أخبار اقتصادية- عالمية

أعلى أسعار للقمح في أسبوعين .. مخاوف من عدم تمديد اتفاق الحبوب

أعلى أسعار للقمح في أسبوعين .. مخاوف من عدم تمديد اتفاق الحبوب

ارتفعت أسعار العقود الآجلة للقمح خلال التعاملات أمس، لتقترب من أعلى مستوياتها منذ أسبوعين، في ظل المخاوف من عدم تمديد اتفاق تصدير الحبوب الأوكرانية عبر موانئ البحر الأسود.
وذكرت وكالة "بلومبيرج" للأنباء، أنه جرى تداول القمح أمس بسعر 6.6 دولار للبوشل، بعد ارتفاعه بنسبة 4.2 في المائة خلال الأسبوع الماضي، وهي أكبر زيادة أسبوعية منذ منتصف آذار (مارس) الماضي.
يأتي ذلك في حين تهدد روسيا باستمرار بالانسحاب من اتفاق تصدير الحبوب الأوكرانية الذي يوفر ممرا آمنا لشحنات القمح الأوكراني، إذا لم يتم السماح لموسكو بزيادة صادراتها من الحبوب والأسمدة. وقال فرحان حق المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة: إن مركز التنسيق المشترك الذي يضم ممثلين لأوكرانيا وروسيا والأمم المتحدة وتركيا ويتولى فحص السفن الأوكرانية والسماح لها بالوصول إلى أسواق التصدير، لم يتوصل الجمعة الماضي، إلى اتفاق للسماح بانضمام سفن جديدة إلى اتفاق الحبوب.
وبحسب بيانات المركز، فإنه لم يتم السماح بمرور أي سفن تحمل القمح الأوكراني خلال اليومين الماضيين.
وسجلت أسعار العقود الآجلة للقمح في تعاملات بورصة شيكاغو الأمريكية للحاصلات صباح أمس، تغييرا طفيفا، في حين تراجع سعر الذرة بنسبة 0.2 في المائة، وفول الصويا بنسبة 0.1 في المائة.
من جهتها، قالت وزارة إعادة الإعمار الأوكرانية أمس: إن روسيا أنهت فعليا اتفاق حبوب البحر الأسود من خلال رفضها تسجيل السفن القادمة.
وقالت الوزارة في بيان "أوقفت روسيا الاتحادية مرة أخرى فعليا" مبادرة الحبوب "برفضها تسجيل السفن القادمة وإجراء عمليات التفتيش عليها. هذا النهج يتعارض مع بنود الاتفاقية الحالية".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية