تقارير و تحليلات

بالتزامن مع النظام الجديد .. 7.1 مليار ريال خسائر متراكمة لـ 23 شركة مدرجة

بالتزامن مع النظام الجديد .. 7.1 مليار ريال خسائر متراكمة لـ 23 شركة مدرجة

سجلت 23 شركة سعودية مدرجة في السوق الرئيسة خسائر متراكمة بنحو 20 في المائة فأكثر من رأسمالها، وذلك بحسب أحدث البيانات المالية المتاحة بنهاية الربع الثالث 2022.
وبلغ إجمالي الخسائر المتراكمة لهذه الشركات نحو 7.13 مليار ريال، إذ تشكل في المتوسط 36.8 في المائة من رؤوس أموالها مجتمعة البالغة 19.35 مليار ريال.
يتزامن ذلك مع بدء سريان نظام الشركات الجديد في 19 كانون الثاني (يناير) 2023، الذي ينص في المادة 32 منه، على أنه إذا بلغت خسائر الشركة المساهمة نصف رأس المال المصدر، وجب على مجلس الإدارة الإفصاح عن ذلك، وعما توصل إليه من توصيات بشأن تلك الخسائر خلال 60 يوما من تاريخ علمه ببلوغها هذا المقدار، ودعوة الجمعية العامة غير العادية إلى الاجتماع خلال 180 يوما من تاريخ العلم بذلك للنظر في استمرار الشركة مع اتخاذ أي من الإجراءات اللازمة لمعالجة تلك الخسائرن أو حلها.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات شركة السوق المالية السعودية "تداول"، نجحت أربع شركات في الخروج من قائمة الشركات ذات الخسائر المتراكمة بنهاية الربع الثالث نتيجة تعديل أوضاعها أو تحسن أرباحها وهي: ريدان، مجموعة الحكير، وأسمنت الجوف، والصقر للتأمين.
بينما انضمت ثلاث شركات جدد إلى القائمة، هي: العالمية للتأمين، سايكو، والبحر الأحمر نتيجة تجاوز الخسائر 20 في المائة من رأسمالهم.
وبنهاية الربع الثالث 2022، سيطر قطاع التأمين على النصيب الأكبر من الشركات الخاسرة عبر عشر شركات تمثل 43 في المائة من الشركات ذات الخسائر المتراكمة.
ومن بين الـ23 شركة، تبلغ الخسائر المتراكمة لـعشر شركات نحو 20 في المائة فأكثر وبما يقل عن 35 في المائة، وتسع شركات أكثر من 35 في المائة إلى أقل من 50 في المائة، وأربع شركات تبلغ خسائرها المتراكمة 50 في المائة فأكثر من رأس المال، منها شركتا ثمار والكابلات التي تتجاوز خسائرهما 100 في المائة من رأس المال.
الخاسرة 50 % فأكثر
جاء ترتيب الشركات من حيث أعلى نسبة خسائر متراكمة، مقارنة برأس المال كالتالي: أولا: ثمار بخسائر 229 مليون ريال، تمثل 229 في المائة من رأسمالها بنهاية 2021 "أحدث بيانات معلنة للشركة المعلقة عن التداول".
وفي الـ14 من آب (أغسطس) 2022، أعلنت شركة ثمار التنمية القابضة صدور حكم الدائرة بالمحكمة التجارية في الرياض "بالتصديق على مقترح إعادة التنظيم المالي للشركة".
ثانيا: شركة الكابلات بخسائر متراكمة تبلغ نحو 79.4 مليون ريال تعادل 119 في المائة من رأس المال.
علما بأن الشركة أعلنت في الثاني من كانون الثاني (يناير) الجاري، تقدمها بطلب افتتاح إجراء إعادة التنظيم المالي.
وحلت خلفها شركة تهامة بخسائر 34.2 مليون ريال، تشكل 68.4 في المائة من رأس المال، علما بأن الشركة أعلنت في 7 كانون الأول (ديسمبر) 2022 صدور حكم المحكمة التجارية بالموافقة على افتتاح إجراءات إعادة التنظيم المالي.
خلفها شركة سلامة للتأمين بخسائر 67.6 مليون ريال تعادل 67.6 في المائة من رأس المال أيضا.
وأعلنت الشركة في 18 ديسمبر 2022 موافقة الجمعية العامة غير العادية على توجيه الشركة إلى المضي في إجراءات زيادة رأس المال والحصول على موافقة الجهات المختصة، ورفض حل الشركة.
خسائر بين 35 و50 %
بلغت الخسائر المتراكمة لشركة المجموعة المتحدة "أسيج" بخسائر متراكمة بنحو 142.5 مليون ريال، تشكل 49 في المائة من رأس المال، ثم شركة المتحدة للتأمين التعاوني بخسائر تبلغ نحو 194.3 مليون ريال، تمثل 48.6 في المائة من رأس المال
وخلفهما شركة أمانة للتأمين بخسائر متراكمة تبلغ نحو 200.8 مليون ريال تعادل 46.7 في المائة من رأسمالها.
بينما بلغت الخسائر المتراكمة لشركة الأسماك 178.5 مليون ريال، تشكل 44.6 في المائة من رأسمالها، ثم شركة أميانتيت 41.7 مليون ريال، تمثل 42.1 في المائة من رأسمالها.
وبلغت الخسائر المتراكمة لشركة الخليجية العامة 185.1 مليون ريال، تشكل 37 في المائة من رأسمالها، ثم شركة تكوين 346.5 مليون ريال، تمثل 36.5 في المائة من رأسمالها.
وسجلت الخسائر المتراكمة لشركة الإنماء طوكيو مارين 108.3 مليون ريال، تمثل 36.1 في المائة من رأسمالها، ثم شركة إعمار المدينة الاقتصادية 4.1 مليار ريال، تعادل 35.9 في المائة من رأسمالها.
خسائر بين 20 و35 %
سجلت الخسائر المتراكمة لشركة البحر الأحمر 103.7 مليون ريال، تعادل 34.3 في المائة من رأسمالها، ثم شركة عناية للتأمين بخسائر 73.8 مليون ريال تعادل 32.1 في المائة من رأس المال، وشركة ملاذ للتأمين 153 مليون ريال، تعادل 30.6 في المائة من رأس المال.
خلفها شركة تبوك الزراعية بخسائر متراكمة تبلغ نحو 119.8 مليون ريال تعادل 30.6 في المائة من رأس المال، ثم شركة ميدجلف 310.1 مليون ريال تعادل 29.5 في المائة من رأس المال.
بعدها، الشركة العربية السعودية للتأمين "سايكو" بخسائر متراكمة تبلغ نحو 85.7 مليون ريال تعادل 28.6 في المائة من رأس المال، ثم شركة اتحاد الخليج 130.2 مليون ريال تعادل 28.4 في المائة من رأس المال.
تليها، شركة الباحة بخسائر متراكمة 82.5 مليون ريال تعادل 27.8 في المائة من رأس المال، ثم شركة مسك 102.1 مليون ريال تعادل 25.5 في المائة من رأس المال.
أخيرا، شركة العالمية للتأمين بخسائر متراكمة تبلغ نحو 87.4 مليون ريال، تعادل 21.8 في المائة من رأس المال.
توزيع الألوان
بحسب إجراءات هيئة السوق المالية، تقسم الشركات ذات الخسائر المتراكمة إلى ثلاث فئات: أولا، الشركات البالغة خسائرها المتراكمة 20 في المائة حتى 35 في المائة من رأس المال، وتوضع بجانبها العلامة الصفراء.
ثانيا، الشركات البالغة خسائرها المتراكمة 35 في المائة حتى 50 في المائة من رأس المال، وتوضع بجانبها العلامة البرتقالية، ثالثا الشركات البالغة خسائرها المتراكمة 50 في المائة فأكثر من رأس المال، وتوضع بجانبها العلامة الحمراء.
وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات