المائة على أساس سنوي لتصل إلى 1.79 مليار دولار في أغسطس.
ومن حيث الحجم، ارتفعت صادرات السيارات الصديقة للبيئة 29.4 في المائة على أساس سنوي إلى 53.38 ألف وحدة في الشهر الماضي، ما يعني أن واحدة من كل ثلاث سيارات كورية جنوبية تم بيعها في السوق العالمية كانت صديقة للبيئة.
وبالتفصيل، ارتفعت مبيعات السيارات الكهربائية وسيارات الهيدروجين 87 في المائة على أساس سنوي إلى 1.05 مليار دولار، وارتفعت مبيعات السيارات الهجينة 19.5 في المائة إلى 580 مليون دولار.
وقالت الوزارة في بيان: "جاءت المبيعات السريعة حيث يحق للمركبات التجارية الكورية الجنوبية التمتع بمزايا ضريبية بموجب قانون خفض التضخم الأمريكي IRA بغض النظر عن الشروط الأخرى. وبناء على ذلك، قفزت نسبة مبيعات مركباتنا التجارية في السوق الأمريكية إلى نحو 55 في المائة في أغسطس من 5 في المائة في العام الماضي".
يقدم قانون خفض التضخم إعفاءات ضريبية تصل إلى 7500 دولار لكل مشتر لسيارة كهربائية جديدة يتم تجميعها في أمريكا الشمالية ومع بطاريات مصنوعة من كمية معينة من المعادن المهمة المنتجة في المنطقة، لكن هذه الشروط لا تنطبق على المركبات التجارية.
وقالت الوزارة إن مبيعات السيارات الكهربائية الكورية الجنوبية في الولايات المتحدة سجلت نموا على أساس سنوي لمدة تسعة أشهر على التوالي.
وارتفع الإنتاج المحلي 9.6 في المائة على أساس سنوي ليصل إلى 311.96 ألف وحدة في أغسطس على خلفية الإمداد السلس لأشباه موصلات السيارات.
ومع ذلك، أظهرت البيانات أن مبيعات السيارات في كوريا الجنوبية انخفضت 0.7 في المائة إلى 130.67 ألف وحدة الشهر الماضي، حيث شهدت العلامات التجارية الأجنبية انخفاض مبيعاتها في كوريا الجنوبية 11.2 في المائة على أساس سنوي إلى 24.03 ألف وحدة مجتمعة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية