أسواق الأسهم- العالمية

الأسهم الأوروبية تنخفض بفعل نتائج ضعيفة لقطاع التكنولوجيا ومخاوف رفع الفائدة

الأسهم الأوروبية تنخفض بفعل نتائج ضعيفة لقطاع التكنولوجيا ومخاوف رفع الفائدة

انخفضت الأسهم الأوروبية بشكل طفيف اليوم بعد نتائج أعمال ضعيفة من شركة مايكروسوفت الأمريكية العملاقة لصناعة البرمجيات أذكت المخاوف بشأن مستقبل قطاع التكنولوجيا، فيما استمرت مخاوف المستثمرين حيال احتمالات عدم اقتراب البنوك المركزية من وقف دورة زيادة أسعار الفائدة.
وتراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي لليوم الثاني على التوالي وأغلق منخفضا 0.3 في المائة، لكنه ارتفع عن أدنى مستوى في نحو أسبوعين الذي سجله في وقت سابق من الجلسة.
وانخفض مؤشر قطاع التكنولوجيا، الذي انتعش هذا العام بعد صعوبات كبيرة على مدار العام الماضي، 0.4 في المائة بعدما توقعت مايكروسوفت أن تأتي إيرادات أنشطة الحوسبة السحابية في الربع الحالي دون التوقعات، بحسب "رويترز".
وقال مايكل هيوسون كبير محللي الأسواق لدى سي.إم.سي ماركتس في لندن "النظرة المستقبلية الضعيفة التي رسمتها مايكروسوفت تؤثر على قطاع التكنولوجيا بصفة عامة".
وتأثر ستوكس 600 كذلك بأداء المؤشرين الفرعيين لقطاعي الطاقة والشركات الصناعية، إذ هبطا 0.9 في المائة و0.8 في المائة على الترتيب.
وارتفعت أسواق الأسهم منذ بداية العام الجاري بفضل آمال في أن يكون مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) والبنوك المركزية الرئيسية الأخرى قد اقتربوا من إيقاف عجلة زيادة أسعار الفائدة مع انحسار التضخم.
لكن تلك الآمال تبددت في الأيام القليلة الماضية بعد رسائل مؤيدة لاستمرار رفع أسعار الفائدة من أعضاء بالبنك المركزي الأوروبي إلى جانب تحسن النشاط الاقتصادي بمنطقة اليورو مما غذى التكهنات بأن يفسح ذلك المجال أمام البنك المركزي لرفع أسعار الفائدة. 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية